-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

“موبيليس” تشتري أسهم نادي شبيبة القبائل

علي بهلولي
  • 2109
  • 2
“موبيليس” تشتري أسهم نادي شبيبة القبائل

أعلنت إدارة نادي شبيبة القبائل، الإثنين، عن بيع نسبة 80% من أسهم الفريق لِمُتعامل الهاتف المحمول “موبيليس”.

وظلّ مسؤولو نادي “الكناري” يشتكون من قلّة الدّعم المالي لِفريقهم، قبل أن تُغيثهم “موبيليس”.

ويُفترض أن يكنس هذا القرار كلّ المشاكل التي عصفت بِنادي شبيبة القبائل في السنوات القليلة الماضية، ويُعيد الفريق إلى سكّة الانتصارات.

في سياق آخر، تنتظر الشبيبة بعد ظهيرة الثلاثاء مباراة أمام المُضيّف اتحاد بسكرة، بِرسم الجولة الـ 12 من عمر البطولة الوطنية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • ناقل

    لكن فريق شبيبة القبائل إستفاد بشكل سخي من التمويل العمومي من الولاية و شركة كوسيدار، كيف تسمح موبليس لنفسها بشراء أسهم فريق رياضي، ما هي الفائدة التي تجنيها و هل يحق لها الخروج عن مجال نشاطها ؟؟؟!!! المفروض المؤسسات العمومية الإقتصادية تمنع لمدة سبع سنوات من عقود إشهار أو السبونسور أو أي عملية شبيهة بشراء أسهم كهاته، بعد سبع سنوات، عندما تريد مؤسسة عمومية إقتصادية القيام بهاته العمليات يجب عليها الحصول على رخصة بعد تقديم طلب لهيئة يتم إنشائها من طرف الحكومة، تكون الهيئة مقتنعة أن الأمر يصب في إسترتجية المؤسسة العمومية المصلحية.

  • الحقيقة المرة

    لن تنجح لا جمعية الكثرونيك تيزي وزو ولا كهرباء العاصمة ولا نفط وهران ولا لن ينجحوا لانه غيروا المسميات ولم تتغير العقليات ريع الدولة واموال الشعب هي من تسنزف في مشاريع احتراف فاشلة على طول الخط. الحتراف الحقيقي ينجح فيه اصخاب الاموال ورجال الاعمال لانهم هم من يقدرون الربح والخسارة الحقيقيين وبدون تساهل معهم في الضرائب وغيرها كما تفعل الدول التي تحترم نفسها واتتكلم عن الاحتراف الحقيقي الذي ينتج بطولة تجذب انظار العالم. ام غيرها ابار او موبيليس فهي بطولة الريع ولن تنجح مهما كذبوا فيها على الناس.