-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

منجم غار جبيلات: الجزائر والصين تعلنان عن قرارات لتسريع المشروع

الشروق أونلاين
  • 10463
  • 1
منجم غار جبيلات: الجزائر والصين تعلنان عن قرارات لتسريع المشروع

اتفق وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب رفقة المدير العام للشركة الصينية لإنشاءات الهندسة المدنية على جملة من القرارات الهادفة إلى تسريع مشروع غار جبيلات.

وجاء هذا خلال استقبال الوزير عرقاب لوفد من الشركة الصينية لإنشاءات الهندسة المدنية China Civil Engineering Construction Corporation Ltd « CCECC » ، بقيادة مديرها العام زونغ بانفنغ، والمتخصصة في مجال البناء وإنجاز المشاريع على غرار السكك االحديدية، الأنفاق، الطرقات، الموانئ والمطارات.

وحسب بيان للوزارة فقد استعرض الطرفان العلاقات الثنائية الممتازة بين الصين والجزائر وبالتعاون الجد مثمر والتنسيق الدائم بين مؤسسات البلدين لاسيما في مجال الطاقة والمناجم.

وقدم الوزير، خلال اللقاء، لمحة عن المشروع الهيكلي لاستغلال منجم الحديد بغار جبيلات، الذي يندرج ضمن التزامات رئيس الجمهورية بخصوص حشد واستغلال القدرات المنجمية للبلاد، وأنه يُرتقب في إطار هذا المشروع، إنجاز عدة هياكل ومنشآت قاعدية لإنتاج الحديد والصلب وهياكل تخزين المعدن الخام المُجمع من مواقع الاستغلال بهدف شحنها وتصديرها باستعمال شاحنات كهربائية وقطارات خاصة.

ومن هذا المنطلق أكد عرقاب على عزم الجزائر بإنشاء خطوط سكك حديدية تربط ولايتي تندوف وبشار لنقل خامات الحديد ومنتجاتها.

وفي هذا الإطار تم اقتراح تكوين فريق عمل متكون من إطارات من الوزارة ومن وزارة النقل وكذا من الشركة الصينية لوضع خريطة عمل لتجسيد هذا المشروع.

من جهته أبدى المدير العام للشركة الصينية لإنشاءات الهندسة المدنية عن استعداد ورغبة الشركة للمشاركة في هذا المشروع الهام لتحقيق المزيد من التقارب والتعاون في هذا المجال بما يحقق المصالح المشتركة وتقديم الخبرات اللازمة والتكوين.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • عبد الرحمان

    يسارعون في نهب وسرقة ثروات الجزائر وخيراتها مرة اخري توقفوا عن نهب ثروات الشعب يا سادة عليكم التوجه الي مشروع الطاقة الشمسية المصيري والمستقبل وامل بلادنا . الثوات الطبيعية يجب ان تحفظ للاجيال المقبلة لا لتبذيرها ونهبها لصالح منظمات خاصة وعصابات مافيوية .