الوطني
قراءات (144502)  تعليقات (754)

النائب العام فند تعرض جثتي الضحيتين إلى التنكيل والتقطيع

قسنطينة تشيع الطفلين ابراهيم وهارون والشعب يطالب بتنفيذ حكم الإعدام

عـصـام بـن منـيـة / إيمان زيتوني / نشيدة قوادري / بلقاسم حوام
جانب من الجنازة
جانب من الجنازة
صورة: ( أمين لرقط )

الأئمة اضطروا للتدخل لتهدئة أعصاب الغاضبين بالمدينة الجديدة

في أجواء جنائزية مهيبة، شيٌع ألآف الأشخاص جثتي الطفلين البريئين هارون بودايرة وإبراهيم حشيش إلى مثواهما الأخير بمقبرة سليمان زواغي بمدينة قسنطينة، وسط تعالي أصوات التهليل والتكبير داخل المقبرة ومحيطها التي اكتظت عن آخرها بالمشيعين، الذين جاءوا من المدينة الجديدة وحتى من مختلف أرجاء ولاية قسنطينة، تتقدمهم السلطات المدنية والعسكرية بالولاية.

المشيعون لجنازة الطفلين البريئين اللذين اختطفتهما أيادي الإجرام، منذ يوم السبت الماضي، مما جعل سكان المدينة الجديدة يعلنون حالة الإستنفار القصوى للبحث عنهما في كل مكان، قبل أن يعثر على جثتيهما ظهيرة أول أمس الثلاثاء وتحديدا عند الساعة الثانية زوالا، مخبأتين إحداهما داخل كيس بلاستيكي أسود اللون، فيما تم إخفاء الجثة الثانية داخل حقيبة، غير بعيد عن الجثة الأولى، قبل الإشتباه فيهما من طرف أحد العمال الصينيين العاملين في ورشة البناء القريبة من مكان رمي الجثتين، ليتم إبلاغ باقي العمال الجزائريين الذين سارعوا إلى إخطار المصالح الأمنية التي تنقلت على جناح السرعة إلى مكان وجود الجثتين وتطويق المكان، في الوقت الذي تمكن بعض المواطنين من القاء القبض على أحد الجناة متلبسا بوضع الحقيبة، وتسليمه إلى رجال الشرطة بالأمن الحضري الأول بالمدينة الجديدة، قبل أن يقرر العشرات من المواطنين من بينهم جيران الضحيتين، اللحاق بسيارة الشرطة ومحاولة إقتحام مقر الأمن ورشقه بالحجارة، مطالبين بتسليمهم الجاني لأخذ الثأر منه ومطالبين بالقصاص. قبل تدخل بعض الأئمة والعقلاء لاحتواء الوضع الذي كاد ينذر بانزلاق خطير، فيما انتشرت وحدات قمع الشغب والتدخل السريع لتفريق المحتجين ومنعهم من اقتحام مقر الأمن الجواري.

.

الآلاف انخرطوا في موجة بكاء جماعي 

وقد سادت حالة الإحتقان في أوساط المواطنين إلى غاية صبيحة أمس، خاصة بوصول الجثتين إلى المدينة الجديدة، أين أقيمت صلاة الجنازة عليهما في أجواء مهيبة أبكت كل من عايش تلك اللحظات الصعبة، تحت طوق أمني كبير وحضور مكثف لقوات الشرطة، وتعالت التكبيرات والتهليلات التي أنذرت بتأزم الوضع، خاصة بعد انتشار جملة من الإشاعات والتأويلات حول تعرض جثتي الضحيتين إلى التنكيل والتقطيع واختفاء أعضائهما الحيوية، وهو الأمر الذي نفته كل المصادر الرسمية انطلاقا من النائب العام لدى مجلس قضاء قسنطينة، وكذا خلية الإعلام والإتصال بأمن الولاية التي أكدت بأن مصالحها تمكنت من توقيف المشتبه فيهما البالغين من العمر 21 سنة و38 سنة، وهما مسبوقان قضائيا  . 

