الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 12 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 16:41
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح م
  • "التجربة" و"مفاتيح الجنة" و"راب نيوز" أكثر برامج قنوات "الشروق TV" التي شدتني لمتابعتها

بعد 17 سنة من تقديمه عبر عديد القنوات الفضائية (mbc، التلفزيون الجزائري وbeur tv)، يحط برنامج “خاتم سليمان” مجددا هذا العام رحاله على قنوات “الشروق TV” محققا صدى كبيرا بين المتفرجين.. عن عودة البرنامج، استقبال الجمهور له وأمور أخرى كثيرة يتحدث عنها ملك البرامج الثقافية سليمان بخليلي في هذا الحوار.

 تعودون هذا العام لتقديم برنامج “خاتم سليمان”، والذي ارتبط لدى الكثير من المتفرجين بشهر رمضان، كيف جاءتكم فكرة إعادة بعثه عبر قنوات “الشروق TV”؟ 

الفكرة في الحقيقة تعود لمدير مجمّع “الشروق” الأستاذ علي فضيل، الذي وجدته في مطلع هذا العام يطلب، وبصفته أحد المشاهدين القدامى للبرنامج، إعادة بعث “خاتم سليمان” ضمن موسم جديد دعماً للشبكة البرامجية لرمضان. في البداية تنصلت، باعتبار أن وسائل التواصل الحديثة تتيح الآن للجمهور الوصول إلى الإجابة الصحيحة، لكن في الأخير اهتدينا إلى إمكانية تأخير طرح السؤال إلى نهاية الحلقة، وذلك تجنباً للتوصل للجواب في الدقائق الأولى من بداية تصوير البرنامج.

 

كيف كان استقبال الناس للبرنامج؟

منذ الوهلة الأولى، كانت الأصداء الأولية تشير إلى تشوّق الناس لمشاهدة البرنامج من جديد، ورغم برمجة بثه في وقت غير مناسب، إلا أنني أرى أن الجمهور يتابع حلقاته باهتمام كبير.

 

ونحن في الأسبوع الثالث من رمضان، ماهي برامج قنوات “الشروق TV” التي ترى أنها حقّقت صدى لدى المتفرج وحظيت باهتمامه؟

أرى أن هناك مجموعة من البرامج لها عوامل النجاح والانتشار، على غرار برنامج “التجربة الاجتماعية” للبودكاستر أنس تينا، وهناك برنامج “مفاتيح الجنة”، وبرنامج “راب نيوز”، وهي فعلا برامج تثري شبكة برامج القناة.

 

يُكمل برنامج “خاتم سليمان” هذا العام موسمه الـ 18، ومع ذلك لا زال متابعا من قبل المشاهدين، أين يكمن السرّ؟

في بساطة فكرته واحتكاكه مع الجمهور، لدرجة أنني شعرت بأني لم أتوقف عن تقديمه، حيث شرعت في إنتاجه لأول مرة عام 1994 مع قناة mbc، ثم جرى الاتفاق في السنة الموالية مع التلفزيون الجزائري لإنتاجه، وهكذا استمر بث البرنامج عبر التلفزيون العمومي إلى غاية 2009م.. مع تسجيل توقف البرنامج خلال سنوات 1998 و2002 و2003 و2005 لانشغالي خلال هذه السنوات بأعمال أخرى، ثم قمت بإنتاج البرنامج عام 2011 لحساب تلفزيون “Beur TV”، ثم أنتجته عام 2014 لحساب قناة “الشروقTV”، وفي عام 2015 أنتجته بصيغة مختلفة تحت شعار “أنت القدوة” لحساب قناة “الشروق TV” أيضا، ثم قررت التوقف النهائي عن إنتاجه.

مقالات ذات صلة

  • سيطرت على جديد الناشرين في معرض الجزائر الدولي

    كتب للردّ على شبهات الإخوان والإسلام السياسي والحداثة والتطرف

    انعكس الصراع الحادث حول القضايا الدينية بسبب العنف السياسي وسيادة العقل الأصولي والصراع الطائفي والمذهبي والتنظيمات الإسلامية، وما نتج عن ذلك من سجال حول الإسلام،…

    • 834
    • 2
  • أحمد عبد الكريم يتحدث عن روايته" كولاج" وجائزة الجزائر تقرأ

    كولاج حملتني مسؤولية أكبر وأنا ضد رواية "لايت"

    استطاعت رواية "كولاج"، لصاحبها المبدع أحمد عبد الكريم، أن تفتك جائزة "الجزائر تقرأ"، حيث تعود الرواية إلى حياة الخطاط "ابن مقلة"، من خلال قصة سرقة…

    • 443
    • 0
2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • الجزائرية

    سليمان بخليلي إعلامي متميز مثقف وصاحب رسالة.طبعا ثقافته لاتخفى عن المشاهد.برامجه مسؤولة وتربوية،مذعرفناه،فرسان القرآن إلى خاتم سليمان وغيره.والجمهور عندنا ذواق ومتمكن والدليل تجاوبه مع سليمان بخليلي في خاتم سليمان..إن التزام بخليلي الأخلاقي والأدبي جعله يحضى بحب الجميع داخل وخارج الوطن وهذه نعمة دون شكّ..ويمكننا أن نرى ذلك في تعبير الناس بالشارع وبكل تلقائية له عن التقدير والحب والإحترام.نحن بحاجة إلى شباب يقتدي ببخليلي وله منا كل التحية والتقدير.أشير أن أنس تينا ثقافته بسيطة لكنه واع برسالته..

  • Marjolaine

    يمكن أن تغيروا فكرته مثل إكمال تلاوة آيات – كما نعلم جميعا الأستاذ بخليلي له رصيد كبير في حفظ كتاب الله – وكل مرة مع آيات جديدة(في نفس الحلقة) وهكذا يكون عنصر المفاجئة والإنصاف في الأسئلة ويتغلب على إجابات التكنولوجيا الحديثة.
    المهم أن لا يتوقف برنامج ناجح كهذا صرنا نعتبره كحريرة رمضان.

close
close