الإثنين 30 نوفمبر 2020 م, الموافق لـ 14 ربيع الآخر 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الوكالة الأوروبية للصور الصحفية

سلة من أوراق الشاي الأخضر الطازجة المقطوفة في مزرعة في اليابان

تمكن علماء في ألمانيا من الوصول إلى نتائج تفيد، بأن منتجات طبيعية مثل المشروبات النباتية والشاي الأخضر يمكنها القضاء على فيروس كورونا المستجد.

وقد نشر العلماء الألمان من معهد علم الفيروسات الجزيئي بجامعة أولم مقالاً بهذا الشأن في موقع “bioRxiv” الإلكتروني.

وأثبت العلماء، أن مشروب الأرونية “خنق التوت” (شجيرة ذات ثمر مر المذاق) والرمان وكذلك الشاي الأخضر لديها مواصفات جيدة تصلح لمقاومة الفيروسات وذلك بفضل احتوائها على البيئة الحمضية والبوليفينول بنسبة 80 في المائة.

وعلى سبيل المثال فإن نشاط فيروس كورونا ينخفض بنسبة 96 في المائة بعد شرب عصير الأرونية. أما نشاط فيروس الإنفلونزا في جسم الإنسان فينخفض عند تناوله بنسبة 99 في المائة.

وفيما يتعلق بالشاي الأخضر وعصير الرمان، فإنه يخفض من نشاط الفيروسين المذكورين بنسبة 80 في المائة عند تأثيرهما على فم الإنسان.

وأشار العلماء إلى أن الفيروسات المتعلقة بالتنفس تتراكم في البلعوم الأنفي أولاً، ثم تشتد تأثيراً وتنتشر في جسم الإنسان كله. لكن في حال إسكاتها في المرحلة الابتدائية يمكن تخفيف أعراض المرض ومنعه من الانتشار عبر الشعب الهوائية والتخفيض من احتمال انتقال المرض من إنسان إلى آخر.

وجاء في التقرير الذي أعده الخبراء الألمان: “قد أثبتنا أن عصير الأرونية والرمان وكذلك الشاي الأخضر يمتلك مواصفات تقاوم فيروسي كورونا والإنفلونزا. أما غسل الفم والبلعوم بعصيرها فقد يخفف ضغط الفيروسات على جسم الإنسان”.

وثبت كذلك أن شراب البيلسان يخفف الأعراض لدى المصابين بالإنفلونزا.

كما أن تناول العسل مع الحبة السوداء يساعد على تسريع شفاء المصابين بعدوى الفيروس، حسب دراسة نشرت على موقع “ميد آر إكس في” للأبحاث الطبية.

يشار إلى أن عدة توصيات طبية أفادت بفوائد المشروبات النباتية في مكافحة الفيروسات ورفع المناعة لدى المرضى.

وكان معهد البحوث التطبيقية في مدغشقر، أعلن في ماي الماضي، عن تطويره “دواء” استخلصه من نبات الشيح الذي يستخدم في علاج الملاريا، ومن نباتات أخرى، وأسمت هذا الدواء “كوفيد أورغانكس” في إشارة لمواجهته كورونا.

وسبق للرئيس الملغاشي، أندري راجولينا، أن وصف هذا الشاي العشبي بـ”المشروب المعجزة”، وحثّ مواطنيه على شربه، وأكد أنه يعطي مفعوله الناجع في غضون سبعة أيام.

ورغم أن منظمة الصحة العالمية، أقرت بأن بعض الأدوية العشبية والطب التقليدي، تقلل من أعراض فيروس كورونا؛ إلا أنها أكدت عدم وجود دليل على أن هذه المواد تمنع أو تشفي من المرض.

الشاي الأخضر دراسة علمية فيروس كورونا

مقالات ذات صلة

  • السلطات ترفع حالة التأهب وتجلي الآلاف

    إندونيسيا.. ثوران بركان على ارتفاع 4000 متر (فيديو)

    قالت السلطات في إندونيسيا، الاثنين، إنه تم رفع حالة التأهب لمواجهة ثورة بركان في جزيرة ليمباتا الإندونيسية، إلى ثاني أعلى مستوى بعد سلسلة من الثورات…

    • 279
    • 0
  • وسائل إعلام فرنسية:

    إصابات في حريق بمبنى يقطنه مهاجرون بباريس

    أفادت وسائل إعلام فرنسية، الأحد، عن اندلاع حريق في مبنى يقيم فيه مهاجرون في الحي الـ18 بالعاصمة باريس، مما أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص. وذكرت وسائل…

    • 331
    • 0
600

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • أستاذ

    العديد من التجارب والنتائج تم الكشف عنها بنشرها في مجلات متخصصة في الطب أو علم النبات أو مواقع معتمدة إلا نحن العرب يقولون لك أمر سري أو سر المهنة سواء تعلق الأمر برحمة ربي أو ما أعلن عنه بوناطيرو !!!
    أكشفوا عن السر بنشر البحث في مجلة دولية علمية متخصصة وهذه الأيام الأولوية لأبحاث Covid19
    بعد ذلك إن ثبتت فعالية الدواء ستمنح لصاحب الاكتشاف براءة اختراع أو جائزة معتبرة تصل حتى نوبل في الطب
    ما كان لاه تخافوا المجلة المعتمدة هي التي تحمي اختراعكم و ليست القنوات التلفزيونية أو الصحافة

  • فيفي

    منظمة الصحة العالمية تريد بيع اللقاح و ليس الاعشاب

  • Quelqu'un

    لم نفهم من عنده الحق، هل منظمة الصحة العالمية ام هذه المخابر و مجلاتها، فكل يعمل على شاكلته. اما عن التبعية في كل شيء فهي “الديفو” الرئيسي لتخلفنا و تصييعنا للوقت لركوب موجة الحضارة. على فكرة، متى نصبح من البلدان المتحضرة؟
    اللهم ارفع عنا البلاء و ارزقنا الدواء. آمين.
    و الله اعلم.

  • شخص

    مادامت الدراسة من ألمانيا فسيصدقها الجميع، أمّا لو كانت من دولة عربية أو إفريقية فستكون نكتة نهاية الأسبوع بامتياز ؟

close
close