وأشادت الخلية بالدور الذي لعبته عائلتا الضحيتين وباقي المواطنين في كشف هوية المجرمين، على الرغم من الظروف النفسية العصيبة، بينما فنٌد النائب العام كل ما أشيع بشأن هذه الجريمة، وبتحفظ كبير تحدث عن هذه المأساة، وأكد أن الطفلين تم قتلهما خنقا ولم تتعرض جثتيهما إلى التنكيل أو التقطيع، مضيفا أن المشتبه فيهما اعترفا بكل الأفعال المنسوبة إليهما، وأنهما سينالان أقصى العقاب، لارتكابهما واحدة من أبشع الجرائم الوحشية الغريبة حسبه عن قيم مجتمعنا الجزائري، مؤكدا على أن هذه الأفعال تبقى منعزلة ولا علاقة لها بالإجرام المنظٌم.

وقد أعادت جريمة قتل البريئين هارون وإبراهيم إلى أذهان سكان ولاية قسنطينة الجريمة النكراء التي تعرض لها الطفل ياسر جنحي قبل نحو خمس سنوات، بعد اختطافه من طرف أحد المسبوقين قضائيا والذي اعتدى عليه جنسيا ثلاث مرات قبل ذبحه داخل إحدى الشقق بمدينة الخروب.

.

خوفا من رد فعل إنتقامي للمواطنين بشأن الجريمة الوحشية

طوق أمني كبير وحضور كثيف لوحدات الشرطة حول الإدارات والأحياء الشعبية

هزٌت الجريمة الوحشية النكراء، التي عاشت تفاصيلها المدينة الجديدة علي منجلي ببلدية الخروب بولاية قسنطينة، مشاعر المواطنين الذين بلغهم خبر مقتل الطفلين هارون بودايرة وحشيش إبراهيم، ومحاولة التخلص من جثتيهما المخفيتين في كيس بلاستيكي وحقيبة رياضية بالمنطقة، مما فجٌر حالة من الغضب والإستياء في أوساط الأهالي الذين تجمعوا مساء أول أمس بالمدينة الجديدة وأقدموا على محاولة مهاجمة مقر الشرطة الجوارية ورشقها بالحجارة، وكذا محاولة تخريب بعض المنشآت والممتلكات قبل أن تتدخل وحدات التدخل السريع مدعومة ببعض العقلاء لتهدئة الأعصاب والسيطرة على الوضع السائد.

وقد أعلنت السلطات بولاية قسنطينة نهار أمس، تزامنا مع الصدمة العنيفة على نفوس المواطنين وجنازة الطفلين البريئين، حالة من الطوارئ القصوى، باستنفار جميع المصالح الأمنية التي انتشرت وحداتها في محيط الإدارات العمومية والمراكز الإستراتيجية المنتشرة عبر أرجاء المدينة، فيما انتشرت بقوة سيارات وحدات التدخل السريع في الأحياء الشعبية، تحسبا لأي طارئ من شأنه أن يحوٌل جنازة الضحيتين إلى أعمال عنف وشغب قد تطال الممتلكات العمومية والخاصة على حد سواء، في ظل حالة الغليان الشعبي، الذي خلفته جريمة اختطاف الطفلين هارون وإبراهيم، منذ يوم السبت الماضي، بعد ما انتشرت إشاعات مفادها تعرض جثتي الضحيتين إلى التنكيل والتقطيع بطريقة وحشية مما رفع من حدٌة الغضب والتذمر لتتعالى الأصوات المنددة بنقص التغطية الأمنية بالمدينة الجديدة علي منجلي والتي يقطنها أزيد من 300000 نسمة، ولا تتوفر سوى على مركزين فقط للأمن الجواري، في حين أن مقر أمن دائرة الخروب يبعد عن المدينة الجديدة علي منجلي بنحو 25 كلم كاملة، بالإضافة إلى افتقاد الإنارة العمومية في الشوارع والأحياء مما قد يعيق عمل رجال الشرطة وحتى المواطنين لرصد تحركات المشبوهين واقتفاء آثار المجرمين.

