author-picture

icon-writer ق.د/ وكالات

ذكرت مصادر مطلعة أن الرئيس السوري، بشار الأسد، زار مدينة حلب، بعد تقارير وردت إلى رئاسة الأركان السورية، بأن الوضع صعب في المدينة، خاصة بعد احتراق الأسواق في المدينة. ونقلت المصادر أن »الأسد« أمضى 48 ساعة هناك، مشيرة إلى أن 5 مروحيات عسكرية نقلته ومعاونيه إلى الملعب الكبير على حدود حلب، رغم أن معاوني الرئيس »الأسد« حاولوا منعه من الذهاب إلى المدينة.

وأشارت إلى أن الرئيس السوري توجه من الملعب إلى المدينة بناقلات جند، وأشارت المصادر إلى أن الجيش النظامي يسيطر على 3 أرباع حلب، بينما يفرض الجيش الحر سيطرته على الربع المتبقي. وقالت: »إن أعنف المعارك بدأت بعد ما أعطى (الأسد) أوامره بوجوب تطهير حلب من المسلحين، وأنه قاد المعارك شخصيًا".