-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد تداول روايات حوله

هل بني برج إيفل من الحديد الجزائري؟.. باحث في التاريخ يرد

الشروق أونلاين
  • 30227
  • 8
هل بني برج إيفل من الحديد الجزائري؟.. باحث في التاريخ يرد
أرشيف

رد المؤرخ والباحث الجزائري في تاريخ الاقتصاد، البروفيسور محمد الصالح بوقشور، على الجدل بشأن بناء برج ايفل الفرنسي بالحديد الجزائري من عدمه وقدم أدلة تاريخية حول الملف.

وقال عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة حسيبة بن بوعلي في تصريح لموقع “الجزيرة نت”، إنّ مؤسسة واحدة مختصة في استخراج معدن الحديد كانت تنشط بالجزائر عندما قررت فرنسا بناء معلمها المعماري سنة 1886، وهي شركة مقطع الحديد.

وأوضح أنّ الشركة تأسست في أفريل 1865 من طرف المهندس بولان تالابو، وهو أحد المنظرين للتيار السانسيموني الذي ساهم بفعالية في إنجاز مشاريع عالمية ضخمة على غرار قناة السويس.

واشترى تالابو منجم عين مقرة (برّحال حاليّا) في ولاية عنابة، من مالكه الأول أوغان دو باسانو، والذي كان قد بدأ في استغلاله منذ سنة 1846.

برج ايفل

وأضاف بقشور أنه “لم تكن تنشط في قطاع استخراج الحديد بالجزائر مع بداية أشغال بناء برج إيفل سنة 1887، سوى شركة واحدة امتلكت 3 مناجم فقط، بحسب ما أورده أوغست باولاوسكي في الصفحة التاسعة من “دليل المناجم والخامات المعدنية في فرنسا والجزائر، باريس” الصادر سنة 1919.

وبخصوص الطاقة الإنتاجية خلال الفترة الممتدة من سنة 1886 إلى نهاية الأشغال في برج إيفل سنة 1889، فقد كانت قدرات فرنسا المنجمية في حدود 2.6 مليون طن سنويا.

وأكد أن فرنسا قامت بتغطية عجزها، باستيراد 1.5 مليون طن سنويا من 3 دول أوروبية، إضافة إلى مستعمرتها الجزائر (600 ألف طن من ألمانيا، وحوالي 400 ألف طن من إسبانيا، وما يقارب 100 ألف طن سنويا من بلجيكا).

أمّا فيما يتعلق بالحديد المستورد من الجزائر، وبناء على ما نشرته آنذاك الأسبوعية المختصّة “صدى المناجم” في عددين (الأول في 5 فيفري 1888، والثاني في 2 فيفري 1890)، فقد صدَّرت سنة 1885 مستعمرة الجزائر 140 ألف طن نحو فرنسا، وتناقصت الكمية سنة 1886 إلى 80 ألف طن، قبل أن تنخفض في 1887 إلى 47 ألف طن، بل تناقصت سنة 1888 حتّى وصلت إلى 25 ألف طن، لكنها ارتفعت مجدّدا إلى 35 ألف طن سنة 1889، موعد إنهاء أشغال البناء ببرج إيفل.

وأكد أن ما يميز المادة الأولية للحديد الخام الجزائري هي نسبة الحديد العالية فيه، إذ تتراوح ما بين 49% و52%، إضافة إلى احتوائها على مادة المنغنيز، حيث تصل نسبتها إلى ما بين 5% و7% بالنسبة لمنجم بني صاف، أما منجم البارود -القريب من المنطقة هو الآخر، والذي بدأت الشركة استغلاله سنة 1911- فإن نسبة الحديد فيه تفوق 60%، بحسب ما سجله باولاوسكي في الصفحة 70 من مرجعه السابق.

وبتحليل المعطيات والمؤشرات السالفة، يستنتج المؤرخ الجزائري محمد الصالح بوقشور أنّ الحديد المستعمل في بناء برج إيفل لم يستخرج لا من منجم زكار ولا من منجم الروينة.

ودلّل على خلاصته العلميّة بكون الانتهاء من إنجاز المعلم الباريسي تمّ سنة 1889، بينما لم ينطلق استغلال المنجمين المذكوريْن إلا سنة 1904 بالنسبة للأول “زكار”، و1906 بالنسبة للثاني “الروينة”.