وفي الوقت الذي سعى فيه الأئمة وبعض منظمات المجتمع المدني لاحتواء الأزمة وامتصاص غضب المواطنين، الذين حاول صبيحة أمس البعض منهم التجمهر أمام مقر المجلس القضائي بقسنطينة، للمطالبة بالقصاص وإعدام المتورطين أمام الملأ، فيما قام بعض الشباب بالتوجه إلى مقر الولاية بقلب المدينة، رافعين شعارات منددة بالجريمة وتطالب بكشف الفاعلين وتطبيق حكم الإعدام عليهما أمام الملأ وبحضور وسائل الإعلام البصرية للحد من ظاهرة الإختطافات التي تطال الأطفال الأبرياء الذين تغتالهم أيادي الغدر من حين لآخر.

حادثة مقتل الطفلين بودايرة هارون وحشيش إبراهيم كان وقع صدمتها عنيفا، ليس على سكان ولاية قسنطينة فحسب، بل وحتى على سكان باقي الولايات، في ظلٌ التخوف الذي أبداه الأولياء من إمكانية انتشار الظاهرة التي تهدد حياة أطفالهم القصر، فيما اضطر البعض من أصحاب الإمكانات إلى توظيف سائقين لحراسة ونقل أطفالهم إلى المؤسسات التعليمية، بينما وجد البعض الآخر نفسه مجبرا على الغياب عن العمل لمرافقة أطفاله إلى المدرسة. وتتخوف السلطات من أن تستغل بعض الأطراف الصدمة العنيفة التي لازال يعيش على وقعها سكان ولاية قسنطينة، لكهربة الأجواء والتحريض على الخروج إلى الشارع بزرع البلبلة وإطلاق العنان للإشاعات المغرضة التي من شأنها زعزعة الإستقرار باستغلال هذه الحادثة الأليمة.

.

اعتصام أمام مقر الولاية وانتشار أمني غير مسبوق

اعتصم مئات المواطنين أمسن أمام مقر ولاية قسنطينة، عقب تشييع جنازة الطفلين هارون وإبراهيم، وجاء الاعتصام احتجاجا على الجريمة، ولمطالبة السلطات بالاضطلاع بواجبها في حماية المواطنين، وطالب المحتجون بالقصاص من الفاعلين. في حين شهدت المدينة انتشارا أمنيا غير مسبوق، أعاد إلى الأّذهان صور تسعينيات القرن الماضي.

.

النائب العام لمجلس قضاء قسنطينة: الجريمة لا صلة لها بالإجرام المنظّم

الضحيتان هارون وإبراهيم قتلا خنقا

أكد النائب العام لدى مجلس قضاء قسنطينة، عبد اللي محمد، على خلفية جريمة قتل الضحيتين - حشيش إبراهيم 10 سنوات وهارون بودايرة 9 سنوات المختطفين مساء يوم السبت المنصرم، بحي 1 نوفمبر 1954 (الوحدة الجوارية رقم 18) بالمدينة الجديدة علي منجلي في قسنطينة، أن العدالة سوف تتصدى لها بكل حزم وعزم وصرامة، مع تسليط أشد العقاب على مرتكبيها وفقا للقانون، حتى يكونوا عبرة لكل من تسوّل له نفسه المساس بحياة المواطنين لاسيما القصّر منهم والضعفاء.

الجثتان لم تستأصل منهما أعضاء

كان ذلك خلال تنشيطه لندوة صحفية حضرتها الأسرة الإعلامية بمقر المجلس، عزّى من خلالها في البداية عائلة الفقيدين وترحم على الطفلين، مصرحا أنه بالتنسيق والتعاون والفعالية لمصالح الضبطية القضائية في الأبحاث والتحقيقات الأولية باستعمال الوسائل العلمية و تظافر جهود الجميع، تم إلقاء القبض على الفاعلين البالغين من العمر21 و38 سنة، وهما من ذوي السوابق القضائية يقيمان في قسنطينة، واللذان قبضا عليهما بعد التحريات المكثفة واعترفا بقتل الضحيتين خنقا وهذا ما أثبته تقرير الطب الشرعي، مضيفا أن ممثل النيابة العامة على مستوى المحكمة، أشرف على التحقيقات الأولية. وتبقى الدوافع والأسباب وراء هذه الجريمة مجهولة ولا تزال الإجراءات العلمية الدقيقة من قبل الهيئات المتخصصة متواصلة لتحديد الباعث الحقيقي، وقد اتضح أنه لم يتم تشويه الجثتين أو المساس بأي عضو من أعضائهما الداخلية أو الخارجية والقتل كان نتيجة الخنق -حسب الطب الشرعي-.

