-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
المهاجم الجزائري يرد على إدعاءات النادي التونسي

لست مصابا.. فحوصات نيم تؤكد ذلك ولهذا السبب لم أمض في الترجي

توفيق عمارة
  • 3793
  • 1
لست مصابا.. فحوصات نيم تؤكد ذلك ولهذا السبب لم أمض في الترجي

رد الدولي الجزائري، كريم عريبي، نجم نادي نيم أولمبيك الفرنسي على إدعاءات إدارة نادي الترجي الرياضي التونسي، التي أرجعت فشل صفقة ضمه في آخر لحظة لفشله في اجتياز الفحوص الطبية، وحديث بعض المصادر المطلعة على الملف عن معاناته من إصابة أسفل الظهر.

وكان عريبي وصل الخميس الماضي إلى تونس، لكنه فشل في اجتياز الفحوص الطبية الروتينية من أجل الانضمام إلى الترجي الرياضي خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، وكان الترجي على أعتاب إعلان انضمام عريبي رسميا إلى الفريق بعد إنهاء الاتفاق مع إدارة ناديه الفرنسي نيم، إلى جانب البنود الشخصية مع اللاعب نفسه، إلا أن فشله في اجتياز الفحص الطبي أوقف الصفقة، ونفى مهاجم نادي النجم الساحلي التونسي السابق معاناته من أي إصابة، وقال في تصريحات لقناة “الشروق نيوز” ردا على هذه الأخبار: “أول شيء.. أريد الرد على كل الأخبار التي تتحدث عن فشل إمضائي في الترجي التونسي بسبب الإصابة..أنا أنفي هذا الخبر جملة وتفصيلا”، مضيفا: “الحمد لله اجتزت كل الفحوص اللازمة ولم يسجل هناك أي مشكل”، وأردف: “قبل فحوصات الترجي خضعت لفحوص معمقة مع نادي نيم ولم يتم تشخيص أي إصابة لدي”.

وتابع: “عدم إمضائي في الترجي قضية مكتوب..أنا أتساءل كيف أن إدارة الترجي كانت تريد الإمضاء للاعب مصاب مقابل تخفيض 50 بالمائة من مطالبه المالية”، قبل أن يدرج عدم توصله إلى اتفاق مع النادي التونسي في خانة الخلافات المالية لا غير، مؤكدا: “سأعود إلى الجزائر وسأجري فحوصا طبية جديدة لأثبت للجميع بأنني غير مصاب”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • معلق حر

    جدير بالمتابعة هدا الملف، أنا شخصيا لدي رأي في الأمر، بالنسبة للمعني الأمر ، بعد تفويت موعد شهر فيفيري الماضي، بتنفيده للتويصات الهامة بنجاح هو يجعل المرحلة الحالية تتم بتأني و متنفس ، غير أنه يمكن أن تتسارع الأمور لطارى ما، و على كل وصل إلى مرحلة التنفيد، سيتلقى مقترحات حول كيفية إتخاد المبارة، ليربطها مع التمرين الدي قام به سابقا....