إدارة الموقع
مهمته تدقيقها لإسقاط دروس الفصل الثالث

“كومندوس” لتحيين مواضيع امتحانات “البيام” والبكالوريا

نشيدة قوادري
  • 5001
  • 9
“كومندوس” لتحيين مواضيع امتحانات “البيام” والبكالوريا
ح.م

شرع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، في استدعاء الأساتذة الذين فاق عددهم 168 أستاذ ممن تفوق خبرتهم في مجال التدريس 10 سنوات، تحسبا لإنهاء مواضيع امتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا شهر سبتمبر المقبل.

قالت مصادر “الشروق”، إن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات من خلال مصالحه المختصة، استغل فترة الحجر الصحي المنزلي لإنهاء مختلف الترتيبات المتعلقة بالامتحانات المدرسية الرسمية للسنة الجارية، والتي دخلت المرحلة النهائية من التحضيرات، إذ استدعى 168 أستاذ وعددا من مفتشي التربية الوطنية تخصص مواد، للإشراف على عديد المهام والأعمال المرتبطة بإعادة قراءة مواضيع الامتحانات قراءة دقيقة وشاملة، وتصحيح الأخطاء إن وجدت، معالجة واستدراك الاختلالات للتأكد من مدى احترام اللجان للمعايير، من حيث تطابق المواضيع مع المقرر الدراسي ومدى احترامها للوقت الرسمي للامتحان حسب خصوصية كل مادة وكل شعبة.

وقالت المصادر إن لجنة المعاينة تعتمد معيار ضرورة أن تكون مواضيع الامتحان واضحة ولا تحتمل التأويلات السياسية والحزبية والدينية، وأن تكون في متناول المترشح المتوسط، مع التأكد من اعتماد مصطلحات ومفاهيم متداولة في البرنامج الدراسي، وأن تكون دقيقة الصياغة وغير مفخخة، إلى جانب استعمال عبارات سهلة ومحددة، حيث لا تتضمن الحشو.

وأضافت، مصادرنا أنه سيتم إعادة فتح “بنك المواضيع”، لانتقاء المواضيع في اليوم الذي ستجرى فيه عملية الطبع والتي تتم حصريا على مستوى مطبعة الديوان، بعدما تم إغلاقه آخر مرة شهر مارس المنصرم عقب الانتهاء من إنجاز كافة المواضيع في جميع المواد والشعب، أين سيقوم المفتشون والأساتذة بإخضاع الأسئلة للتحيين، بمعنى إلغاء كافة الأسئلة المستمدة من الفصل الدراسي الثالث وتركها جانبا، وإبعاد المواضيع الشاملة أي التي تتطرق إلى الفصول الدراسية الثلاثة وهذا قد يحدث في بعض المواد، والاحتفاظ بمواضيع الفصلين الدراسيين الأول والثاني، تطبيقا لتوجيهات وتعليمات مجلس الوزراء المنعقد في 10 ماي المنصرم، تحسبا لإجراء امتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا في الأسبوعين الثاني والثالث من شهر سبتمبر القادم.

وأكدت المصادر أن عملية انتقاء المواضيع لا بد أن تمر إجباريا عبر إجراء “القرعة”، من خلال سحب ما يقارب 20 موضوعا في كل مادة وشعبة من “بنك المواضيع” المحصن، لضمان الشفافية والسرية وإضفاء أكثر مصداقية للامتحانات الرسمية. على أن يتم تحرير محضر يسلم للمدير العام للديوان.

وأبقى الديوان على المواضيع الاحتياطية للسنة الثالثة على التوالي، كإجراء احترازي لمواجهة وإحباط أي محاولة للتسريب في امتحان شهادة البكالوريا، بعدما تم الانتهاء من إنجاز من 3 إلى خمسة مواضيع عن كل مادة، ليتم وضعها على مستوى مراكز حفظ المواضيع، التي تكون مجهزة بكاميرات مراقبة، وتحت حراسة مشددة للأمن والدرك الوطنيين.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
9
  • sara

    أضم كلامي الى السيد بشير والسيد نبيل نبيل ونرجو من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون حفظه الله التدخل بإلغاء شهادة التعليم المتوسط(البيام )لأن أولادنا الممتحنين يمرون بحالة نفسية صعبة يصعب عليهم الحفظ والتركيز ونسيان الدروس بسبب الحجر الطويل والأولياء في قلق مستمر بسبب احداث جائحة كورونا وتأثيرها عليهم ولك سيدي الرئيس فائق الاحترام وشكرا .

  • بشير

    أضمّ كلامي إلى الأخ نبيل نبيل وأقول : ما زلنا ننتظر كَرَم السيّد الرئيس بإلغاء شهادة التعليم المتوسط "البيام" والإكتفاء بمعدل الفصلين الأول والثاني على غِرار بقيّة المستويات، وعلى غِرار بقية الدّول،فالجميع ( التلاميذ والأولياء والنقابات ومستخدمي التربية والتعليم وممثلي الشعب بغرفتين) كلّهم ينتظرون القرار السيّد والشجاع من السيّد الرئيس ... حتى لايبقى الجميع يعيش فترة الصيف في قلق واضطراب.

  • Nadir

    “كومندوس”!!!!
    راكم في حرب ؟؟؟

  • صنهاجي قويدر

    عندما ننجح في تربية الجيل من الناحية الروحية و عندما ننجح في صنع المواطن الصالح الذي يخدم وطنه باخلاص ولا يغش و لا يرتشي و لا يسرق ولا يظلم لن نكون في حاجة لاستدعاء الدرك والشرطة لمنع الغش في الامتحان ولكن مع الاسف هذا ما انتجته لنا المدرسة التي تكالب عليها العلمانيون فهلا عرفوا ان هنااك جيل لا يخون لا في السر ولا في العلن شعاره - ان لم يكن عمر يرانا فرب عمر يرانا - جيل لا يحتاج الى شرطي يحرصه ولا حتى استاذ في حجرة الامتحاان معه يراقبه

  • bilal

    بما أنّ امتحان البكالوريا والبيام يخص إلاّ الفصلين الأول والثّاني هذا شيئ جميل و عادل ، بالتوفيق للجميع .

  • جزائري حر

    أيما : كموندوس !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! أسف سيدتي نشيدة الكموندوس متواجد في الثكنات العسكرية

  • اسلام

    كومندوس؟؟؟

  • خليفة

    هذه فرصة سانحة لطلاب البكالوريا بان يجتهدوا في مراجعة مواد الامتحان خلال فصلين دراسيين فقط،و يمكنهم ان يحصدوا معدلات معتبرة تمكنهم من اختيار التخصصات التي يرغبون فيها في الجامعة ،نسال الله ان يوفق جميع ابناءنا و اخواننا للنجاح في هذا الامتحان المصيري.

  • نبيل نبيل

    امتحانات من أجل امتحانات. وكان طبيعيا جدا الحديث عن الامتحانات بحماسة وفرحة وبهجة لو لم تمر البلاد بما ترتب على جائحة كورونا من تداعيات نالت كثيرا من نفسية التلامبذ وعقولهم وطاقاتهم، ولا سيما تلا ميذ أقسام الرابعة من التعليم المتوسط الذين هم في عمر الزهور، ولا يستطيعون مواجهة ما تم اتخاذه بشأنهم من قرار غير بيداغوجي.