وحفاظا على سرية التحقيق لم تجد أسئلة الإعلاميين إجابات لدى النائب العام، وعن ما تداوله الشارع القسنطيني من تأويلات متباينة، وهو أن الدافع وراء الجريمة النكراء قد يكون جنسيا، أو المتاجرة بأعضاء الطفلين الضحيتين، تفاصيل القضية لا يزال التحقيق فيها متواصلا.

 .

قسنطيني وغشير يقولان أنها تحمل "الصبغة المافياوية" ويقترحان:

الاعدام لمختطفي وقتلة الأطفال

طالب فاروق قسنطيني، رئيس اللجنة الوطنية لترقية وحماية حقوق الإنسان، بإحداث الاستثناء واللجوء إلى تطبيق عقوبة الاعدام ضد مرتكبي جرائم القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد ومختطفي الأطفال، معلقا على ظاهرة اختطاف الأطفال في الجزائر بالجديدة وتحمل "'صبغة مافياوية" ولها علاقة مباشرة بالانتقام.

وأكد رئيس اللجنة الوطنية لترقية وحماية حقوق الإنسان، لـ"الشروق" أن تطبيق عقوبة الإعدام صعب وفيه نوع من الخطورة، لأن الجزائر اختارت منذ 20 سنة في إطار تطبيق تدابير المصالحة الوطنية توقيف العمل به، وبالتالي إذا عدنا إلى تنفيذه سنبدأ بتطبيقه ضد الإرهابيين المحكوم عليه بعقوبة الإعدام آنذاك وعددهم كبير، غير أنه أكد بالمقابل أنه يمكن إحداث الاستثناء في حالة واحدة فقط، وهو تنفيذه ضد مرتكبي جرائم القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد ومختطفي الأطفال، بحيث أضاف قائلا "هؤلاء الخاطفين لا يستحقون الرحمة". وفي نفس السياق، شدد رئيس اللجنة فاروق قسنطيني، على أن ظاهرة اختطاف الأطفال والتنكيل بجثثهم تعد دخيلة على مجتمعنا وجديدة، وبالتالي لا بد من فتح النقاش حولها بالتحليل والمعالجة، من خلال إشراك علماء النفس والاجتماع والقانون، للبحث عن الأسباب والمسببات بغية التوصل للحلول.

تصفية حسابات عائلية وشخصية ونزعة الانتقام أحد أسباب تفشي الظاهرة

ومن جهته، قال بوجمعة غشير، رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان، أن إقحام عقوبة الاعدام في أي جريمة مهما كانت شنعاء غير مبرر إطلاقا، على اعتبار أن المشكل لا يكمن في قرار تنفيذه من عدمه، وإنما في البحث عن الأسباب والمسببات بمعالجتها والوقاية منها. في الوقت الذي ربط غشير ظاهرة اختطاف الأطفال والتنكيل بجثثهم بالحسابات الشخصية و العائلية من خلال اللجوء إلى الانتقام. وأضاف رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان، في تصريح لـ"الشروق"، أن حالات الاختطاف المرتكبة في حق أبنائنا لها علاقة مباشرة بحسابات عائلية وفيها نوع من الانتقام، وبالتالي لا بد من البحث عن الأسباب والمسببات بمعالجتها و إيجاد الطرق الكفيلة للوقاية منها، ولا يتأتى ذلك إلا من خلال إنجاز دراسة مفصلة يشارك في وضعها علماء اجتماع، قانون ودين، بغية الوصول على الأقل لأسباب الجريمة وبالتالي تسهل عملية المعالجة.

