استثناء لمن ينهون دراساتهم في 2018

توظيف مباشر للدكاترة العائدين بعد تكوين إقامي بالخارج

date 2018/02/10 views 5316 comments 6
author-picture

icon-writer ف.ص

أكّدت المديرية العامة للوظيف العمومي، إمكانية التوظيف الاستثنائي لطلبة الدكتوراه الذين استفادوا من منحة تكوين إقامي بالخارج وينهون دراساتهم في غضون سنة 2018، حيث سيكون بإمكانهم الظفر بمناصب في رتبة أستاذ مساعد "ب".

وبناء على مراسلة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، لمصالح المديرية العامة للوظيف العمومي، بخصوص التكفّل بطلبة الدكتوراه الذين استفادوا من التكوين الإقامي بالخارج، فقد تقرّر التوظيف الاستثنائي لهذه الفئة في حال إتمام دراساتهم في غضون سنة 2018، على أن تتوفّر فيهم الشروط المذكورة وهي التسجيل في طور الدكتوراه بإحدى الجامعات الجزائرية والعودة من تكوين إقامي بالخارج.

وحسب الردّ على مراسلة وزارة التعليم العالي، الذي اطّلعت عليه "الشروق"، فإنّ التوظيف في مناصب برتبة أستاذ مساعد "ب" سيستفيد منه الدكاترة الذين خضعوا للتكوين في الخارج، ولكن في حدود المناصب الشاغرة على مستوى مختلف المؤسسات الجامعية، مع الإشارة إلى أنّ هذا الإجراء استثنائي ويتعلّق بالسنة الجامعية 2018 فقط، ويندرج ضمن إجراءات التكفّل بدفعات الطلبة الذين يستفيدون من التكوين طويل الأجل في الخارج وتشجيعهم على العودة إلى الوطن والاندماج في المنظومة الجامعية.

ولاتزال مسابقات التكوين في الخارج تنتظم كلّ سنة لفائدة طلبة الدكتوراه في مختلف التخصصات وفق شروط محدّدة منها التربّص بمؤسسات جامعية ذات مستوى علمي أو تكنولوجيات عالية لتنمية الخبرات، مع تقديم مشروع يحدّد الأهداف المنتظرة من التربّص. وتعتبر هذه المسابقات محلّ اهتمام من قبل طلبة الطور الثالث على المستوى الوطني، خصوصا بعد تشجيعهم بالتوظيف المباشر بعد الانتهاء من الدراسة والعودة إلى أرض الوطن.    

  • print