-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

مقتل المذيعة شيماء جمال.. الحكم بإعدام زوجها القاضي وشريكه (فيديو)

جواهر الشروق
  • 35282
  • 0
مقتل المذيعة شيماء جمال.. الحكم بإعدام زوجها القاضي وشريكه (فيديو)
ح.م
المذيعة شيماء جمال وزجها المتهم بقتلها

قضت محكمة جنايات الجيزة، الأحد، بالإعدام شنقًا للقاضى أيمن حجاج، المدان بقتل زوجته المذيعة شيماء جمال، وشريكه حسين الغرابلى، بعد ورود رأى الشرعى لـ مفتى الديار المصرية.

وبحسب ما أفاد الإعلام المصري فقد حضر المتهمان لمقر المحاكمة وسط إجراءات أمنّية مشدّدة، ولم يحضر أي من أفراد أسرتيهما.

وسجدت ماجدة الحشاش والدة المجنى عليها، بعد الحكم على الأرض شكرًا لله وأطلقت عدة زغاريد واتصلت على حفيدتها «جنا»- 11 عامًا، تقول لها: «حق ماما رجع، ربنا أنصفنا».

وتوجهت إلى مقابر العائلة بمنطقة السيدة عائشة، لزيارة قبر ابنتها، وقالت لـ«المصرى اليوم»: «بنتى جت لىّ في المنام، وقالت لىّ: أنا عطشانة يا ماما.. توجهت لها بعد حكم الإعدام علشان أسقيها مياهًا».

وخلال زيارة الأم لقبر ابنتها رفقة أفراد أسرتها، لم تفارق الدموع عينيها ممسكةً مصحفًا وصور الضحية، وهى تردد: «جبت حقك يا حبيبتى النهارده، الاتنين خدوا إعدام قتلوا بنتى».

مقتل المذيعة شيماء جمال.. إحالة أوراق المتهم إلى المفتي

أحالت محكمة مصرية، منصف أوت الماضي أوراق القاضي أيمن حجاج، المدان بقتل زوجته المذيعة شيماء جمال، وشريكا له إلى مفتي البلاد لأخذ الرأي في إعدامهما.

وقال مسؤول قضائي في تصريح إعلامي: “قررت محكمة جنايات الجيزة، إحالة أوراق القاضي (أيمن حجاج) قاتل المذيعة شيماء جمال، وشريكه (حسين الغرابلي) إلى مفتي الديار المصرية، لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهما”.

وأضاف المسؤول أن المحكمة حددت جلسة في الحادي عشر من سبتمبر المقبل، للنطق بالحكم.

وكانت النيابة العامة قد قررت في 27 جوان الماضي “ضبط وإحضار” القاضي، لتورطه في قتل زوجته ودفن جثمانها.

ويأتي قرار المحكمة، بالتزامن مع عدد من الجرائم القتل في مصر، إذ أوقف طالب الأسبوع الماضي بتهمة قتل زميلته بعد رفضها الارتباط به وأحيل إلى المحاكمة، بعد شهرين من جريمة قتل الطالبة نيرة أشرف المماثلة، والتي أثارت غضبا واسعا في مصر.

قضية مقتل المذيعة شيماء جمال.. رشاوى وفيديوهات جنسية تثبت فساد زوجها القاضي

ويوم 24 جويلية 2022، كشفت تحقيقات النيابة المصرية في قضية مقتل المذيعة المصرية شيماء جمال على يد زوجها المستشار أيمن حجاج عن اعترافات تثبت فساد القاضي القاتل.

وبحسب تقارير إخبارية فقد كان القاتل يتلقى رشاوى مقابل إصدار أحكام قضائية لصالح بعض المستثمرين وملاك الأراضي المتنازعين مع الدولة، كما تم العثور على فيديوهات خاصة للعلاقة الزوجية كانت تهدده بها زوجته المذيعة لإجباره على إشهار زواجهما.

وكشفت التحقيقات التي أجريت مع القاضي القاتل عن اتهامات طالت القاضي أيمن حجاج وشريكه بالفساد واستغلال الوظيفة القضائية بمساعدة المذيعة. وفق ما نشرت صحيفة “الشروق” المصرية.

وفيما تعددت الروايات عن أسباب قتل المذيعة، بدأت بتعرض القاضي لتهديدات مستمرة بالإعلان عن الزواج السري وبمقاطع مصورة للعلاقة الزوجية لمساومته، وانتهت بتوجيه اتهامات فساد للقاضي باستغلال وظيفته في طلب الحصول على رشاوى من المتقاضين بطريقة غير مباشرة، واحتفاظ القتيلة بأوراق تهدد سمعة القاضي.