وبخصوص تطبيق حكم الاعدام ضد مختطفي الأطفال خاصة بعدما عرفت الظاهرة انتشارا واسعا في الآونة الأخيرة، أين أصيح المختطفون يلجؤون إلى درجة التنكيل بجثثهم، أكد المسؤول الأول عن الرابطة، أن الجريمة مهما كانت شنعاء فهي لا تنتهي بتطبيق عقوبة الإعدام، وبالتالي فلا يمكن أن نضع حدا لظاهرة الاختطاف على سبيل المثال بمجرد تنفيذه، و الدليل في ذلك أن الولايات المتحدة الأمريكية، ورغم تطبيقها للحكم إلا أنها لم تتمكن من وضع حد للجرائم المرتكبة وبشكل يومي.

.

حداد على الفايسبوك وحملة للمطالبة بإعدام شعبي لخاطفي الأطفال

ما إن ذاع خبر مقتل الطفلين المختطفين في قسنطينة، والعثور عليهما في كيس زبالة اهتز موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" على وقع الصور الأولى لمسرح الجريمة، مما جعل الكثير من المجموعات والصفحات التفاعلية تعلن الحداد وتطلق حملة مليونية للمطالبة بالحداد الوطني. وإعدام المتورطين في قتل الأطفال، تفاعل معها ملايين المواطنين خلال الدقائق الأولى من نشر الخبر الذي أكدته العديد من المصادر الإخبارية، على رأسها التلفزيون الجزائري بالصوت والصورة، والجديد في الظاهرة أن الحملة لم تقتصر فقط على الجزائريين بل تعدت ذلك إلى عدد كبير من المتعاطفين مع الطفلين إبراهيم وهارون، من مختلف أنحاء العالم.

وطالب المحتجّون الافتراضيون بتدخل البرلمان الجزائري من أجل سن قانون جديد يلزم المحاكم بتطبيق عقوبة الإعدام الشعبي، على كل من يثبت تورطه في ظاهرة اختطاف الأطفال التي تعرف تزايدا مرعبا في المجتمع الجزائري، وسط مطالبة حقوقية وجمعوية لتسليط عقوبة الاعدام بعد مقتل الطفلة شيماء، والتي لم تتجاوب معها بعد السلطة التشريعية، مما دعا نشطاء "الفايسبوك" إلى معاودة إطلاق حملة افتراضية جديدة لتسليط هذا النوع من العقوبات، مهددين بالخروج إلى الشارع في مسيرات منظمة، إذا لم تتجاوب السلطات مع هذا المطلب الذي بات مطلبا شعبيا.

.

الدكتور مشنان:

تنفيذ عقوبة الاعدام ضد مرتكبي جرائم القتل هو الأصل في الشريعة الإسلامية

أكد الدكتور محمد مشنان، أستاذ بجامعة الجزائر، أن تنفيذ عقوبة الاعدام ضد مرتكبي جرائم القتل العمدي موجود في الشريعة الإسلامية أي القصاص، على اعتبار أن قتل النفس الإنسانية من أعظم الجرائم خاصة لما يتعلق الأمر بصبي صغير.

وأضاف الدكتور محمد مشنان، في تصريح لـ"الشروق"، وموجها  نداءا عبرها إلى أفراد المجتمع إلى ضرورة استرجاع المعاني الأخلاقية والإنسانية وكذا استرجاع خوف الله عز وجل، ومبادئ الرحمة، خاصة وأن الأمر قد وصل إلى اختطاف أطفال أبرياء وقتلهم والتنكيل بجثثهم، لأن هذا النوع من الجرائم سوف يصدم عائلات ومجتمع بأكمله، الذي ستتزعزع ثقته.

وبخصوص تنفيذ عقوبة الاعدام ضد مرتكبي جرائم القتل، أوضح المتحدث أن القصاص هو الأصل في الشريعة الإسلامية، وبالتالي فتنفيذه ليس بالاستثناء لأنه صريح القرآن الكريم و ليس اجتهادا.

