-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

هذه نقاط قوة وضعف المنافسين المحتملين لـ “الخضر” في المباراة الفاصلة

سليم.ع
  • 6168
  • 2
هذه نقاط قوة وضعف المنافسين المحتملين لـ “الخضر” في المباراة الفاصلة

جاءت خطوات المنتخبات الخمسة المرشحة لمواجهة “الخضر” في المباراة الفاصلة، متباينة في مشوار دور المجموعات، والنتائج المحرزة في اللقاءات الستة، بيت بعض نقاط قوتها وضعفها.

وتمكن منتخب مالي من حصد أكبر عدد من النقاط في مباريات مجموعته، وهو الذي تأهل برصيد 16 نقطة، متفوقا بذلك في حصيلته حتى على عدد من المنتخبات المتواجدة في التصنيف الأول.

 وأظهر منتخب مالي قوة دفاعية كبيرة، وهو المنتخب الوحيد الذي حافظ على نظافة شباكه في دور المجموعات، بعدم تلقيه أي هدف خلال ست مباريات، رغم أن منافسيه المتمثلين لم يكونوا من المنتخبات القوية، والمتمثلين في أوغندا وكينيا ورواندا.

ورغم أن منافسي مالي في دور المجموعات لم يكونوا من العيار الثقيل، إلا أن هجومه اكتفى بتسجيل 11 هدفا، في ست مباريات، حيث كانت أثقل نتيجة لمالي أمام كينيا بخمسة أهداف دون رد، فيما أنهى الماليون ثلاثة لقاءات من أصل خمسة فازوا بها، على نتيجة هدف دون رد.

المنتخب المصري، الذي يعد من بين المرشحين لمواجهة “الخضر”، ورغم أن أرقامه في التصفيات لم تكن كبيرة، في مجموعة ضمت منتخبات عادية، وهي ليبيا وأنغولا والغابون، إلا أن مواجهته دائما توضع في خانة الصعوبة، خاصة وأن اللقاء بين المنتخبات العربية القوية، تكون ذات طابع خاص.

 ورغم أن منتخب مصر لم يتذوق طعم الهزيمة في التصفيات، إلا أن المستوى الذي ظهر به أمام منافسيه، لم يكن مطمئنا بالقدر الكافي للجماهير المصرية.

وحقق منتخب “الفراعنة” 4 إنتصارات، وكانت أثقل نتيجة فاز بها في ليبيا بنتيجة ثلاثة صفر، كما تعادل في لقاءين خارج الديار أمام الغابون وأنغولا.

ولا يملك منتخب مصر حاليا القوة الهجومية التي تملكها العديد من المنتخبات، وهو الذي سجل 10 أهداف فقط، في حين تلقت شباكه أربعة أهداف.

أما منتخب الكامرون الذي تمكن من المرور في مجموعته على حساب منتخب كوت ديفوار، برصيد15 نقطة، فأرقامه تؤكد صلابة دفاعه وهو الذي لم يتلق إلا ثلاثة أهداف، وحافظ على نظافة شباكه في أربعة مباريات، كما تمكن من تسجيل 12 هدفا أي بمعدل هدفين في كل مباراة.

ويرى المتتبعون للتصفيات أن منتخب غانا ورغم التأهل بحصد 13 نقطة، في مجموعة ضمت جنوب إفريقيا وإثيوبيا وزيمبابوي، إلا أنه يبقى ضعيفا من الناحية الهجومية بتسجيله سبعة أهداف فقط، مؤكدا في نفس لوقت على تماسك خط دفاعه الذي لم يتلق إلا 3 أهداف.

ويعد منتخب الكونغو الديمقراطية، صاحب أضعف حصيلة من النقاط، مقارنة بباقي المنتخبات المرشحة لمواجهة”الخضر”، هو الذي حصد 11 نقطة، في مجموعة ضمت كل بين وتنزانيا ومدغشقر.

وجاءت الانتصارات الثلاثة للكونغو الديمقراطية، بثنائية أمام مدغشقر وبنين وبثلاثية أمام تنزانيا، وسجل منتخب الكونغو في المجموع 9 أهداف وتلقت شباكه ثلاثة. وتمكن من الفوز في ثلاثة لقاءات، وتعادل في مبارتين وانهزم في واحدة أمام مدغشقر.

وبالنظر إلى قائمة هدافي دور المجموعات، التي تصدرها مهاجم “الخضر” إسلام سليماني برصيد 7 أهداف، فإن أحسن هداف للمنتخبات المرشحة لمواجهة المنتخب الوطني،هو مهاجم مالي ابراهيما كوني بـ5 أهداف، يليه ديو ميرسي مبوكاني من جمهورية الكونغو.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • الخلاط

    يجب أن نتعتمد على قوتنا و ليس على ضعف الخصم !

  • عبدوول

    الخضر احسن منتخب عالمي لا يقهر رغم ان بوركينافاصو عطشاتكم على ملعب الخضر، الخضر لا يقهر واي منتخب يلاقيه يحسب منهزما مسبقا على الورق وعلى أرضية الملعب فهنيئا للخضر بمقعد في قطر. الخضر منتخب عالمي الخضر لا يقهر الخضر حطموا أرقام قياسية في عدد المباريات بدون انهزام وراء إيطاليا ووو رغم ان الفرق التي واجهتها ليس هي التي واجهتموها.