-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أعراض وراثية ومشاكل نفسية وديدان في المعدة

هذه أكثر مسببات النحافة الشديدة

نادية سليماني
  • 1944
  • 0
هذه أكثر مسببات النحافة الشديدة
أرشيف

يعاني كثيرون من نحافة مفرطة، رغم إفراطهم في الأكل، وهو ما يجعلهم يتساءلون عن السبب، متخوفين من وجود أمراض مخفية قد تكون السبب في عدم اكتسابهم كيلوغرامات من الوزن، رغم لجوئهم إلى كل ما يرفع أوزانهم..
وعلى الرغم من أنَّ النحافة قد تكون صحيَّة في بعض الأحيان، إلّا أنَّ نقص الوزن والوصول إلى النحافة الشديدة قد يتحول إلى مصدر قلق، وبحسب تعريف المختص في التغذية العلاجية والعلاجات الطبيعية، كمال هني، للنحافة أو نقصان الوزن، فهي عندما يكون وزن الشخص ناقصا بـ10 كلغ مقارنة بطوله، مثلا إذا كان طول شخص 1.60 متر ووزنه 50 كلغ، فهو ناقص بـ 10 كلغ، ووزنه المثالي هو 60 كلغ، والشخص الذي طوله 1.70 متر فوزنه المثالي هو 70 كلغ، وإذا كان أقل من هذا الوزن نسميه نحيفا. وبحسب المختص، يمكن للنحافة أن تكون “وضعية انفرادية، كما يمكن أن تكون حالة مرضية”.
وأرجع هني أسباب النحافة، إلى عدة عوامل على رأسها، شهية الأكل، ويقول: “أحيانا تكون شهية الشخص ناقصة، وأحيانا أخرى منعدمة، ومرات تتراوح بين المؤقتة أو الدائمة”.
من أسباب النحافة أيضا، أن يكون الجسم يحرق الطاقة أكثر من العادة، سواء عند المشي أم الحركة وحتى عند التفكير يحرق الجسم طاقة.
كما تعتبر مشاكل الجهاز الهضمي، سببا مهما في نحافة الجسم ونقصان وزنه، وفيها أمراض القولون والمعدة والأمعاء. وأيضا الإصابة بـ “الميكروبيوت المعوي”.

وجود ديدان معوية من أسباب النحافة
وأكد المختص في التغذية، أن المصابون بمرض فرط نشاط الغدة الدرقية، يعانون من ارتفاع حرق الطاقة قليلا. زيادة على معاناة بعض الأشخاص من وجود ديدان معوية بالبطن، وهي من أهم أسباب النحافة رغم الإفراط في الأكل والمسمنات، زيادة على أن بعض العائلات يعاني أفرادها من نحافة وراثية.
ويكشف هني، أن بعض الأشخاص يعانون من أكثر من سبب واحد للنحافة، وهو ما يستلزم فحصا دقيقا قبل وصف العلاج المناسب.
وتعتبر الاضطرابات النفسية سببا مباشرا لنحافة الجسد، ومنها أمراض الخلعة التوتر الحاد والكآبة واضطرابات ما بعد الصدمة.
ولعلاج النحافة الشديدة، وبعد الخضوع لكشف طبي لتحديد سببها الرئيسي، ينصح محدثنا بتحسين النظام الغذائي، عن طريق تناول 5 أو 6 وجبات صغيرة بدلًا من 3 وجبات رئيسيّة يوميًا، مع اختيار الأطعمة الغنيّة بالمغذّيات، كالكاربوهيدرات المغذّية، والإكثار من منتجات الألبان والفواكه والخضراوات”كما يمكن إضافة السعرات الحرارية لوجبات الطعام، واستخدام حليب كامل الدسم. تناول الدهون الصحية مثل زيت الزيتون والأفوكادو. استبدال الشاي والقهوة بمشروبات الحليب..”
كما ينصح الأطباء باستخدام المكمّلات الغذائية خصوصا عند النحافة الشديدة، ومنها مكمّلات البروتين والتي تُعدّ من أبرز المكمّلات الغذائية لزيادة الوزن، وتناول الزنك الذي له دور في فتح الشهية وزيادة الوزن، استخدام زيت السمك والذي يعتبر واحدا من المكمّلات الغذائية الأكثر شيوعًا، لاحتوائه على أحماض أوميغا 3 الدهنية،ويعتبر النشاط البدني مهما لمن يعانون النحافة، فالرياضة تفتح الشهية وتكون عضلات الجسم، كما أنَّ مشاركة الطعام مع العائلة والأصدقاء يُحفّز الشهية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!