الجمعة 05 جوان 2020 م, الموافق لـ 13 شوال 1441 هـ آخر تحديث 17:50
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين
  • قيمة البرميل هوت من 66 إلى 23 دولارا

واصلت أسعار النفط هبوطها الحاد في الأسواق الدولية مع بداية التداولات الأسبوعية، حيث خسر الذهب الأسود قرابة 8 بالمائة من قيمته، ونزل إلى أدنى مستوى منذ 17 سنة، ما من شانه أن يفقد الجزائر تقريبا نحو 2.17 مليار دولار خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية، بمعدل 24 مليون دولار يوميا، على اساس انتاج يومي يقدر بمليون و50 ألف برميل.

وبلغت اسعار برنت بحر الشمال النفط المرجعي للخام الجزائري صحارى “بلند” 23.25 دولارا للبرميل في حدود منتصف نهار الإثنين، بينما بلغ خام غرب تكساس الأمريكي (WTI)، نحو 20.5 دولار للبرميل.

وأرجع المتابعون هذا التراجع الحاد في الأسعار إلى تفاقم أزمة وباء فيروس كورونا المستجد، وتباطؤ الطلب على النفط عالميا اضافة للحجر الصحي الذي يعيشه أكثر من 2 مليار نسمة عبر العالم، بسبب الوباء وتوقف حركة الطيران والسياحة وعدة قطاعات انتاجية.

ومن شأن هذه الوضعية التي تعتبر الأولى من نوعها منذ 17 سنة، أن تزيد من متاعب الحكومة في التعامل مع الوضع الذي زاده تأزما انتشار فيروس كورونا والتدابير والإجراءات الاستعجالية التي اتخذتها الحكومة لمواجهة الوضع.

وبالنظر إلى منحى أسعار النفط الخام، مصدر الدخل الرئيس للبلاد منذ مطلع جانفي وحتى 30 مارس، يتضح أن قيمة الذهب الأسود (خام برنت المرجعي للنفط الجزائري)، قد هوت من 66.25 دولار يوم 2 جانفي 2020، إلى 23.25 دولار للبرميل منتصف نهار الاثنين.

وبعملية حسابية بسيطة فإن متوسط سعر النفط الجزائري خلال 90 يوما اي ثلاثة أشهر بلغ نحو 43 دولارا للبرميل، ما يعني بالتقريب أن الجزائر خسرت يوميا خلال هذه الفترة ما قيمته 24 مليون دولار، على اعتبار مداخيل الانتاج اليومي تقدر بـ45 مليون دولار يوميا، لبرميل بـ23 دولارا، على اساس انتاج يومي يقدر بمليون و50 ألف برميل.

وبالرجوع إلى سعر البرميل في مطلع السنة، أي 66 دولارا للبرميل، فإن الجزائر كان بمقدورها تحصيل عائدات يومية تقدر بـ69 مليون دولار، أما العائدات خلال الثلاثي الأول أي 90 يوما، فكان يمكن لها ان تبلغ 6.23 مليار دولار.

وبالرجوع إلى هذه الأرقام يمكن القول أن الجزائر خسرت تقريبيا ما قيمته 2.17 مليار دولار وهذا من عائدات النفط لوحده، خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية.

وإضافة لخسائر النفط، فإن مداخيل البلاد من الغاز ستتضرر هي الأخرى، بالنظر إلى أن العقود المبرمة حاليا ورغم أنها ليست طويلة المدى، لكنها تتضمن ارتباطا لسعر الغاز بقيمة برميل النفط، ولو أن سوناطراك عملت مؤخرا على جعل تسويق الغاز يكون مزيجا بين العقود الطويلة بسعر مرتبط بالنفط، والسوق الحرة اي تسويق الغاز بسعره في السوق الدولية يوم انهاء المعاملة فيما يتعلق بالغاز الطبيعي المسال “جي.أن.أل”.

أسعار النفط الجزائر فيروس كورونا

مقالات ذات صلة

  • الأورو يقترب من 20 ألف دينار والدولار يرتفع إلى ما قبل كورونا

    تجار ورجال أعمال "يجففون" منابع "الدوفيز" في السوق السوداء!

    يواصل سعر الأورو والدولار الارتفاع على مستوى السوق السوداء للعملة الصعبة في وقت تشهد هذه السوق ندرة حادة وعجزا كبيرا عن توفير الطلب المتزايد للتجار…

    • 14085
    • 14
  • لبحث تمديد تخفيضات الإنتاج

    اجتماع لأوبك وحلفاءها السبت

    أعلنت وزارة الطاقة الروسية، الجمعة، أن اجتماع "أوبك+" سيتم انعقاده يوم غد السادس من جوان الجاري. وقالت المتحدثة الرسمية باسم الوزارة الروسية لوكالة "سبوتنيك"، ردا على…

    • 324
    • 0
600

22 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • abouhichame

    ما دمنا نصر على بيع المواد الاولية خام لن نحل المشكل الاصل ان نحول الاستراتجية نحو الصناعات التحويلية الربح اضمن بكثير متى نستفبق