هكذا كانت أول مواجهة بين والدة المذيعة شيماء جمال وزوجها القاتل! (فيديو)

نشرت وسائل إعلام مصرية فيديو المواجهة التي جرت بين والدة المذيعة شيماء جمال، وقاتلها في أولى جلسات المحاكمة.

ووصفت والدة المذيعة زوج ابنتها القاضي أيمن حجاج بـ”السفاح الخائن”، مؤكدة أنها لو دخلت القفص حيث يقف هو وشريكه في الجرم فستنتقم منهما شر انتقام.

وتابعت وهي تصرخ أن القاتل تخلص من ابنتها وبعدها شارك الأسرة في البحث عنها، مدعياً اختفاءها، لافتة إلى أنه كان يستطيع تطليقها بدلاً من قتلها.

من جهته، رد القاضي المتهم أن والدة زوجته كانت تقاطع ابنتها منذ 7 سنوات، مضيفاً أن المذيعة الراحلة أشهرت في وجهه السكين وكادت تقتله، ولذلك ودفاعاً عن النفس اضطر لقتلها، حسب تعبيره.

هذه مستجدات التحقيق في قضية مقتل المذيعة شيماء جمال!

قررت الدائرة السادسة بمحكمة جنايات الجيزة، الأربعاء، تأجيل جلسة محاكمة المتهمَيْن بقتل الإعلامية شيماء جمال، لجلسة 13 أوت للاطلاع.

وخلال أولى جلسات المحاكمة، اعترف المتهم الأول وهو المستشار أيمن حجاج زوج المذيعة بقتل زوجته الإعلامية لكنه نفى تعمده قتلها، فيما نفى المتهم الثاني الاشتراك في القتل.

وأكد ممثل النيابة العامة خلال الجلسة ارتكاب المتهمين لجريمة قتل المجني عليها، وتشويه وجهها من أجل إخفاء معالم الجثة.

وكانت محكمة استئناف القاهرة برئاسة المستشار محمد حسين عبدالتواب، عضو مجلس القضاء الأعلى، قد حددت جلسة، اليوم الأربعاء، للنظر في القضية أمام محكمة جنايات الجيزة.

ووسط ترقب شعبي بدأت محاكمة المتهمَيْن أيمن عبدالفتاح محمد حجاج وحسين محمد إبراهيم الغرابلي، المحبوسين احتياطيا على ذمة اتهامهما بارتكاب جريمة قتل الإعلامية شيماء جمال عمدا مع سبق الإصرار.

وكانت القضية قد هزت الرأي العام المصري خلال الأيام الماضية، نظراً لبشاعتها.

المذيعة شيماء جمال كانت تهدد بفضح زوجها القاضي وهذا ما كشفته النيابة!

وكشفت النيابة المصرية تفاصيل مقتل المذيعة شيماء جمال على يد زوجها القاضي، الذي أضمر التخلص منها بسبب تهديداتها له بفضح علاقتهما.

وفي بيان رسمي، أمر النائب العام، الخميس 7 جويلية 2022، بإحالة القضية المتهم فيها كل من العضو بإحدى الجهات القضائية أيمن حجاج، وحسين الغرابلي، إلى محكمة الجنايات المختصة، مع استمرار حبسهما احتياطيا على ذمة المحاكمة.

وأكد النائب العام أن ذلك يأتي لمعاقبتهما على ما اتُّهما به من قتلهما المجنيَ عليها شيماء جمال، زوجة أيمن حجاج، عمدا مع سبق الإصرار.

وقال النائب العام إن المتهم أضمر التخلص منها إزاءَ تهديدها له بإفشاء أسرارهما، ومساومته على الكتمان بطلبها مبالغ مالية منه، فعرض على المتهم الثاني معاونته في قتلها، وقبل الأخير نظير مبلغ مالي وعده الأول به، فعقدا العزم وبيَّتا النية على قتلها.

وبحسب البيان الذي نشرته صحف مصرية فقد وضع القاضي وشريكه مخططا اتفقا فيه على استئجار مزرعة نائية لقتلها بها وإخفاء جثمانها بقبر يحفرانه فيها.

وأضاف أنهما اشتريا لذلك أدوات لحفر القبر، وأعدا مسدسا وقطعة قماشية لإحكام قتلها وشل مقاومتها، وسلاسل وقيودا حديدية لنقل الجثمان إلى القبر بعد قتلها، ومادة حارقة لتشويه معالمه قبل دفنه”.

