-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
من أجل معاقبة المتورطين ومنح تعويضات للضحايا

هيئة أوروبية تطالب المغرب بالتحقيق في استخدام بيغاسوس

حورية عياري
  • 1314
  • 0
هيئة أوروبية تطالب المغرب بالتحقيق في استخدام بيغاسوس

طالبت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا المغرب بضرورة إطلاق تحقيق مستقل بشأن استخدامات برنامج التجسس الإسرائيلي المعروف ببغاسوس. وذكرت تقارير إعلامية أن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا أصدرت قرارا حدد فيه مهلة للمغرب قدرت بثلاثة أشهر للإبلاغ إذا كان قد استخدم برنامج بيغاسوس أو برامج تجسس مماثلة.

وأشار تقرير الجمعية الاوروبية إلى أن الحكومة الإسبانية كشفت أن هواتف رئيس الوزراء بيدرو سانشيز ووزيرة الدفاع مارجريتا روبلز ووزير الداخلية فرناندو غراندي مارلاسكا قد أصيبت ببرنامج تجسس بيجاسوس بين عامي 2020-2021.

وحسب المصادر نفسها، فإنه رغم عدم تقديم أي تأكيد حول أصل هذه الهجمات، إلا أن هناك شكوكا في أن السلطات المغربية كانت وراء هذه الهجمات، نظرا للأزمة الدبلوماسية التي شهدتها العلاقات بين البلدين أنذاك “في أعقاب دخول زعيم جبهة البوليساريو إلى المستشفى في إسبانيا”.

ويشير التقرير أيضا إلى أنه سجل عدة حالات لمحاولات قرصنة من قبل شركة بيغاسوس تستهدف على وجه الخصوص الرئيس إيمانويل ماكرون، ويبدو أن المغرب هو أصل هذه الهجمات. وبحثت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا التي تضم نوابا من 46 دولة من القارة الأوروبية إساءة استخدام برامج التجسس، وعلى رأسها برنامج “بيغاسوس”، وهو منتج تقوم شركة “إن إس أو” الإسرائيلية بتسويقه للمغرب ودول أخرى.

واعتمدت لجنة تابعة لهذه المؤسسة التشريعية مشروع قرار يوم الجمعة يدين بشكل لا لبس فيه “استخدام سلطات عدة دول لبرامج التجسس لأغراض سياسية”، وطلبت من بولندا والمجر واليونان وإسبانيا وأذربيجان إجراء تحقيقات سريعة وشاملة في جميع حالات إساءة استخدام برامج التجسس، ومعاقبة من يتم اكتشافهم ومنح تعويضات للضحايا.

كما دعا مشروع القرار، الذي يستند إلى تقرير للنائب الهولندي بيتر أومتسيغت، “الدول الأعضاء الأخرى التي حصلت على برنامج بيغاسوس أو استخدمته وأبرزها ألمانيا وبلجيكا ولوكسمبورغ وهولندا إلى توضيح استخدامها خلال فترة ثلاثة أشهر”. والآليات الموضوعة للإشراف عليها.

ومن المقرر أن تناقش الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تقرير النائب الهولندي في جلستها العامة المقبلة في الفترة من 9 إلى 13 أكتوبر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!