-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
غياب المترشحين الأحرار يفضح الظاهرة وبن غبريط تتوعد المتورطين

موظفون يسجلون في البكالوريا للتحايل على الوظيف العمومي

نادية سليماني
  • 4251
  • 5
موظفون يسجلون في البكالوريا للتحايل على الوظيف العمومي
أرشيف

لازالت ظاهرة غياب المترشحين الأحرار عن امتحان البكالوريا تُؤرق وزارة التربية الوطنية، والتي لم تجد حلاّ لهذه الظاهرة، ما جعل وزيرة القطاع تهدد كل مُعدد للتسجيل في البكالوريا فوق 3 مرات بمنعه مستقبلا من التسجيل، وهو الأمر الذي استنكره المترشحون الأحرار وحتى نقابات التربية، التي اعتبرت موضوع غياب المترشحين الأحرار ليس بالمؤثر على البكالوريا، خاصة وأنهم يدفعون تكاليف التسجيل كل مرة.
نزل تهديد منع تسجيل المترشحين الأحرار لأكثر من 3 مرّات، كالصدمة على المتعودين على إعادة اجتياز البكالوريا من الأحرار، والذين اعتبروا التسجيل في البكالوريا ولعدة مرات “حقا من حقوقهم، ولا يمكن لأحد انتزاعه منهم، خاصة وأنهم يدفعون تكاليف التسجيل كاملة”.
ويلجأ كثير من المُواطنين نساء ورجالا إلى إعادة اجتياز البكالوريا لأسباب كثيرة، ومنها الحصول على الترقية في العمل أو تحصيل مُعدل مناسب للتسجيل في الشعبة المُختارة بالنسبة للناجحين السنتين الأخيرتين، وآخرون جعلوا من تكرار التسجيل في البكالوريا “هواية”، فالبعض يحوز أكثر من 5 نجاحات في البكالوريا… أمّا كثير من الموظفين فحوّلو “الباك” لمطيّة للحصول على عطلة مدفوعة الأجر ثم يرتاحون في منازلهم، بعدما يتخلفون عن حضور الامتحانات.
ولأنّ المُترشحين الأحرار صاروا يرفعون كل سنة نسبة الغياب في البكالوريا، تدرس وزارة التربية الوطنية قرارا بمنع “المُعدّدين” من التسجيل في “الباك”.
والأمر هوّنت من تأثيره نقابات التربية، حيث يعتبر عضو المجلس الوطني للثانويات الجزائرية “الكلا” زوبير روينة في اتصال مع “الشروق” أمس، أن الأحرار يدفعون كل سنة تكاليف التسجيل والتي قد تتعدى 5 آلاف دج للشخص الواحد، والأموال تدخل خزينة الوزارة، كما أن وزارة التربية والمترشحين النظاميّين لن يتأثروا بظاهرة غياب الأحرار أيام الامتحان، مُوضحا بالقول “الأوراق التي تطبعها وزارة التربية لصالح المترشحين المُتغيِّبين ستبقى في العلب ولن تُستعمل، كما أن مراكز إجراء الامتحان لهذه الفئة تكون منفصلة عن المترشحين النظاميّين، لعدم التشويش عليهم”.
ويُرجح محدثنا، أن سبب تفكير وزارة التربية في منع التسجيل لأكثر من 3 مرات بشهادة البكالوريا للأحرار، ربما له علاقة بالموظفين المتحايلين، والذين يسجلون في البكالوريا، بهدف نيل عطلة مدفوعة الأجر ليس إلا، تهربا من العمل والامتحان معا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
5
  • Younes anis

    اكثر اسباب تغيب المترشحين الاحرار هي بعد مراكز الامتحان عن مقر سكنهم ( تعب .ارهاق...+مصاريف كثيرة)

  • Lila

    يجب رفع تكاليف التسجيل البكالوريا للموظفين ب10الف دينار وهكذا لن يسجل في البكالوريا الا الذي فعل محتاج للشهادة

  • سعيد

    غير صحيح - الموظف ليس غبيا حتى يدفع أكثر من 5000 دينار حقوق التسجيل من أجل الحصول على عطلة مدفوعة الأجر بتخلفه عن حضور امتحانات الباك .
    5000 دينار تمثل ربع الراتب الذي أتقاضاه كبواب بإحدى المؤسسات ؛ فلست غبيا لأدفع 5000 دينار من أجل التغيب 5 أيام .

  • غيور على الجزائر

    الغرامات المالية هي الحل

  • غيور على الجزائر

    القضية ساهلة جدا لماذا لا تجعلوا رسوم البكالوريا بمبلغ 1 مليون سنتيم للحاصلين على شهادة بكالوريا سابقا