الوطني
قراءات (3953)  تعليقات (9)

تمثل تعويضات عن 20 شهرا اعتبارا من جويلية 2011

إدارة البريد تحرم العمال من المنح المترتبة عن الترقيات الجديدة

حسان حويشة
صورة: (ح.م)

لجنة احتساب النظام التعويضي تقدم عملها اليوم للوزير بن حمادي

حرمت المديرية العامة لبريد الجزائر، آلاف العمال من المنح المترتبة عن الترقيات الجديدة بموجب مدونة المناصب الجديدة التي أقرتها الوزارة الوصية، شهر جانفي الماضي، حيث تحججت المديرية العامة بعدم قدرتها على تحمل الأثر المالي لهذه المنح التي تمثل تعويضات عن 20 شهرا ابتداءا من جويلية 2011.

وأفادت مصادر من نقابة بريد الجزائر لـ"الشروق" أن مدونة المناصب الجديدة التي اتفق عليها عقب إضراب جانفي الماضي، تم تسجيلها لدى مفتشية العمل على أنها تنطلق ابتداءا من جويلية 2011 إلى غاية اليوم، حيث يستفيد العمال من ترقيات على منح شهرية تصل 1500 دينار، لكن الإدارة -تضيف مصادرنا- تريد حصر المنحة في شهر فيفري الجاري فقط، وضخها للعمال في مرتبات هذا الشهر وغض البصر عن الـ19 شهرا الباقية.

وعلى صعيد متصل، أكدت مصادر من المديرية العامة لبريد الجزائر، أن وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام موسى بن حمادي، استدعى اجتماعا طارئا للجنة المكلفة بإعداد المخلفات المالية لعمال القطاع إلى جانب نقابة المؤسسة والمفتشية العامة للوزارة، خاصة بعد الفتنة التي أثارتها طريقة احتساب مخلفات الأثر الرجعي التي صارت تهدد بشل القطاع مجددا.

وبحسب ذات المصادر فإن اللجنة ستقدم نتائج العمل الذي قامت به إلى الوزير بن حمادي، وبالتفصيل فيما تعلق بالأثر الرجعي عمليات الترقية الأفقية والعمودية للعمال، فضلا عن أمور تنظيمية تخص مؤسسة بريد الجزائر، فضلا عن مدى تطبيق جملة من التدابير التي تضمنتها تعليمة داخلية سابقة لوزير القطاع موسى بن حمادي.

وبخصوص كيفية احتساب الأثر الرجعي لعمال القطاع الذي أشارت إليه "الشروق" في عدد أمس، فقد أثارت طريقة احتسابه احباطا لدى العمال عبر كافة الولايات، وهدد عمال ببريد الجزائر في العاصمة، في حديث مع "الشروق" بالعودة إلى الاضراب مجددا ما لم يتم تدارك الأخطاء واحتساب الأثر الرجعي على أساس الزيادة التي استفاد منها العمال في إضراب جويلية 2011، وليس زيادة 2010 التي كانت لمختلف القطاعات كدعم من الدولة للقدرة الشرائية للعمال، وبحسب العمال فإن الأطراف التي دفعت إلى احتساب هذه المنح بهذه الطريقة، هي نفسها التي تعرقل تنصيب لجنة التدقيق في طريقة تسيير الموارد البشرية للمؤسسة منذ 2003، وكل التفاصيل الدقيقة لسير هذه المصلحة وخاصة التفاصيل المالية.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (9)


القناعة كنز لايفنى ، والطمع يفسد الطبع .
1 - تلميذ البشير بوكثير ـ (رأس الوادي)
2013/02/20
a3toulehoum ha9ehoum 3lah rakoum tatmasakhrou bihoum wela draham lel chetih weredih ou el alhan wa chabab kayan lala cha3b ou lal zwawla li italbo beha9ehom makanch draham ???????,
2 - hussein dey ـ (alger)
2013/02/21
والحماقة تولد الذل
وترك حقك يضيع دليل على انك احمق
3 - ربيع ـ (الاسلام)
2013/02/21
اعطينا حقوقنا كاملة غير منقوصة لماذا هذا التخاذل اين كلمة السي الوزير حول الحقوق التي تكون قبل 20 02 2013 .حسبنا الله و نعم الوكيل
4 - samir ـ (mila)
2013/02/21
عملية تقديم كؤوس الصبر معروفة لدى سياستنا لأن هذا التقاعس في إعطاء كل ذي حق حقه موجودة على جميع القطاعات مما يبرهن أن المسؤولين على أعلى مستوى يعرفون جيدا أن حقوق العمال مهضومة و هم يتمادون ... اللهم من كان له يد في أكل حقوق كل العمال خذ حقنا منه فأنت الحق و العدل لا يظلم عندك أحد
5 - جمال الدين ـ (عنابة)
2013/02/21
إخواني ما يعانيه قطاع البريد بمثابة مأساة حقيقية و من أعلن للوزير أن المشاكل المتراكمة سوف تحل في شهر أي الى 20 فيفري فهو كاذب
المشكل هو أنه في الحقيقة المؤلمة أن كل المدراء الموجودون حاليا بما فيهم كبيرهم لا يستطيعون حتى تسيير مكتب بريدي من الدرجة الرابعة فكيف لهم حل أزمة التي يتخبط فيها البريد
ندائي للوزير أن يطرد كل هؤلاء للحفاظ على إستقرار المؤسسة فبمجرد أن يرخلوا 80بالمائة من المشاكل ستحل و السلام
6 - الشكوك
2013/02/21
khaouana ta lablad homa les rahom idiro hagda bache mayhassbouhomch ouche serko 2003 loukane yefroha gher bedarahme ta sousyel
7 - aer ـ (alger)
2013/02/21
الى صاحب التعليق رقم 1هذه ماشي قناعة و لا طمع هذه المطالبة بالحق
8 - جزائرية و افتخر ـ (تيبازة )
2013/02/21
لقد ساءم العمال من هدا الانتظار اعطو الاجير حقه قبل ان يجف عرقه لقد بلغ السيل الزوبا..................
9 - kamel mlili ـ (algerie)
2013/02/21

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(126 مشاركة) شارك برأيك

2014-07-21

● كيف تتصور نهاية العدوان الصهيوني على غزة؟

فشل "المبادرة" المصرية لوقف العدوان بتحييد المقاومة والقضاء عليها بنزع سلاحها، وعجز إسرائيل في النيل من المقاومة، وتكبدها لخسائر كبيرة لا تريد أن تكشف عنها...

شارك

آخر المشاركات

سيوافق الطرفان بعد ما يستشهد من الفلسطنيين أكثر من 1000 شهيد و بعد ما يتكبد العدو الصهيوني خسائر لم يتوقعها و لحفظ ماء الوجه سيكون هناك تغيير بسيط في المبادرة المقترحة من الصهاينة أقصد مصر

بواسطة: chadli hacene 2014/07/29 - 10:28
استفتاءات
هل المبادرة المصرية كما يشاع:
أدخل الرقم الظاهر في الصورة