-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
نوستاليجا في أسماء وأعمال الزمن الجميل

كرنفال في دشرة.. الفيلم العابر للأجيال

زهية منصر
  • 3726
  • 0
كرنفال في دشرة.. الفيلم العابر للأجيال

يعتبر فليم “كرنفال في دشرة” واحدا من الروائع التي أنتجها التلفزيون الجزائري، فيلم غير قابل للزوال ولا للنسيان يتذكره الجزائري غداة كل موعد انتخابي أو حدث سياسي، فيلم حمل نقدا لاذعا في قالب كوميدي، تم إنتاجه سنة 1994 وما زال بعد 27 سنة يحظى بالإقبال الجماهيري، كأنه أنتج بالأمس فقط..

جمع كرنفال في دشرة بين ثلة من عمالقة الكوميديا في الجزائر عثمان عريوات صالح اوقروت ووقعه محمد اوقاسي المخرج الذي تمكن من تخليد اسمه بعمل واحد وإلى الأبد.

استغل محمد اوقاسي الفترة التي عرف فيها التلفزيون الجزائري انفتاحا بعد إقرار التعددية السياسية في البلاد لإنتاج فيلم يقدم نقدا لاذعا لأساليب التسيير المحلي وطريقة إدارة الانتخابات، وتساءل يومها المتابعون كيف سمح التلفزيون العمومي بتمرير فيلم لكن طريقة إنجاز العمل وحدها تعطي الإجابة عندما كانت الكوميديا هادفة غير مصطنعة وغير مبتذلة تقدم الواقع في قالب فني بعيدا عن الخطاب المباشر، حيث يعتبر كرنفال في دشرة واحدا من الأفلام الثلاثة التي انتقدت السياسية في الجزائر، إضافة إلى “الطاكسي المخفي” و”عيلة كي الناس”.

قدم الفيلم قراءة سيوسيو سياسية للواقع الجزائري الغارق في الفساد الإداري والوضع الاجتماعي الخانق، حيث يعتبر المسؤول المحلي أولى حلقات هذا الفساد، وقد تكون الانتخابات طريقا للثراء وتحقيق النفوذ وليس تحقيق مطالب الشعب.

يستحضر الجزائريون هذه الرائعة ليضحكوا على وضعهم الذي لم يتغير منذ أزيد من عشرين عاما، لكن في ذات الوقت لينفسوا عن أنفسهم، وتلك في مهمة ودور الكوميديا التي بذلها صناع الدراما الجدد.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!