-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
قرابة 200 غريق منذ بداية موسم الاصطياف

مأساة عبر الشواطئ !

س.ع
  • 5142
  • 0
مأساة عبر الشواطئ !
أرشيف

سجّلت مصالح الحماية المدنية 193 حالة غرق على المستوى الوطني، منذ مطلع جوان الماضي، من بينها 136 على مستوى شواطئ البحر، و57 حالة بالمجمعات المائية.
وحسب حصيلة نشرتها مصالح الحماية المدنية، فإنها سجلت يوم الجمعة انتشال 7 غرقى من الشواطئ، منهم 4 من شواطئ ممنوعة بولايات: عين تيموشنت، الجزائر، بجاية وبومرداس و3 حالات بشواطىء مسموحة براية حمراء، بولايات: وهران، مستغانم والشلف. كما سجلت نفس المصالح، يوم الخميس، 12 حالة وفاة غرقا منها 10 حالات في الشواطىء سواء شواطىء ممنوعة وأخرى براية حمراء وحالتان بالمجمعات المائية.
من جهته، كشف المكلف بالإعلام بالمديرية العامة للحماية المدنية، الملازم أول يوسف عبدات، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أن وحدات الحماية المدنية “أحصت 41 حالة غرق في الفترة الممتدة من 28 جويلية إلى غاية 3 أوت”، حيث عرف يوم الخميس تسجيل حصيلة ثقيلة بـ12 حالة غرق، 10 حالات في الشواطئ الممنوعة والشواطئ براية حمراء، بينما سجّلت الحالتان الأخريان على مستوى المجمعات المائية.
وأشار إلى أن أسباب الغرق تعود إلى السباحة في الشواطئ الممنوعة والشواطئ المسموحة براية حمراء أو برتقالية، السباحة خارج أوقات عمل الجهاز الأمني وفي المجمعات المائية، على غرار السدود، الوديان وأحواض السقي.
وكانت نفس المصالح، قد أرجعت سبب الارتفاع الكبير في عدد الغرقى خلال هذا الموسم إلى التوافد الكبير على الشواطئ بسبب موجة الحرارة الأخيرة التي عرفتها الجزائر، خاصة على الشواطئ الممنوعة التي لا تتوفر فيها شروط السلامة والأمن والمجمعات والبرك المائية وأحواض السقي، إضافة إلى بروز ظاهرة جديدة وهي التوافد على الشواطئ في أوقات جد مبكرة صباحا، وذلك قبل انطلاق عملية الحراسة من طرف عناصر وأعوان الحماية المدنية.
وللحد من ضحايا الغرق، تم تعزيز جهاز الحراسة على مستوى الشواطئ المحروسة والقيام بدوريات على مستوى الشواطئ الممنوعة بمعية مصالح الأمن.
من جانبها، أطلقت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، حملة كبيرة بمشاركة كل القطاعات المعنية خاصة وسائل الإعلام الوطنية، لأجل ترسيخ الثقافة الوقائية لدى الشباب خاصة من الأخطار المرتبطة بموسم الاصطياف. وبهدف حماية المواطنين وتجنيبهم خطر الغرق، جدّد عبدات دعوة المديرية العامة للحماية المدنية المواطنين إلى توخي الحيطة والحذر، وعدم السباحة في الشواطئ الممنوعة، المسطحات المائية وكذا عدم المغامرة في حال رفع الراية الحمراء أو البرتقالية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!