وأتبع: “وفي اليوم الذي حدداه لتنفيذ مخططهما استدرجها المتهم الأول إلى المزرعة بدعوى معاينتها لشرائها، بينما كان المتهم الثاني في انتظاره بها كمخططهما، ولما ظفرا هنالك بها باغتها المتهم الأول بضربات على رأسها بمقبض المسدس، فأفقدها اتزانها وأسقطها أرضا..

وجثم مطبقا عليها بيديه وبالقطعة القماشية حتى كتم أنفاسها، بينما أمسك الثاني بها لشل مقاومتها، قاصدين إزهاق روحها حتى أيقنا وفاتها مُحدثَيْنِ بها الإصابات الموصوفة في تقرير الصفة التشريحية، والتي أودت بحياتها، ثم غل جثمانها بالقيود والسلاسل وسلكاه في القبر الذي أعداه، وسكبا عليه المادة الحارقة لتشويه معالمه”.

وكانت النيابة العامة قد أقامت الدليل على المتهمين من شهادة 10 شهود من بينهم صاحب المتجر الذي اشترى المتهمان منه أدوات الحفر والمادة الحارقة..

وكذا إقرارات المتهميْنِ تفصيلا في التحقيقات، والتي استهلت بإرشاد المتهم الثاني عن مكان الجثمان بالمزرعة وبيانه تفصيلات الجريمة، ثم إقرار المتهم الأول عقب ضبطه بارتكابه واقعة القتل.

هذا فضلا عما ثبَت في تقرير الصفة التشريحية الصادر من مصلحة الطب الشرعي الذي أكد أن وفاة المجني عليها بسبب كتم نفسها والضغط على عنقها، وما أحدثه هذا الضغط من سد للمسالك الهوائية، بما يشير إلى أن الواقعة جائزة الحدوث وفق التصوير الذي انتهت إليه النيابة العامة في تحقيقاتها، وفي تاريخ معاصر.

كما تضمنت الأدلة قِبَل المتهمين وجود البصمتيْن الوراثيتين الخاصتين بالمتهميْن على القطعة القماشية التي عثر عليها بجثمان المجني عليها، والمستخدمة في الواقعة.

وثبت تواجد الشرائح الهاتفية المستخدمة بمعرفة المتهميْنِ والمجنيِ عليها يوم ارتكاب الجريمة في النطاق الجغرافي لبرج الاتصال الذي يقع بالقرب من المزرعة محل الحادث.

وأسفرت التحقيقات عن شبهة ارتكاب المتهم الأول جرائم أخرى، قررت النيابة العامة نسخ صورة منها للتحقيق فيها بشكل مستقل.

والدة المذيعة المقتولة على يد زوجها القاضي: ابنتي دفنت حية! (فيديو)

وأثارت والدة شيماء جدلا واسعا عقب تصريحاتها الصادمة، بأن ابنتها دفنت حية.

وقالت الوالدة المكلومة، الأحد 3 جويلية 2022، عند استلام تصريح دفن جثمان ابنتها من النيابة العامة، وإلقاء نظرة الوداع عليها بأن به ”آثار تقييد باستخدام سلاسل حديدية بيد المجني عليها ورجليها ووسط جسدها، بالإضافة إلى رقبتها، مرددة: ”كتفها وعذبها ودفنها وهي حية“.

وأكدت بأنها لن تتلقى العزاء في ابنتها حتى صدور العقوبة بحق المتهم بقتلها، ”ليشفى نار قلبها وحرقة دمها على ابنتها ”، ورددت ”ابنتي اتدفنت حية“.

وحصلت أسرة شيماء على تصريح استلام ودفن الجثمان، بعد مرور 6 أيام على استخراج الجثة من حفرة دفنها فيها المتهم داخل مزرعة بمنطقة البدرشين، جنوب القاهرة.

وسيتم الدفن الإثنين، بمقابر ”السيدة نفيسة“ بوسط القاهرة.

بعدما قتل زوجته المذيعة ونكّل بجثّتها.. القاضي الهارب في قبضة العدالة

أفادت تقارير إخبارية، الخميس 30 جوان 2022، بأن القاضي المتهم بقتل زوجته المذيعة والتنكيل بجثتها قد وقع في قبضة العدالة بعد أيام قليلة من الفرار.