ألبوم الصور

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (754)


والله لن تمر هده القضية هباء بادن الله
1 - جزايري ديما ـ (قسنطينة )
2013/03/13
حسبي الله ونعم الوكيل الصمت لاصحاب القرار هنا السؤال ....................
2 - mastapha nif blaDI ـ (bechae)
2013/03/13
إنا لله وإنا إليه راجعون
و الله يعجز اللسان عن النطق من فظاعة و بشاعة هذا الفعل!
اللهم ارحمهم و ارزق والديهم صبر أيوب و لا حول و لا قوة الا بالله
3 - Rim ـ (Maroc)
2013/03/13
إذا ما حكموش عليهم بالإعدام فأنا أطالب بإعدام القاضي الذي حكم عليهما بغير ذلك
4 - Amt ـ (Biskra)
2013/03/13
الإعدام أمام الملأ...
رحم الله كل الأطفال الأبرياء ..
ألهم الله ذويهم وإيانا الصبر الجميل.
5 - زوزو ـ (الجزائر)
2013/03/13
اخر الزمان نتوسل حتى يطبق شرع الله مقابل ما يطبق هو شرع البشر سبحان الله لكن سوف يطبق الاعدام يوم يموت طفل يكون ابن مسؤول كبير .
6 - عثمان ـ (الجزائر )
2013/03/13
لشخصين خططا لهذه الجريمة النكراء وقامو بفعلتهما في جنح الظلام
الشخصين هما شاب بالغ من العمر 30 سنة حارس في حضيرة للسيارات المسمى ( *****) على مستوى الوحدة الحضارية 17 بالمدينة الجديدة علي منجلي وشاب بالغ من العمر 19 سنة المسمى ( *****) حيث كانوا على علاقة جنسية (لواط).
العلاقة كانت طويلة بين الشخصين السالف ذكرهما وبعدما اصيب حاراس الحضيرة بملل من المفعول فيه شاب يبلغ من العمر 19 سنة طلب منه ان يجلب له ما يلبي رغبته الجنسية فقام الشاب المفعول فيه 19 سنة بخطف الطفلين هارون وابراهيم رحمهم الله ...
7 -
2013/03/13
لماذا تراجع قسنطيني اليوم وأصبح الإعدام لا يتعارض مع حقوق الإنسان؟ وهل جعل الإسلام عقوبة الإعدام في حالة أخرى أخرى غير القصاص...؟ لكنكم كاذبون ومتلونون وأرعبتكم صرخة هؤلاء الشباب واكهول والشيوخ....هذا ماجناه من أرادوا إنقاذ الجزائر سنة 92 ...فعلا لقد أنقذتمونا.....!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
8 - جمال ـ (algeria)
2013/03/13
البراءة تقتل بأبشع طريقة * الشباب(جنوب وشمال) ضايع مابين الحرقة والبطالة والتهميش ..اما الشيوخ فينعمون بثروات الجزائر باسم الوطنية والثورة ...روحي يا بلادي مع الف سلامة ..واغلقي الباب من وراك !
9 - الشاب نصرو 39 ـ ((حقرونا--- واد سوف ))
2013/03/13
يوم السبت واستغلا انشغال الامن الوطني والشرطة في تنظيم مبارات شبيبة قسنطينة ومولودية الجزائر التي اجريت على مستوى ملعب الشهيد حملاوي في اطار تصفيات كاس الجمهورية
في ضل هذا الانشغال الامني .
قام هذين الاخيرين باخذ الطفلين الى عمارة خالية من سكانها وبتواطئ من حارس الحي الجديد الخالي من السكان قاموا بادخالهما الى شقة ومارسوا عليهما الفعل المخل بالحياء.
وبعد انتشار خبر الاختطاف وبحث المواطنين وقوات الامن طيلة الايام االتي كان الطفلان رهن الحجز في الشقة واحساس الخاطفون بخطر كشف مكان حجزهم للولدان ...
10 -
2013/03/13
قررا التخلص منهما باعتبار انهما معروفان وفي حالة اطلاق سراح ابراهيم وهارون سيتم ابلاغ الاهالي عنهما ويتم توقيفهما من قبل الشرطة
