-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
دعت المهتمين إلى نشر أفكاره .. مولوجي:

مالك بن نبي رجل القراءة بامتياز وعلينا استرجاع رموزنا المُغـيَّـبـة

منير ركاب
  • 779
  • 0
مالك بن نبي رجل القراءة بامتياز وعلينا استرجاع رموزنا المُغـيَّـبـة

أكدت وزيرة الثقافة والفنون، صورية مولوجي، أن مالك بن نبي، هو المفكر الذي أوتي الكثير من الاهتمام دون أن يحصل في الكثير من الأحيان على القراءات الجادة التي تشرحه للمتلقي البسيط، ونحن لا نريد -تقول الوزيرة- لبن نبي أن يكون اسما كبيرا، بينما يذهب جهده لخارج الوطن، ولأجل هذا -تضيف الوزيرة- فإن قطاعها سيشجع أي مبادرة تحتفي بالأعلام الثقافية والمعرفية الجزائرية، كما دعت المهتمين إلى نشر أفكار مثقفي ومفكري الجزائر، ومناقشتها وشرحها لتصل إلى كل الفئات.

وقالت الوزيرة، في كلمة لها خلال منتدى مالك بن نبي ومسألة الثقافة، الذي نظم من طرف الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي، الخميس، بقصر الثقافة مفدي زكريا في العاصمة، إن ارتباط اسم مالك بن نبي بمبادرة المنتدى والبطولة الوطنية للقراءة، يحفّز على استرجاع رموزنا المغيبة من النسيان ووضعها تحت الضوء للاستنارة بها، كما اعتبرت القراءة والكتاب ملتقى كل الثقافات وكل أوجه الثقافة، وتابعت بالقول، إن ابن نبي هو رجل القراءة بامتياز، فقد صقل مواهبه وصاغ رؤيته إلى العالم، وقارب الثقافة والحضارة ومشكلات المجتمع عبر قراءاته الواسعة، باطلاعه الكبير على عالم الأفكار وتاريخها وفلسفتها، وأشادت الوزيرة، في كلمتها بكل مسعى يحث على القراءة، كما حيّت المؤسسات التي تخصّص للقراءة مساحة في أنشطتها، على غرار الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي والمكتبة الوطنية الجزائرية.

تيبازة وسطيف ووهران أبطال القراءة لسنة 2022

بالمناسبة، فقد أسفرت نتائج لجنة التحكيم التي سهرت على إنجاح البطولة الوطنية للقراءة التي انطلقت شهر مارس الماضي، عن فوز ثلاثة مترشحين من بين 270 مترشح مثلوا كل ولايات الوطن، وتعلق الأمر بصاحب المرتبة الأولى وطنيا، العايب حيدر، من ولاية سطيف، الذي تم تشريفه بوسام بطل القراءة مالك بن نبي لسنة 2022، تبعه في المرتبة الثانية، علي واعر مسعودة، من ولاية وهران، لتفوز سلاف عطابي من ولاية تيبازة بالمرتبة الثالثة في البطولة الوطنية للقراءة، كما منحت لجنة التحكيم جوائز تشجيعية لكل من هشام مصباح من ولاية باتنة، ويوسف ميمون من ولاية الجلفة، علاوة عن إلهام بن منصور من ولاية تلمسان.

من جانبه، أكد بطل القراءة لهذا الموسم، حيدر العايب في تصريح لـ”الشروق”، أن تصفيات القراءة لم تكن سهلة بحكم أنها تعني بملخصات أحد أعمدة الفكر العالمي مالك بن نبي، وتعلق الأمر بتلخيص 7 كتب تمثلت في مذكرات شاهد للقرن، والتعريف بالثقافة والصراع الفكري في البلاد المستعمرة، وتأملات، بالإضافة إلى كتاب ميلاد مجتمع، الذي يتناول شبكة العلاقات الاجتماعية، والمفاهيم النظرية للعناصر التاريخية الخاصة بميلاد مجتمع، حيث فسّره المفكر مالك بن نبي، وحدّد مفهوم المصطلحات المستخدمة، وخاصة مفهوم لفظة مجتمع ذاتها، حين يولد وحين ينهض والشروط الأولية للتربية الاجتماعية، وقال الفائز في هذه الطبعة، إن مشروع مالك بن نبي مازال محل نقاش بين المختصين والخبراء في مجال الثقافة والحضارة، مطالبا بأن تكون الطبعات المستقبلية تحظى بالقراءة وليس التلخيص، كما دعا إلى إنشاء ورشات على مستوى الجامعات للتعريف عن قرب بفكر ابن نبي.

من جهتها، قالت صاحبة المرتبة الثالثة، سلاف عطابي، من بلدية فوكة ولاية تيبازة، التي اختارت كتاب مذكرات شاهد على القرن للحديث عنه، إن فوزها في المسابقة تجلى في حبها للقراءة كونها أستاذة في التعليم الابتدائي، ناهيك عن شغفها بأفكار مالك بن نبي الذي قالت بأنه نقل إلينا البصر والبصيرة، فكان خلف الستار يجسد رؤيته الفكرية، فامتد بها من عمق الحضارة الإسلامية إلى حدود الحضارة الغربية الحديثة، فكان نقطة اتصال وتحويل للأجيال.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!