-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

 مدير صندوق السكن يكشف للشروق قيمة تعويضات المتضررين من الحرائق

الشروق أونلاين
  • 4353
  • 1
 مدير صندوق السكن يكشف للشروق قيمة تعويضات المتضررين من الحرائق

كشف مدير صندوق السكن أحمد بلعياط عن تقديم إعانات مالية مخصصة للمتضررين من الحرائق الغابية الأخيرة التي شهدتها عدة ولايات.

وأوضح بلعياط، الأربعاء، في تصريح للشروق نيوز أن المرحلة الأولى من التعويضات ستخصص للمتضررين المصنفين في الخانة البرتقالية وسيحصل المعنيون على مبلغ سبعين مليون سنتيم، فيما ستكون المرحلة الثانية للمصنفين في الخانة الخضراء حيث سيحصلون الخميس على تعويض يقدر بـ 25 مليون سنتيم.

وأشار المتحدث إلى أن الأسبوع المقبل سيخصص لتعويض المصنفين في الخانة الحمراء وسيتم تعويضهم بمبلغ 100 مليون موضحا أن العدد الإجمالي للمتضررين مؤقتا بلغ 1983 متضرر.

بالصور.. وزارة الفلاحة تشرع في تعويض الفلاحين المتضررين من الحرائق

أعلنت وزارة الفلاحة عن شروعها في عملية تعويض الفلاحين المتضررين من الحرائق الأخيرة, بدأتها بعملية توزيع رؤوس الماشية لفلاحي ولاية تيزي وزو.

وأكدت الوزارة في بيان لها، الخميس 2 سبتمبر الجاري،  أن عملية توزيع المواشي على الفلاحين تمت تحت إشراف والي ولاية تيزي وزو, بحضور مسؤولين من وزارة الفلاحة وممثلي المهنيين من الغرفة الفلاحة للولاية.

وأضافت الوزارة أنه تجسيدا لقرار رئيس الجمهورية وزارة الفلاحة في توصيل رؤوس الماشية (البقر والغنم والماعز) إلى تيزي وزو الأكثر تضررا منذ أسبوع.

تجدر الإشارة إلى أن عملية تعويض الفلاحين والمربين ستشمل كل الولايات التي تضررت من الحرائق, بدءا بالولايات الأكثر تضررا.

من جهته أكد ميلود تيار، مستشار وزير الفلاحة و التنمية الريفية عبد الحميد حمداني أن ولاية تيزي وزو استلمت الأربعاء 6100 رأسا من الماشية لفائدة المربين ضحايا الحرائق.

وأكد تيار في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، الخميس، أنه ” تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية حول الإسراع في عملية تعويض الفلاحين والمربين ضحايا الحرائق الأخيرة وبمبادرة من وزير الفلاحة استلمت ولاية تيزي وزو الأربعاء حوالي 600 رأس من الأبقار و أكثر من 3000 رأس من الأغنام و 2500 رأس من المعز”.

كما أكد المتحدث أنه تم التكفل بالجانب الاقتصادي ضمن مسعى تعويض المربين المنكوبين قصد ضمان تكاثر الماشية.

وقد تم استلام هذه الماشية على مستوى ثلاثة مواقع ممثلة في المزرعة النموذجية لذراع بن خدة و مزرعة لازاري لسيدي نعمان بالنسبة للأبقار والأغنام و التعاونية الفلاحية متعددة الخدمات لتيزي وزو بالنسبة للمعز حسب قوله مضيفا أن عملية توزيع سيشرع فيها قريبا.

وأشار تيار أن وزارة الفلاحة قررت كمرحلة أولى الشروع في تعويض المربين في انتظار تعويض الفلاحين الذين خسروا أشجارهم مؤكدا أن انطلاق حملة التشجير يستجيب لمتطلبات مناخية.

و بخصوص الفروع الزراعية الأخرى منها زراعة الأشجار المثمرة، أوضح المتحدث أن مشتلتين كبيرتين تمت تهيئتهما لاقتناء وتخزين النبات و التحضير لعملية التعويض ويتعلق الآمر بمشتلتي المديرية العامة للغابات و مجمع الهندسة الريفية .

كما أشار المستشار إلى أن وزارة الفلاحة وضعت مخططا عمليا و حددت نموذج تعويضي و من المنتظر، في إطار هذا المسعى، إشراك رؤساء لجان القرى في عملية التعويض.

و خلص تيار الى أنه ” يجب على المنكوبين تقديم نسخة من بطاقة الهوية و التوقيع على وثيقة تبرئة تضم أيضا توقيع رئيس لجنة القرية كون هذا الأخير يساهم في عملية التنظيم والتوزيع” .

حرائق الغابات.. تعويض المتضررين نقدا خلال أيام

أعلن وزير الفلاحة و التنمية الريفية, عبد الحميد حمداني عن انطلاق عمليات تعويض الفلاحين و المُربين ضحايا حرائق الغابات نقدا خلال الأيام القليلة المقبلة استنادا لنتائج لإحصاء وتقييم الخسائر.

وأكد حمداني، الأربعاء، خلال لقاء صحفي نظم على هامش لقاء مع مدراء المصالح الفلاحية لـ58 ولاية كرس لقطاعه أن “عملية تعويض الضحايا ستتم نقدا خلال الأيام المقبلة استنادا لنتائج عمليات الإحصاء”.

وأشار الوزير إلى أن العملية القطاعية المشتركة لإحصاء و تقييم الخسائر التي تسببت فيها حرائق الغابات أشرفت على نهايتها, مضيفا أنه حان الوقت لإعادة الإعمار السريع لهذه المناطق المنكوبة لتعود الحياة الاجتماعية و الاقتصادية إلى طبيعتها.

في هذا الإطار, أكد أن قطاعه بصدد التحضير لعمليات إعادة تشجير الغابات ونقل الحيوانات بالقرب من المناطق المنكوبة حتى يتسنى للفلاحين و المربين استعادة نشاطاتهم تدريجيا.

وستخص العملية في مرحلة أولى الولايات الأكثر تضررا قبل أن تشمل بعدها كامل الولايات المعنية”.

وعن سؤال حول القيمة المالية التي كرستها السلطات العمومية لتعويض ضحايا هذه الحرائق, أجاب حمداني أنه “يكفي الوقوف على حجم الخسائر لتقييم قيمة التعويضات”.

وتأسف قائلا أن “الحرائق أتت على 90.000 هكتار و تسببت في خسارة أكثر من 10.000 حيوان من مختلف الفصائل و هي أرقام هائلة”, مؤكدا التزام السلطات العمومية بأمر من رئيس الجمهورية بتعويض كافة المنكوبين “مهما كانت طبيعة و قيمة الخسائر”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • tarik

    et les autres wilayas ?????