فقررو خنق الولدان ووضع احدى الجثث في كيس والجثة الثانية في حقيبة ورميهما في الشارع بمسافة تفصل بينهما اكثر من 300 متر المفاجاة التي لم يتوقعها الخاطفون ان احد الصينييين لاحظ يوم السبت اصطحاب الشابين للولدين وادخالهما العمارة التي قاما فيها بجريمتهما النكراء وبعد البحث المطول والتحقيق الذي قامت به مصالح الامن خلصت الى الصيني الذي بلغ عن رؤيته لطفلان بصحبة شابان ...
11 -
2013/03/13
Tribunale,verdict,cassation ...EMPRISONNEMENT ET GRACE...et rebelote...ça va pas arreter tant que la condamnation a mort n'est pas exécuté en place publique.
allah yarham haroun et brahim ,et dieu donne a ça famille la force d'endurer et supporter.
12 - kader ـ (algerie)
2013/03/13
ثورة مليونية تحت شعار إهدام الله يرحمهم جزائري مقيم في إسبانيا
13 - جزائري مقيم في إسبان ـ ( إسبانيا )
2013/03/13
أريد أن أشارك في عملية اعدامهما ومستعد لشرب دمهم الوسخ في سبيل عيون البراءة الذين زهقت أرواحهم بلا ذنب وابوتفليقاه ماعساك قائل لربك يوم ملاقاته وأنت لم تكن عند حسن رعايتك لقومك وشعبك
14 - عموشة سطيف ـ (بلاد الديناصورات34)
2013/03/13
لولدين وادخالهما العمارة التي قاما فيها بجريمتهما النكراء وبعد البحث المطول والتحقيق الذي قامت به مصالح الامن خلصت الى الصيني الذي بلغ عن رؤيته لطفلان بصحبة شابان ودخولهما العمارة وافاد بلاغه بان حارس العمارة كان معهما فقامت مصالح الشرطة بتوقيف الحارس وتوقيف الشابان السالفي الذكر
هذه هي حيثيات مقتل ابنينا هارون وابراهيم رحمة الله عليهم
نطالــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب بالقصاص
منقول من الجيش الالتروني الجزائري فايس بوك
15 -
2013/03/13
Pourquoi certains prennent des photos et filment à l'intérieur des cimetières?
16 - Yahia ـ (Constantine)
2013/03/13
كلشي مباح في هذ البلاد
رانا في غابة
لا أمن ولا عدالة ولا هم يحزنون
17 - mido ـ (blad miky)
2013/03/13
الإعدام.. rah andhoume hata canal plus fel habes
18 - dady ـ (suisse)
2013/03/13
مشروعية القصاص في الإسلام في قوله تعالى {ياأيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى فمن عفي له من أخيه شيء فاتباع بالمعروف وأداء إليه بإحسان ذلك تخفيف من ربكم ورحمة فمن اعتدى بعد ذلك فله عذاب أليم ( 178 ) ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون ( 179 )}
19 -
2013/03/13
والله لا نرضى الا بالاعدام لكل معتد على طفل سواءا بالقتل او باشياء اخرى
20 - تتتتتتتتتتتتتتتتتتتت
2013/03/13
الى كل الحكام اكبر انسان عادل كان هو عمر بن الخطاب المبشر بالجنة و من خشية الله قال يا ليتني كنت شعرة في بعير اما اليوم العدل هو اتباع الشيطان و العياذ بالله اي ان قوانينهم تجرنا الى النار لا عدل و لا هم يحزنون استرنا يا ستار
21 - بلال ـ (لجزائر)
2013/03/13
و لكم في القصاص حياة يا اولي الالباب == ابو ايمن بلعباس
22 -
2013/03/13
حسبي الله و نعم الوكيل رحم الله الفقيدين
اطالب بمسيرة وطنية سلمية للمطالبة بامن و حقوق الطفل الجزائري فمن حقه ان يدرس يلعب يعيش بامان و ليس بمتابعة و المراقبة و الخوف يهدد حياته
23 - غاضبة ـ (elbayadh)
2013/03/13
عن أبي هريرة،

