الخميس 24 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 06 صفر 1442 هـ آخر تحديث 16:18
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

كانت علاقة مسبوق قضائيا، مدمن على المخدرات والمسكرات، يبلغ من العمر 28 سنة، حسنة مع صديقه القاطن بامجاز الدشيش بولاية سكيكدة، حيث كانا لا يفترقان، لكن وبمجرد أن اكتشف حسب زعمه بأن صديقه يزج في طعامه السحر، حتى يجعله حبيس إدمانه ولا يتمكن من التقدم في حياته، حتى أصبح يفكر في طريقة للتخلص منه وإزهاق روحه كما صرح للضبطية القضائية وللعدالة أول أمس الإثنين في محاكمته بجرم القتل مع سبق الإصرار الترصد قائلا: “في منتصف شهر جويلية الماضي عندما كان الناس منشغلين بمباريات كأس أمم إفريقيا في مصر، قرّرت قتل الذي ظننته لعدة سنوات بأنه صديقي، قبل أن أكتشف بأن ما كان يكرمني به من طعام، إنما كان ممزوجا بكل أنواع السحر، حتى يبقى أحسن مني.

خطّطت للانفراد به في مكان بعيد عن مقر سكناه ببلدية أمجاز الدشيش بسكيكدة، وفي صبيحة اليوم الموالي اشتريت قاطع ورق “كيتور” وسكينا، ثم التقيت بالضحية وساعدته على تركيب لافتة جديدة بمحله التجاري واتفقنا على التنقل إلى شواطئ القل للسباحة على متن دراجة نارية، وبوصولنا إلى ببلدية كركرة قمت باستغلال فرصة نقص حركة المرور على مستوى الطريق الوطني رقم 85 الرابط بين القل وقسنطينة، وطلبت منه التوقف من أجل استهلاك سيجارة، وبتوقفه أمسكت به من الخلف وقمت بذبحه ببرودة دم دون تردد أبدا، بواسطة قاطع الأوراق على مستوى الرقبة من الوريد إلى الوريد، ومن شدة صدمته نزل الضحية من على الدراجة النارية وهرول يجري إلى أن سقط أرضا”.

وراح يشرح للقاضي: “هربتُ باتجاه الغابة وقمت بدفن أداة الجريمة وجهاز الهاتف النقال وولاعة السجائر بعد أن فشلت في حرق الدراجة النارية”، وأكمل يقول: “دخلت إلى الغابة وصليت ركعتين، وعدت عبر حافلة لنقل المسافرين إلى مقر إقامتي بامجاز الدشيش، وأخبرت أهل الضحية بأننا تعرضنا إلى هجوم من طرف أربعة أشخاص ولا أدري مصير الضحية الذي بقي بعين المكان ولا يعلم ماذا حدث له”.

هكذا اعترف المتهم الجاني بالتهمة المنسوبة إليه المتمثلة في إزهاق روح صديقه عمدا بحجة أنه حطّمه بالسحر حسب زعمه. ممثل الحق العام أكّد بأن التهمة المتابع بها المتهم ثابتة وتقع ضمن جرائم القتل العمد، وأن نتائج الخبرة الطبية تؤكد أن الوفاة كانت نتيجة لتعرض الضحية لتقطيع أورد الرقبة التي أدت إلى نزيف دموي حاد مما أدى إلى وفاة الضحية، حيث جاءت منسجمة مع اعترافات المتهم خلال جميع مراحل التحقيق والتمس حكم الإعدام في حقه، كما طالب دفاعه بإحالة موكله إلى مستشفى الأمراض العقلية، خاصة أنه يعاني من مرض نفسي يدعى انفصام الشخصية (البارانويا)، وبعد فترة المداولة أنزلت محكمة الجنايات الابتدائية لدى مجلس قضاء سكيكدة، الاثنين، حكما يقضي بإدانة المتهم بحكم المؤبد بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار.

الجريمة المخدرات سكيكدة

مقالات ذات صلة

600

9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ديار الغربة المرة

    خبيث المخذرات و المسكرات اذا أدمنت عليها تجعلك ترى أشياء لا حقيقة لها و قد ثبتت علميا عند أطباء نفسانيين هنا في أوروبا %100 و اعترف بها الكثير من المجرمين…
    لا حجة لك في إزهاق روح بدون دليل …الإعدام أقل عقوبة في هذه القضية ….قالك سحور و أين الدليل يا قاتل

  • سراب

    كما طالب دفاعه بإحالة موكله إلى مستشفى الأمراض العقلية، خاصة أنه يعاني من مرض نفسي يدعى انفصام الشخصية (البارانويا)،

  • samiro

    دروك يجي العفو الرئاسي كي العادة و يخرج المجرمين كامل . ما بقاش أمان و مابقاش عدل . العدالة كامل ماكاش

  • Karim

    كان يحكي للقاضي بكل أريحية وفخر عما فعله لانه كان يعلم قبل وبعد الجريمة انه في أسوأ الأحوال سوف يضعونه في سجن يراعي الظروف الإنسانية وفيه تقريبا كل متطلبات الحياة من مأكل ومشرب ولباس وزيارة الاهل والقراءة… فكيف بالله عليكم لا ترتكب الجرائم ببرودة الدم…. كلنا مشاركون في جرائم زهق الأرواح لأننا شياطين خرص او حيوانات خرص نريكلاميو على الزيت والسكر والمازوط لكن لا نفعل شيئا فيما يخص تطبيق حدود الله… سيأتي عليكم الدور جميعا واحد واحد

  • صياد

    يرتكبون الجرائم ببرودة أعصاب، و يبررون فعلتهم باالبارانويا!! في الجزائر لعبها مريض،.. مايفيقولكش.. واقتل واسرق ودير كلش مرفوع القلم…
    نقطة ثانية، محامو الدفاع متدينون وتلقاه حاج ربما، كفاش يدافع عن قاتل الروح وعن السارق، فهموني. فيها يرحم الوالدين…!!!

  • عبد الرحمن

    أيها النظام البائس أوقفوا المخدرات عن أبنائنا فقد أفسدتم عليهم حياتهم أفسد الله عليكم دنياكم وآخرتكم ….

  • فارس فارس

    اولا لا حل ان اردنا ان نوقف هذه الافات الا تطبيق حدود الله و بناء سجون في الجنوب لا علاقة لها بمنتجعات السياحية و ثانيا يا ايها امحامي الجاهل البرانويا هو جنون الاطتهاد اما انفصام الشخصية في schizofrenie. و هو نع من الجنون يجعل شخص يحمل في ذاته شخصيتين متناقضتين.

  • سعيد

    قتل النفس عمدا بغير حق هو القتل وليس المؤبد

  • dzair

    خلاص تيقر الشعب الجزائري

close
close