author-picture

icon-writer الشروق أون لاين- علي.ب

لجأت الفاف، ليلة الأحد، إلى الكوميدي "عبد القادر السيكتور" للترفيه على لاعبي "الخضر"، قبيل النزال الرسمي المرتقب السبت المقبل أمام الضيف الرواندي بملعب "مصطفى شاكر" بالبليدة، في إطار افتتاحية الدور قبل الأخير من تصفيات مونديال البرازيل 2014.

هذا ويجري لاعبو المنتخب الوطني، الإثنين، حصتين تدريبيتين في الصباح والمساء بملعب البليدة.

ويظهر بأن الفاف قد اهتدت للمعالح النفساني الأنسب في هذا الظرف الحسّاس الذي يمر به تشكيل "محاربي الصحراء"، كما هو الشأن مع "قضية" اعتزال بعض "الكوادر"، ورفض عناصر أخرى تلبية دعوة التقني البوسني.

يشار إلى أن الفاف في عهد المغفور له بإذن الله عمر كزال، وخلال نهائيات كأس أمم إفريقيا 1990 التي انتظمت بأرض الوطن، لجأت في إحدى فترات فراغ "الخضر" إلى الكوميدي "محمد فلاق" بإحدى قاعات العرض لديوان رياض الفتح "مقام الشهيد"، وكاد المشهد ينحرف لأمور لها صلة بـ " تكسير الطابوهات" الإجتماعية أثار حفيظة حارس وفاق سطيف عنتر عصماني الذي رأي في العرض نوعا من "الإستفزاز الإنتقائي"!