-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

يتناوال اضطهاد الشيعة: كتاب ”القرأن المقدس” ممنوع في السعودية

الشروق أونلاين
  • 2391
  • 0
يتناوال اضطهاد الشيعة: كتاب ”القرأن المقدس” ممنوع في السعودية

“القران المقدس”، كتاب صدر في بيروت منذ مدة قصيرة ومنعته السلطات السعودية من دخول أراضيها نظرا لما تضمنه الكتاب من تجاوزات سياسية غير مسموح بها في أرض المملكة. الكتاب صدر باسم مستعار “طيف الحلاج” رجحت بعض الأوساط أن تكون كاتبته امرأة نظرا للطريقة التي كتب بها واحتواه من جرأة كبيرة في الطرح لقضايا المرأة والانتقاد الشديد للتضييق الممارس ضدها في المملكة حتى أن الكتاب تضمن لقطات جنسية مثيرة وجريئة مما جعل البعض يصنّفه في إطار مشروع الشرق الأوسط الكبير الذي وجد في تشجيع الأقلام النسوية لفضح وتحطيم المجتمع السعودي‮ ‬من‮ ‬الداخل‮ ‬لفرض‮ ‬المشروع‮ ‬الأمريكي‮ ‬في‮ ‬المنطقة‭.‬زهية‭.‬‮ ‬م‮ ‬
الكتاب، إضافة لجرأته الجنسية، تحدث بجرأة كبيرة عن الأوضاع السياسية في المملكة السعودية وعن اضطهاد الطائفة الشيعية، حيث يقول المؤلف في إحدى مقاطع الكتاب “الكثير من أبناء السنة يتجنون على الطائفة الشيعية ويسمونهم بالرافضة وبعض فتاوى مشايخهم أباحت إهدار دمهم وهتك أعراضهم”، “فهم مهضوم والحقوق ليس لهم مساجد ولا حسينيات يمارسون طقوسهم في الظلام كي لا تشعر بهم السلطة ويزج بهم في السجون لأبسط ذنب ولسنوات طويلة بدون محاكمة وليس لهم الحق في المرافعة، هم مواطنون من الدرجة العاشرة… يحرم عليهم تقلد المناصب العليا في‮ ‬أية‮ ‬مؤسسة‮ ‬في‮ ‬الدولة‮ ‬ويستهلكون‮ ‬كالعبيد” ‬ص100‭ ‬من‮ ‬الكتاب‭.‬‮ ‬

‭ ‬الكاتب‮ ‬الذي‮ ‬اختار‮ ‬أن‮ ‬يختبئ‮ ‬وراء‮ ‬اسم‮ ‬مستعار‮ ‬ويستحضر‮ ‬تراث‮ ‬الحلاج‮ ‬في‮ ‬إشارة‮ ‬قوية‮ ‬للفروقات‮ ‬المذهبية‮ ‬التي‮ ‬قد‮ ‬تعصف‮ ‬بالاستقرار‮ ‬الهش‮ ‬للمملكة‮ ‬في‮ ‬أية‮ ‬لحظة‮”الشيعة‮ ‬لن‮ ‬يقبلوا‮ ‬بهذا‮ ‬الذل‮ ‬بعد‮ ‬الآن سيقلبون عاليها سافلها إذا لم يرفع الظلم عنهم وهناك من يساندهم” ص100 في إشارة قوية للنفوذ الإيراني وتدعيمه للطائفة الشيعية في هذا البلد” من أجل “رفع راية الحق ونشر رسالة النبي محمد وآل بيته سلام الله عليهم…” ص102 من الكتاب.

الكتاب أمعن في وصف اضطهاد الطائفة الشيعية في السعودية حيث “يحل زوار الفجر من أجل قنص الضحايا ويزج بهم في السجون لسنوات طويلة بدون محاكمة ولن يعفى عنهم إلا بعد وفاة الحاكم وإحلال أخيه كحاكم بديل ليكمل المسيرة والمتعارف عليه في هذا البلد أن من يتهم بقضية سياسية لابد أن يكمل مدته والتي‮ ‬عادة‮ ‬تأخذ‮ ‬سنوات‮ ‬طويلة‮ ‬ولا‮ ‬يعفى‮ ‬عنه‮ ‬أبداً‮ ‬إلاّ‮ ‬في‮ ‬حالة‮ ‬واحدة‮ ‬فقط‮ ‬تسمى‮ ‬مكرمة‮ ‬من‮ ‬راعى‮ ‬الدولة‮ ‬وذلك‮ ‬حين‮ ‬تتدخل‮ ‬يد‮ ‬القدر‮ ‬وتستبدل‮ ‬حاكما‮ ‬بآخر‮ ‬أو‮ ‬حين‮ ‬يصاب‮ ‬الحاكم‮ ‬بمرض‮ ‬ويشفى‮ ‬منه‮” ‬ص271‮.‬

الكتاب جاء مليئا بمثل هذه المقاطع التي رفضتها السلطات في السعودية واعتبر الكتاب ضد مصلحة البلاد فيما روج له في لبنان خاصة في هذه الأيام التي اتخذت فيها السلطة الرسمية في السعودية موقفا ضد المقاومة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!