-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد 4 سنوات من انتخاب الرئيس تبون..

مجلة الجيش: “الجزائر الجديدة تسير بخطى ثابتة نحو وجهتها السليمة”

الشروق أونلاين
  • 1760
  • 0
مجلة الجيش: “الجزائر الجديدة تسير بخطى ثابتة نحو وجهتها السليمة”
الرئيس تبون والفريق أول سعيد شنقريحة

قالت مجلة “الجيش” في افتتاحيتها للعدد الخاص لشهر ديسمبر، أن “الجزائر الجديدة تسير بخطى ثابتة نحو وجهتها السليمة بعد 4 سنوات من انتخاب الرئيس تبون رئيسا للجمهورية”.  

وذلك “على مختلف المستويات وفــي شتى المجـالات فــي كنف الأمــن والاستقرار والسكينة”.

وجاء في افتتاحية المجلة أيضا: “نستحضر في هذا الشهر الذكرى الـ63 لمظاهرات الـ11 ديسمبر 1960، التي أثبتت تصميم الشعب الجزائري وإصراره على كسر أغلال العبودية وأكدت التفافه حول ثورته بقيادة جبهة وجيش التحرير الوطنيين”.

وأكدت مجلة الجيش في تصريح للرئيس عبد المجيد تبون:

بلادنا وصلت إلى نقطة اللارجوع للدفاع بشراسة على سيادتها، وما عدا القوة الإلهية القاهرة، لا توجد قوة في العالم تضغط على الجزائر

“والجزائر تستند مواقفها دوما إلى ما تمليه السيادة الوطنية والمصلحة العليا للوطن”، مؤكدة أنها تمكنت “من تجاوز العديد من الأزمات والمنعرجات الحاسمة وخرجت منها أكثر قوة وعزيمة”.

“وستعرف حتما كيف ترفع مختلف التحديات مهما كان نوعها ومصدرها، بفضل قوة وإيمان رجالها ومنهم أبناء”.

وفي السياق الدولي، أشارت المجلة إلى أن في هذا الشهر “تستوقفنا الذكرى الـ 75 لاعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الذي يحييه العالم وهو يشاهد ساكنا جرائم بشعة ومجازر شنيعة يرتكبها الكيان الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني، منتهكا القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني”.

هي جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب كاملة الأركان، تستدعي محاكمة مرتكبيها، وهو ما دعا إليه رئيس الجمهورية الذي ناشد ”كل أحرار العالم والخبراء القانونيين العرب والهيئات والمنظمات الحقوقية برفع دعوى قضائية أمام مـحكمة الجنايات الدولية لحقوق الإنسان ضد الكيان الصهيوني، وذلك هو السبيل الوحيد لإنهاء عقود من الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة بحق الفلسطينيين

واختتمت: “تؤكد هذه الدعوة مرة أخرى موقف بلادنا إزاء هذا الجرح الغائر في جسد الأمة الذي سيبقى دائما محل اهتمام وانشغال الدولة الجزائرية التي لم ولن تتخلى يوما عن مبادئها ومواقفها الثابتة تجاه القضايا العادلة وعلى رأسها القضيتان الفلسـطينية والصحراوية”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!