وبحسب ما أعلنت الأجهزة الأمنية المصرية فقد تم تحديد مكان اختباء المتهم بقتل زوجته الإعلامية، شيماء جمال، وذلك في محافظة السويس شرق البلاد.

وأشارت إلى أن ذلك تم من “خلال استخدام أجهزة البحث الجنائي للتقنيات الأمنية الحديثة وتكثيف التحريات وجمع المعلومات تنفيذًا للإذن القضائي الصادر بضبطه وإحضاره، وقد تم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه”.

شاهد.. مذيعة تتنبأ بطريقة مقتلها على يد زوجها القاضي وهذه نصيحتها للمعنّفات!

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي،  الثلاثاء 28 جوان 2022، فيديو لمذيعة مصرية، قتلت على يد زوجها القاضي، وهي تتنبأ بطريقة مقتلها وتنصح الزوجات المعنفات بالهروب.

وظهرت المذيعة شيماء جمال في الفيديو وهي تناقش قضية تعرُّض الزوجات للعنف الأسري، حيث قالت في مستهل حديثها: “لحد امتى حتفضلي مستحملة، حتقعدي لغاية ما تتقتلي، اهربي بسرعة وسيبي الجمل بما حمل، فكري في نفسك بس، لأنك كدة كدة حتموتي”.

وأشارت أن نصيحتها الدائمة لأي زوجة تتعرض للضرب أن تهرب بدل أن تنتظر الموت، مؤكدة: “ليه نوصل إننا نمسك سكينة ونقعد نذبح في بعض، لو استحالت العشرة مع الزوج اهربي ومتسمعيش كلام حد ولا أهلك”.

وتساءل نشطاء لماذا لم تنفذ بجلدها وتهرب هي أيضا وبقيت حتى قتلت بنفس الطريقة التي أشارت إليها في الفيديو؟ لافتين إلى أن القضية أبعد من مجرد عنف أسري.

وعثرت الأجهزة الأمنية بالجيزة، على جثتها مدفونة داخل فيلا بالمنصورية، بعد اختفائها منذ ثلاثة أسابيع، وبحسب النيابة العامة، فإن زوج المذيعة كان وراء مقتلها وأنه ارتكب الجريمة بسبب خلافات بينهما.

وكشفت الأجهزة الأمنية المصرية ملابسات مقتل المذيعة المصرية شيماء جمال، وذلك بعد ورود بلاغ عن اختفائها بشكل مفاجئ منذ 3 أسابيع.

وبدأت كواليس هذه الجريمة عندما نشبت خلافات بين المذيعة وزوجها القاضي أيمن حجاج، الذي يشغل منصب المستشار ونائب رئيس مجلس الدولة في مصر.

وتبين من التحقيقات أن القاضي تزوج من المذيعة منذ 8 سنوات لكن في الآونة الأخيرة نشبت خلافات بينهما، ما دفع الضحية إلى تهديد زوجها بإفشاء سر زواجهما إلى زوجته الأولى، الأمر الذي جعل القاضي يخطط للتخلص منها بالقتل.

ونفذ القاضي الجريمة ثم سارع بتقديم بلاغ رسمي باختفائها مدعيًا أنها اختفت عقب خروجها من محل مصفف الشعر الذي كانت تذهب إليه، فيما ذكرت أسرة الضحية أنهم لم يتوقعوا أن زوجها هو السبب وراء اختفائها لكونه كان يدَّعي أنه حزين وقلق عليها.

وأسفرت تحريات النيابة عن كشف تفاصيل الجريمة، وألقت القبض على سائق القاضي الذي اعترف أن الأخير قام باستدراج زوجته إلى مزرعة بها فيلا بمنطقة “أبوصير” بحجة أنه يريد شراءها لها، ثم قام بضربها وخنقها وشوه وجهها بماء النار “حمض النيتريك” ثم دفنها.

وكانت آخر كلمات المذيعة الراحلة شيماء جمال على صفحتها في إنستغرام: “ناس بتبان في الخصام والبُعد والخناقات يا بنتي، سيبك من الشوية الحلوين اللي في الأول دول؛ هتعرفي أصل كل واحد لما تحطيه في ضغط، لما تعتمدي عليه أو تبينيله نقطة ضعفك، ساعتها هتعرفي الشخص ده على حقيقته”.

وتصدر اسم الإعلامية الشابة شيماء جمال، قوائم التريند على مواقع التواصل الاجتماعي، ونتائج البحث عبر محرك البحث الشهير “جوجل” عقب إعلان خبر مقتلها على يد زوجها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!