  • SoloDZ

    هذه ليست خسائر إنما تراجع في المداخيل لأننا لا نصنع النفط بمواد ما ونبيعه ثم ضربه الكساد لسبب او لآخر فنخسر ما صنعناه يفسد ونرميه او لا نجد شاري له بل نحن نستخرج النفط ونبيعه عندما يرتفع سعره ترتفع المداخيل وعندما ينخفض سعره تقل المداخيل والخسارة هي لما ينخفض سعره الى اقل من “رأس ماله” اي تكاليف الانتاج والنقل والتسويق اما الخسارة الحقيقية هي خسارة الوقت الذي لا يُعوض ولم نبني اقتصاد حقيقي بعيدا عن “اقتصاد” مضخات الحواسي الريعي وبالعودة لسعر النفط سيعود ويرتفع الى اعلى المستويات ولا يوجد ادنى شك في ذلك ومن لم يرقه كلامي ليتجرع قليلا من مواد التعقيم ستخفف عليه حدة فيروس الحسد الذي ينخر صدره

  • djani ahmed

    ما شفنا الربح مانا محوسين على الخسارة
    منين كان 120 دولار كنا نقاسو و كي عاد 20 دولار رانا نقاسو ايضا اذن خلي يهبط مدوه صدقة على ارواحكم و نتلاقاو عند الله يوم القيامة انا شخصيا ما نسمحش

  • Ahmed ali

    الحمد لله،إن شاء الله الانهيار التام وجفاف منابع النفط

  • El jijeli tamazight

    J ESPERE QUE LE BARIL ARRIVERA A 1 DOLLAR, ET 2 BARILS GRATUIT .

  • فداء الجزاءىر

    لعل اكبر مشكلة لاقتصاد الجزاءىر هي عدم تمكنه من الخروج من اقتصاد ريعي يعتمد على مصدر وحيد لمدخوله وهو اكبر خطا استراتيجي تعاقبت على اقترافه جميع الحكومات لدرجة تشعر ان في الامر ان وخيانة متعمدة تمس البلد بالقياس الى حجم الاموال الضخمة التي حصلت عليها دون ان يكون لها اثر على قطاعات حيوية و استراتيجية على المدى البعيدو مدرة للعملة الصعبة احسن من قطاع المحروقات غير المستقر علىالدوام ، نتحدث هنا عن الفلاحة حيث يمكن للجزاءىر من محصولين فقط تحصيل على الاقل 100 مليار دولار سنويا التمر والزيتون ويبقى الباب مفتوح لمحاصيل اخرىوهناك قطاع المعادن ذي القيمة المضاعفة والذي لايزال مدفون تحت الارض وفوق الارض.

  • Chafik ben mokhtar

    لا داعي للخوف الجزائر قارة كما تقولون دولة عظمى

  • مغنية 1

    كنا دائما ندعوا الله أن يجعل نعمة البترول نقمة على حكامنا وقد إستجاب الله لنا فالأنظمة البترولية طغت وتعدت حدود الله كيف يعقل لبلد يجلس على بحور من البترول ونصف شبابه مشرد في دول العالم والنصف الآخر يموت كل يوم مائة مرة
    هاهو ذا فيروس صغير فتك بقوة العالم وجعل الفرق لا يرى بين حاكم ومحكوم ولا بين غني وفقير

  • أمير

    نطالب بإرجاع الأموال المسروقة من قبل العصابة

  • محمود

    الدولة التي تعتمد على النفط وحده ولمدة ٥٨ سنة فهي دولة فاشلة بالتمام! دولة فاشلة منذ عهد بومدين الذي جعل الجزائر دولة اشتراكية فاشلة حيث جاء بالثورات التي جعلت الخماس وأبناءه يتحكمون في رزق البلاد! كيف للثورة الزراعية سرقت أراضي الخواص وجعلتها أراض اللجنة حيث الخماس صار يملكها ولم يزرعها أبدا لأن النفط كان يعوض الخسائر! وزودوا الخماس بالجرار فأصبح يذهب به للقرية ليشتري السجائر! كانت الجزائر دولة تصدر القمح والبرتقال لأوروبا وبعد الثورة أصبحت تستورد القمح!
    حتى مصنع الحجار مشروع فاشل ومنذ السبعينات لا ينتج وبومدين أبقى عليه ودفع الرواتب!
    خطوط الجزائرية اليوم نفس الحال النفط يبقيها وشركات أخرى

  • ملاحظ

    جزائر لن تخسر اقتصاديا بسبب انهيار النفط وسنوات العجاف والقحط التي دخلنا فيه بسبب الأوبئة وانما بسبب النظام السابق الذي ضيع بلادنا في اعز البحبوحة المالية، ولم يحضرنا بالبديل النفط والبترول….دول مثل اثيوبيا وروندا رفعوا التحدي وهاهم أين وصلوا اقتصاد قوي ومن بلد المجاعة والحروب الى اسرع نموا بالعالم ومستشفياتهم وجامعاتهم بالمقاييس عالمية تنافس جل دول متقدمة، مصانع وسياحة وكل هذا بدون اي نفط..ومداخيل اكبر من جزائر…اما نحن منذ ان ينهار النفط وتزعون اليأس في نفوس الشعب وكأن جزائر في حرب …كل دول حتى متقدمة وكبرى على غرار امريكا و الصين تتخبط في ازمة مالية…لندعوا الله ان يرفع هنا هذا بلاء

  • amine

    وراه المشكل عادي الجزائر تربح في البترول ولا تخسر….الشعب لا يستفيد يطلع يبقى زوالي يحبط يبقى كيما هو…..نهار كان طالع هل بنيتو سييطار ’?

