• مراكز التصحيح تغلق أبوابها رسميا الجمعة المقبلة
author-picture

icon-writer نشيدة قوادري

أنهت معظم مراكز التصحيح الموزعة عبر الوطن، عملية تصحيح أوراق إجابات المرشحين لامتحان شهادة البكالوريا وشهادة التعليم المتوسط، بحيث سيتم نقل نقاط المواد المصححة إلى مراكز الإغفال، لاحتساب معدل التلاميذ، بإضافة المعدل الخاص بالتربية البدنية، الموسيقية والتشكيلية. في حين تم تحديد تاريخ الـ3 من جويلية المقبل لتنظيم الحفل الوطني لتكريم المتفوقين الأوائل في البكالوريا من قبل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بقصر الشعب.

وأوضح، المخطط الزمني لسير مراكز التصحيح الذي أعده الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، بأنه بتاريخ الأمس تكون عملية التصحيح لأوراق إجابات المرشحين في امتحاني شهادة البكالوريا وشهادة التعليم المتوسط قد انتهت، على أن غلق مراكز التصحيح الجمعة المقبل، في حين حدد تاريخ اليوم كآخر أجل لتسليم قرص العلامات إلى المركز الوطني للتجميع وإعلان النتائج المتواجد بالقبة القديمة بالجزائر، بالمقابل سيتم نقل نقاط المواد المصححة إلى مراكز الإغفال الموزعة عبر الوطن من جهة، لنزع التشفير والإغفال مع إعادة تثبيت المعلومات الشخصية الخاصة بالمترشح كالاسم و اللقب، ومن جهة ثانية للشروع في احتساب معدل التلاميذ من خلال إضافة العلامة الخاصة باختبار مادة التربية البدنية بالنسبة لشهادة البكالوريا وعلامات المرشحين في مواد التربية البدنية، التشكيلية والموسيقية بالنسبة لامحتان شهادة التعليم المتوسط، تلك العلامات التي تم حجزها مسبقا بمراكز التجميع.

وعلمت "الشروق" من مصادر مطلعة، أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، سيشرف على الحفل الوطني لتكريم المتفوقين الأوائل في امتحان شهادة البكالوريا يوم الـ3 جويلية المقبل بقصر الشعب، ليتم تكريمهم في نفس اليوم من قبل وزير التربية الوطنية أبو بكر بن بوزيد بنادي الجيش ببني مسوس.

وأضافت المصادر التي أوردت الخبر، أن الأولوية في نزع الإغفال والتشفير ستمنح للتلاميذ المتفوقين في البكالوريا، لأنهم مرتبطون بالحفل الوطني الذي سيشرف عليه الرئيس، وكذا للشروع في إنجاز جوازات سفرهم، وبالتالي فإن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات يتسابق ضد الزمن من خلال مديريات التربية لإتمام العملية في الوقت المحدد من دون أي تأخير.

وبخصوص الإعلان عن نتائج امتحاني شهادة البكالوريا والتعليم المتوسط، فإن مركز الإعلان عن النتائج الكائن بالقبة القديمة بالجزائر- الذي يشرف عليه كل من رئيس الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات محمد صالحي، المفتش العام لوزارة التربية والمفتش العام للبيداغوجيا- هو الذي سيرسل النتائج إلى مديريات التربية الـ50 في الفاتح من جويلية المقبل.