-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

كلود لوروا يقف إلى جانب الجزائر ويتّهم الأوروبيين و”الفيفا”

علي بهلولي
  • 33520
  • 0
كلود لوروا يقف إلى جانب الجزائر ويتّهم الأوروبيين و”الفيفا”
الأرشيف
كلود لوروا

أنصف التقني الفرنسي المخضرم كلود روا المنتخبات التي تعثّرت، في بداية مشوارها الخاص بِنهائيات كأس أمم إفريقيا 2022 بِالكاميرون، على غرار الجزائر.
وقال التقني كلود لوروا: “مِن الصعب على المدرب أن يضمن الجودة في مقابلته الأولى، وهو الذي لم يستطع جلب كلّ لاعبيه في التدريبات. في منافسة كبيرة مثل كأس أمم إفريقيا أو أوروبا، يجب أن يحضر اللاعبون للتدريبات قبل أسبوعَين أو ثلاثة من انطلاق البطولة”.
ويعرف التقني كلود لوروا (73 سنة) الكرة الإفريقية جيّدا، حيث درّب عدّة منتخبات مثل الكاميرون والسنيغال وغانا والكونغو الديموقراطية والكونغو برازافيل والطوغو. كما حضر عدّة نسخ من “الكان”، وقاد الكاميرون لِإحراز اللقب القاري في طبعة 1988.
وأضاف التقني الفرنسي في تصريحات نشرتها هيئة الإذاعة البريطانية، الجمعة: “الفيفا اتّخذت قرارا يقضي بِالسماح للأندية بِالاحتفاظ بِلاعبيها الأفارقة، وعدم تسريحهم قبل 3 أيام من انطلاق استحقاق الكاميرون. وهذا ما نجم عنه مشاهدتنا لِمقابلات في الجولة الأولى تُشبه الحصص التدريبية! أعتقد أن المستوى الفني لِمنتخبات البطولة الإفريقية سيتحسّن بعد الجولة الأولى”.
واختتم كلود لوروا تصريحاته قائلا: “تجد أندية أوروبا نوعا من المنفعة في انتداب لاعبين أفارقة، ولكن بِالمقابل يجب على هذه الفرق أن تُساعد أبناء القارة السمراء في المنافسات التي تُنظّم هناك. لا يعلم الأوروبيون أن الأفارقة يحبون تظاهرة الكان أكثر من مسابقة المونديال. يجب على الأوروبيين أن يُساعدوا الأفارقة في تنظيم منافساتهم”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!