السبت 31 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 14 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 14:15
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

شهدت ليلة الإثنين مدينة سطيف جريمة قتل بشعة ذهب ضحيتها كهل تلقى طعنات خنجر وسط حي عامر بالسكان. ووقعت الجريمة بحي 400 مسكن بسطيف، أين التقى الضحية البالغ من العمر 50 سنة بصهره السابق الذي كان متزوجا بأخت زوجته وطلقها، فدار بينهما حديث، ثم سرعان ما تطور الأمر إلى جريمة قتل.

استل المتهم الذي تجاوز الخمسين من العمر خنجرا ووجه به 5 طعنات للضحية فأرداه قتيلا، وقد وقعت الحادثة أمام أعين السكان فتدخل بعضهم وأمسكوا بالمتهم وسلموه للشرطة بعد ما انتزعوا منه الخنجر. وحسب بعض المقربين من عائلة المتهم فإن هذا الأخير يعاني اضطرابات نفسية، لكن التحقيق وحده كفيل بكشف خلفيات هذه الجريمة التي هزت حي 400 مسكن. يذكر أن الضحية الذي لفظ أنفاسه الأخيرة بمكان الجريمة، أب لثلاثة أطفال، منهم تلميذة في القسم النهائي مرشحة للمشاركة في امتحانات البكالوريا في الأيام القادمة. وقد مرت عائلة الضحية بفترة صعبة إثر إصابة بعض أفرادها بوباء كوفيد 19.

للإشارة، فإن الجريمة هي الثانية بولاية سطيف في ظرف 5 أيام بعد تلك التي وقعت ببلدية بيضاء برج، أين أقدم كهل على قتل جاره بمسدس تقليدي الصنع، وكان ذلك بعد شجار حاد، أحضر على إثره المتهم مسدسه ومن دون تردد، صوبه نحو الضحية البالغ من العمر 45 سنة وأطلق النار، ليتم على الفور توقيف المتهم وإحالته على التحقيق، فيما قام بعض أفراد الضحية بالاعتداء بخنجر على شقيق المتهم الذي دخل العناية المركزة بمستشفى عين أزال.

وبهاتين الجريمتين تكون موجة الإجرام قد عادت إلى ولاية سطيف، ويربطها البعض بالمشاكل الاجتماعية والضغوطات النفسية الناتجة عن أزمة كورونا التي عايشتها الولاية بحدة فاقت باقي المناطق من الوطن.

الجزائر جريمة سطيف

مقالات ذات صلة

  • حسب ما أكده الديوان الوطني

    التحضير لاستئناف رحلات العمرة

    أعلن الديوان الوطني للحج والعمرة، السبت، عن استعداده للعودة التدريجية لاستئناف رحلات العمرة نحو المملكة السعودية. وأكد الديوان في بيان له، أنه "بعد الإعلان عن…

    • 223
    • 0
600

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • المتمرس

    الجزائر الجديدو الة أين؟

  • سراب

    وبهاتين الجريمتين تكون موجة الإجرام قد عادت إلى ولاية سطيف، ويربطها البعض بالمشاكل الاجتماعية والضغوطات النفسية الناتجة عن أزمة كورونا التي عايشتها الولاية بحدة فاقت باقي المناطق من الوطن.
    في سنة 2018 كان انتحار المراهقين ينسب الى لعبة الحوت الأزرق والآن جرائم القتل المتهم الرئيسي فيها هو كورونا
    مالم يطبق القصاص شرع الله القاتل يقتل سوف نسمع ضحايا القتل يوميا بعدد الاصابات بكورونا

  • سالي

    كل مشاكلنا سببها هذا النظام السارق الكذاب

  • أحمد/الجزائر

    ربط الجريمة بالمشاكل الاجتماعية والضغوطات النفسية الناتجة عن أزمة كورونا التي عايشتها الولاية غير سليم .
    أول جريمة قتل على الأرض سييها غضبة وغيرة وحسد على شيء ليس ذا قيمة :- نعجة و جزمة من الزرع . قرب هابيل جذعة سمينة، وكان صاحب غنم، وقرب قابيل حزمة من زرع من ردىء زرعه، فنزلت نار، فأكلت قربان هابيل، وتركت قربان قابيل، فغضب، فقتل أخاه.
    هل للقتل رادع ؟
    القتل سنة ستها قابيل على الأرض بين البشر وسيبقى القتلة يقتلون البشر إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
    في نيوزيلندا فتل منطرف عشرات الناس فقط لأنهم مسلمون .

  • mohamed

    القادم ادهى وامر الا اذا استفاق الشعب ونظم نفسه واختار ان يكون جزارا لا خروفا هنا ستتغير الامور السلطة ترى ولا ترى وفظلت ان لا ترى لان ترويع الشعب هو ترويض له ايضا وبالشعب يمعنى شعار البلديات من الشعب والى الشعب والسلطة بريئة .من ادرى بنفسية البشر اكثر من خالقها اانتم ام الله ادرى .(ولكم في القصاص حياة يااولي الالباب)صدق الله العظيم

  • larbi

    ويربطها البعض بالمشاكل الاجتماعية والضغوطات النفسية الناتجة عن أزمة كورونا التي عايشتها الولاية بحدة فاقت باقي المناطق من الوطن.
    لا كرونا و لا مشاكل اجتماعية غياب القصاص ……و العفو عن المجرمين …..

  • Someone

    الى المعلقة رقم 3 سالي. سبب مشاكلنا هو انت ومن على شاكلتك

close
close