وبرهن على نتيجة بحثه أيضا بوجود مؤسسة واحدة خلال فترة بناء البرج، وهي شركة مقطع الحديد التي كانت تمتلك 3 مناجم، منجمان منها في الشرق الجزائري والآخر بأقصى الغرب، في حين لم تمتلك رخصة استغلال منجمي زكار والروينة.

وقال المؤرخ “إنّ احتمال استعمال حديد الشركة المذكورة التي نشطت في الجزائر يبقى ضئيلا جدا من الناحية العلمية، لانعدام أدلة تاريخية موثقة عليه”.

وللتأكد من ذلك -بحسب المؤرخ بوقشور- يجب العودة لأرشيف مصنع فولد ديبون بمقاطعة مورث موزال، للاطلاع على أرشيف مصادر المادة الخام التي استعملها المصنع في إنجاز برج إيفل، ومعرفة إن كان مصدرها شركة مقطع الحديد بالجزائر أم لا؟
المصدر: الجزيرة نت

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
8
  • توفيق

    لماذا تكذبون كل الحديد الذي بني به برج باريس من الجزائر ومازال البترول والغاز تأخذه فرنسا 50من المائة مجانا والبيت الأبيض لأمريكا بني من رخام الجزائر بلد غني بكل الثرواث وشعبه فقير حسبنا الله ونعم الوكيل

  • tadaz tabraz

    للمعلق Oulfa bou :
    البرج بني في نهاية القرن 19 ( بين 1987 و 1889 ) وأنت تقول أنه بني بحديد الونزة وبوخضرة الذان بدأ استغلالهما مع بداية الحرب العالمية الثانية أي سنة 1939 وتظيف أنك تمتلك أدلة ... يعني عدت بنا الى
    فترة ما قبل الميلاد أين كان الحساب تنازليا أي سنة 1939 ق م طبعا سبقت 1887 ق م .

  • Oulfa bou

    ايه نعم برج ايفل مخدوم بحديد الجزائر بحديد ونزة و بوخضرة ولاية تبسة(مدينتي) وقد بدأ استغلالها مع بداية الحرب العالمية الثانية و لي أدلة على ذلك ولمعلومات أكثر استطيع مساعدتكم على ذلك. راسلوني فقط

  • أبو جواد

    ماذا عن منجم الحديد لبلدية تمزريت بولاية بجاية والذي استغلته فرنسا ونقلت حديده إلى بلادها؟؟ ابحثوا جيدا في هذا الأمر

  • جزائري من الجنوب

    زعما يا ناس المسؤولين نتاعنا صح يكرهون فرنسا ؟
    واش رايكم ؟
    1.5 مليون ........ نعم
    46.5 مليون ....... .لا

  • مشاشي

    فرنسا أنجزت برج ايفل العملاق في سنين (1887 - 1889) في زمن الوسائل والامكانيات المستعمله في مثل هذه الأشغال بسيطة جدا . و شركاتنا ومقاولاتنا وفي القرن 21 ومع كل الوسائل والامكانيات الحديثة : رافعات وجرافات ... تستغرق أكثر من سنتين في انجاز مرحاض عمومي أو موقف لانتظار الحافلات ... أما مشاريع السكن فهناك جزائريين دفعوا ثمن مساكنهم وهم ينتظرونها منذ أكثر من 20 سنة لكن سيدة العجائب والغرائب وهي مؤسسة عمومية للصحة الجوارية EPSP تقرر انجازها سنة 1974 وفتحت أبوابها سنة 2017 وهذه حقيقة وليست سمكة أفريل .

  • ابراهيم القليعة

    بعد طوول مقال شرقا وغربا...طولا و عرضا...لم يثبت و لم ينف اذا ما كان حديد برج ايفل جزائريا ام لا هههه...و ختمها بان الاجابة في الارشيف الفرنسي ههههه

  • محمد☪Mohamed

    ڤعدتو تُتَابعون واش ذخل في ذاك الغار ...لما فشلثم في بناء هذا الوطن رجعت تحوسو على مبرر.
    Être mature c'est arrêter de rejeter la faute sur les autres
    ومن بعد لما خرجت فرنسا 60 سنة إستقلال أين $$$ تاع الغاز البترول والحديد والفوسفات وووو
    ماذا بنيثم أنثم , هما على أقل برج إيفل ..عظمة .
    ياشروق كم مصلي يصل الفجر مثلا في جامع الأعظم !!!