  • بوعزيزة إلهام

    اتمنى ان لا تنسى الجزائر كما فعلت مع موريطانيا وتونس أن تقدم مساعدات الى المروك فهو ايضا جار ويجب أن يأخد مساهمته

  • haron

    إلى solo هاهو جواب على تحليلك الذي يفهمه سوى انت مابين 7.5 مليار نسمة 😴😴😴😴😴😴😴😴😴😴

  • qimet deg uxxam

    قد يكون انهياره بل زواله وجفاف منابعه نعمة على الجزائريين فيومها الكل يستيقظ باكرا حيث تخلوا المقاهي والساحات العمومية ..عن عروشها ويومها سوف تعود الأسعار الى حقيقتها ويتوقف دعم الحليب والخبز والبنزين ..وبذلك يتوقف الجزائري عن التخزين الذي يتسبب في ندرة هذه المواد كما ستتحول المزابل الى مزابل وليست الا قمامات للمواد الغذائية التي ترمى وهي صالحة للاستهلالك ويومها لن يكون للجزائري الكسول والبطال والمتحايل هاتف ذكي يتجاوز سعره 15مليون ..في وقت لا يمتلك من أفنى عمره في العمل سوى هاتف عادي أحيانا يخجل من استظهاره .. يومها فقط قد تعود المياه الى مجاريها والقيم الى سابق عهدها- أبقوا في بيوتكم

  • hachemi

    خرنسا و الحركى جعلو الجزائر سوقا لمنتجات فغنسا
    رغم محاولات التنمية مند الاستقلال و كملها بوتفليقة و العصابة

  • عبدالحفيظ المحساني

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، اني اطلب من الله العلي القدير أن تخصروا اكثر واكثر، لأنكم اطغيتم ولا استفادة للشعب إنما تستخدمون المال لا راع الفتنة والعداوة والبغضاء بين الشعوب الله ايجب فيكم انشاااااء الله

  • Bejaa

    Le prix du baril sera in sha allah a 2 dolares pour nous c est pareil .???

  • Ben

    Mon frere solo dz tu peux me prette votre calculatrice apparemment il fonctionne tres bien

  • L Arbitre

    كيف ستغطي الجزائر العجز في الموازنة العامة في ظل انهيار ايراداتها بما يقارب 66%.
    1) تخفيض قيمة الدينار مقابل الدولار 2) إستخدام ما تبقى من إحطياطي الصرف 3) طباعة المزيد من الدينار لدفع رواتب المتقاعدين و عمال الوظيف العمومي 4) تقليص الواردات 5) زيادة الضرائب 6) تحرير الأسعار على السلع المدعمة 7) اللجوء للإستدانة الخارجية . ففي مثل هذه الحالة سيصعب على الحكومة ان تحافظ على القدرة الشرائية للمواطن او تخلق مناصب شغل او توفر السكن. للعلم موازنة 2020 بنيت مصاريفها على اساس سعر مرجعي ب 60$ و اليوم السعر 23$ و 70% من دخل الحكومة يأتي من ايرادات المحروقات. عجز رهيب .

  • hadi.medea

    اعتقد ان هذه الازمة نعمة باذن الله على الجزائريين طالما الحكومات المتعاقبة تكلمت على تنويع الاقتصاد خارج قطاع المحروقات و لم تفعل شيئا. الان ان شاء الله بعد مرور ازمة كورونا ستكون ضربة في راس الحكومة وشعبها لتفيق من سباتها وتشمر على ذراعيها و تتجه نحو الاقتصاد المتنوع

  • البلاد بلادنا

    حتى لانبقي نبكى على الاطلال .الحكومة الجزائرية تعانى حاليا ضغوطات اربعة.اولا انخفاظ احتياطى العملة الصعبة الى 60 مليتر دولار .وثانيا ضعوطات من الشركات المتعددة الجنسيات التى تمتاز منتجاتها بالجودة والسعر المنخفض.بفضل حجم استثمارتها وارباحها واستخدامها التكنولوجيا المتطورة في التصنيع وحجم اسواقها الدوليه.وثالثا هى الان تحت ضغط حرب اعلامية مفروضة عليها والتى تصنع الراى العام بهرف خدمة مصالح الدول الغربية.مثل fr24 cnn (مثل اطلاق شائعاة ان محطات الوقود ستغلق اليوم فتشكلت طوابير. من السيارات. امام محطات الوقود )…واما رابعا ضغط المستهلكين المتزايد عندنا مصطلح شائع الان (حقي تع البترول).

close
close