-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
هذه هي الوصفات التي تقترحها بعض السيدات على المرضى

مرهم العيون لعلاج القرحة والمسامير لفقر الدم!

سمية سعادة
  • 8066
  • 1
مرهم العيون لعلاج القرحة والمسامير لفقر الدم!
ح.م

في لحظة ضعف وألم، يقرر بعض المرضى، خاصة الذين استعصت أمراضهم على الأطباء، اللجوء إلى علاجات أخرى يعتقدون أنها ذات فائدة حتى وإن كانت أعراضها الجانبية قاتلة بحد ذاتها.

والملاحظ أن هذه العلاجات تنتشر بين النساء أكثر من الرجال، وتتناصح بها المريضات اللواتي جربنها وتأكدن من قوة تأثيرها على المرض حتى وإن كانت تستحق أن تكون موضوعا مسليا لـ ” سكاتش” فكاهي، خاصة إذا كانت هؤلاء المجربات اللواتي “لم يسألن طبيبا” بل أخدن الفكرة ممن سبقهن بالمرض، قد تيقن أن مرهم العيون قد يتحول إلى معجون يمكن أن يؤكل مع الخبز، وأن المسامير يمكنها أن ترفع نسبة الحديد في الدم!.

ورغم التحذيرات التي لا يتوقف الأطباء عن توجيهها للمرضى للتنبيه إلى خطورة استخدام أعشاب وعلاجات غير معروفة لمداواة بعض الأمراض، إلا أن هؤلاء النساء لا يلتفتن إليها لأنه فيما يبدو فقدن الثقة في الأدوية الكيمائية لذلك قررن تجريب كل ما بلغهن أنه يساهم في علاج أمراضهن أو على الأقل التخفيف منها.

وحقيقة، توجد بعض الأعشاب غير الضارة، والمعروفة لدى الطب البديل التي يشهد لها بعلاج بعض الأدواء، ولكن عندما يتعلق الأمر بالأمراض المستعصية يصبح الأمر خطيرا ولا يحتمل أي مجازفة، وربما يعجل بموت المريض، في هذا السياق تقول السيدة لبني، إن جارتهم التي كانت مصابة بالسرطان نصحتها بعض النسوة اللواتي ترددن على زيارتها أثناء مرضها بضرورة الإسراع بتناول الفطر الهندي الذي يستخدم عادة مع الحليب لإيقاف نمو الخلايا السرطانية، ولأن المريضة بلغ بها الألم مبلغا كبيرا وأنهكها المرض، لم تتردد في استخدامه، الأمر الذي جعل حالتها تزداد سوءا خلال أيام قليلة من تناوله لتموت بعدها مباشرة.

وتتذكر لبنى بحسرة شديدة ما جرى مع أخيها الكبير الذي مات قبل أكثر من عشر سنوات، حيث كان مصابا بمرض القلب، ثم أصيب بمرض في الرئة فنصحه بعض الأشخاص بتناول برادة الحديد أو ما يتساقط من الحديد أثناء كشطه، فأصيب بسرطان في الرئة.
وبينما يلجأ المرضى بالقرحة المعدية إلى أطباء متخصصين للتخفيف من حدة المرض، تلجأ بعض المريضات إلى دواء يعتقدن أنه شديد الفعالية على هذا المرض، وهو أحد مراهم العيون المشهورة التي تستخدم في شكل معجون في الخبز وتؤكل على الريق لمداواة القرحة، على أساس أن ما يعالج العين الملتهبة على حساسيتها، يمكنه أن يعالج المعدة!.

وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من فقر الدم، يمكنهم أن يتلقوا العديد من الوصفات الطبيعية التي ترفع نسبة الدم، وبعضها لديه فعالية كبيرة في التخفيف من حدة المرض على غرار الشمندر والعدس الأحمر، هذا الأخير الذي نصحت به إحدى السيدات امرأة مصابة بفقر الدم طلبت بعض الوصفات الطبيعية على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن من المؤكد أنها فوجئت بالوصفة التي تركتها لها إحدى السيدات التي قالت إن ما ستقترحه عليها غريبا، ولكن لديه مفعول السحر، حيث إن حماتها جربتها بنفسها ما رفع نسبة دمها من 8 إلى 12، وتعتمد الوصفة على 5 مسامير جديدة لم يسبق أن استخدمت ” حفاظا على الصحة !” تنظف بقطرات من الجافيل، ثم تغرز هذه المسامير في حبة تفاح وتترك لمدة لا تقل عن 7 ساعات وينبغي التأكد من نجاح الوصفة من خلال الأثر الأسود الذي تتركه المسامير على التفاحة التي يجب أن تؤكل في هذه الحالة بدون أن تغسل أو تنظف من الداخل وهو ما سيرفع نسبة الحديد في الدم في مدة قصيرة خاصة إذا أكلت تفاحة” مسمرة” في الصباح وتفاحة” مسمرة” في المساء”!

ولم تذكر هذه السيدة صاحبة “التفاحة” ، للمريضة وصفة أخرى لعلاج السرطان أو أي مرض خطير يمكنه أن يصيبها بعد تناول” صدأ المسامير”، وبعد أن تشفى تماما على حد زعمها من فقر الدم، وهذا هو الأمر الذي تغفل عنه صاحبات هذه الوصفات التي يمكن تطبيقها على أي شيء أو أي كائن إلا الإنسان.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • الكره قاتل لاحدهم ليبقى الاخر

    Iقرا ت الشعر وقلت اخلاق في زيف العلم لن نعيش اكثر مما نعتقد