• "للجزائر مواقف مسؤولة وقومية نرجو أن تجد صرختنا صدى لديها"
author-picture

icon-writer فريدة لكحل

قال مشير المصري، المتحدث باسم حكومة حماس في غزة، في اتصال هاتفي مع الشروق، إن تصريحات اسماعيل هنية التي ناشد فيها الجزائر بالوفاء بوعدها المتعلق بتزويد غزة بالوقود، جاء من منطلق الإدراك بأن الجزائر لها مواقف مسؤولة وقومية لنصرة قطاع غزة.

 

وأوضح المصري أن الجزائر ومن منطلق موقعها في ظل الحصار المضروب على قطاع غزة، كانت قد وعدت القطاع بتزويده بالبترول مجانا، وكان ذلك في 2007، حين دار حديث عربي واسلامي عن دعم القطاع بالبترول مجانا، مضيفا أنه في تلك اللحظة لم تكن الفرصة سانحة أمام الجزائر لتنفيذ وعدها بسبب الحصار، لكن وبناء على المعطيات المستجدة والوضع الراهن بعد الثورة المصرية، حيث اصبح مسموحا لغزة بإدخال البترول عن طريق مصر، فإن الفرصة مواتية للجزائر لتطبيق وعدها، خاصة في ظل الأزمة الخانقة التي تشهدها غزة، مشيرا إلى أن غزة اليوم ناشدت استحضار القيادة الجزائرية التي عرفت بمواقفها المدعمة لغزة دوما، لوعدها، ونتمنى أن يجد صوتنا وصرختنا الصدى، وتجاوبا جزائريا كما عوّدتنا دائما، يقول المصري، مضيفا "نرجو حل أزمة الوقود من الجزائر وأن يكون لها السبق كما عودتنا دائما  ".

وأوضح المتحدث أن وضع غزة اليوم مأساوي في ظل قطع الكيان الصهيوني دخول الوقود من المعابر التجارية، وكذا أزمة مصر في الوقود التي زادت من مأساة الغزاويين، حيث تحتاج غزة لـ600 لتر من الوقود يوميا لتزويد القطاع بالكهرباء ولتسيير باقي المرافق، وتستحوذ قضية إنارة القطاع بالكهرباء حسب المتحدث 500 لتر يوميا من مجموع الـ600.

وكان اسماعيل هنية، رئيس الوزراء في الحكومة المقالة، قد ناشد أول أمس الدول العربية والإسلامية المساهمة في إنهاء معاناة إخوانهم في غزة بسبب نقص الوقود وانقطاع الكهرباء، بـ"تقديمه مجاناً كما وعدت الجزائر سابقاً"، ودعا الجزائر إلى تطبيق هذا الوعد على أرض الواقع، كما دعا إسماعيل هنية، العالمين العربي والإسلامي لإنهاء أزمة الوقود والكهرباء التي يعاني منهما قطاع غزة، مطالبا في الوقت ذاته بتسريع خطوات إعمار قطاع غزة، وكشف هنية خلال افتتاح مسجد النصر في بلدة بيت حانون شمال القطاع يوم الخميس، أن تركيا أعلنت استعدادها لإعادة بناء ما دمره الاحتلال خلال حرب الفرقان، منوها الى أن أمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني خصص أيضا 250 مليون دولار لعملية الإعمار، وأوضح أنه دعا إلى إنشاء بنك قطري يختص بإعمار غزة، مضيفا أنه "في الوقت الذي نشهد فيه تصاعد الأمة وبدء قطف ثمار الربيع العربي والشتاء الإسلامي، هناك من يريد أن يشغلنا عن ذلك من خلال الإشاعات، وتسليط الضوء على أمور ثانوية مقارنة بثمار الربيع العربي والتغيرات الاستراتيجية التي تجري في الأمة"، وحول مشكلة الكهرباء، أكد هنية أن هذه الأزمة في طريقها للحل من خلال ربط فلسطين بالمشروع الربط الثماني العربي، موضحا أن هذا الملف دائم الطرح في مجلس الوزراء وتم تشكيل لجنة برئاسة نائب رئيس الوزراء لمتابعة الملف.