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (يتقارب الزمان، وينقص العلم، ويلقى الشُّحُّ، وتظهر الفتن، ويكثر الهرج). قالوا: يا رسول الله، أيُّما هو؟ قال: (القتل القتل)
24 - ali ـ (algerie)
2013/03/13
رحم الله الشهيدين ،ثم ان المقال كله استنفار امني ، تم تطويق الولاية، تم جلب قوات مكافحة الشغب ،تجنيد كل القوات مخافة انزلاق خطير.،ولماذا لم تكن كل هاته الاحتياطات لحماية البراءة قبل حدوث الكارثة.، بعد انتهاء مراسيم الدفن وانصراف الخرفان الباكية الى بيوتها ترجع القوات مكافحة الشغب والقوات الخاصة الى جحورها ،اما الجناه فسيطالهم عفو فخامته بمناسبة عيد الشطيح والرديح وتلقاكم الشروق في Act جديد وضحية اخرى في ولاية اخرى من ولايات الوطن .والله مارني نادم عليك يا غربة.
25 - Salim ـ (Germany)
2013/03/13
لا إله إلا الله محمدا رسول الله

رحمهما الله و ألهم ذويهما و الشعب الجزائري الصبر و السلوان


لا نرضى بأقل من الحقيقة و المحاكمة العلنية و السريعة
26 - Karime ـ (Constantine)
2013/03/13
بعد الترحم على هذين الطفلين البريئين اقول: هذا هو حال امتنا بعد ان ازيحت شريعة الرحمان وطبقت علينا دساتر الشيطان !!
بعد ان استبدلنا الذى هو ادنى بالذى هو خير!!
بعد ان اصبح المجرم القاتل له حقوق وقوانين تحميه !! وينصب له محامون يدافعون عن جريمته ويثبتوا انه ليس بمجرم!!
هذا ماافلحنا فيه فى اتباع الغرب الكافر! لم نتبعهم فى مجال التعليم والنضام ونضافة الطرقات و العدل والمساوات بين المواطنين واعطاء حقوق الناس ومحاسبة الفاسدين فى هرم السلطة !!!
27 - حفيد على لابوانت ـ (بلادى العزيزة)
2013/03/13
ان الله وان اليه راجعون الله يرحمهم و يسكنهم فسيح جناته نحن نطالب ب الاعدام لهؤلاء الوحوش اللذين قتلو الابرياء و نطالب السلطات العليا ب الاعدام شنقنا و امام الشعب ليكونو عبرة لمن يعتبر
28 - meriem ـ (sétif)
2013/03/13
la hawla wala kowata ila bi allah allah yarahmhom nchalah
29 - algerie ـ (algerie)
2013/03/13
salam
1er 3athama Allah ajrakoume wa Allah yarhame awladoukoum incha Allah.A mon avi lazame ya koune al kassasse pour ces salopar il fau les condaner a mort il fau ke letat elimine cette ordure de notre societe , et pour le peuple tt le monde a cell phone pk ne pa parler or call police ,Wallah ghir ma fai blesser cette histoire .Allah yarhamhoume bi rahmatihi inchallah
30 - samir ـ (usa)
2013/03/13
حسبي الله و نعم الوكيل .
ايها المسؤول انا اخاطبك لماذا هذا الصمت الا يستحق هؤلاء الاطفال الابرياء و لو كلمة منك.الا يستحق اولياءهم التعزية .
الحمد لله ان هناك رب اسمه الجبار فوق كل متكبر و ان هناك يوم هو يوم الحساب .
انا لله و انا اليه راجعون .
31 - سليمان ـ (algerie)
2013/03/13
إن لم يتم اعدامهما فارجوا اضافة تعديل مادة في الدستور الجزائري الذي يقول *** الإسلام دين الدولة*** و نضع مكانها
** الإسلام دين الشعب و الدولة دينها العلمانية والقواني الوضعية**
32 - كريم ـ (الجزائر)
2013/03/13
اقتلوهم اقتلوهم اقتلوهم اقتلوهم اقتلوهم اقتلوهم اقتلوهم .... لا حقوق انسان لا مصالحة وطنية
اقتلوهم اقتلوهم اقتلوهم اقتلوهم اقتلوهم اقتلوهم اقتلوهم
33 - واحد من الناس ـ (تلمسان)
2013/03/13
-- ولكم في القصاص حياة يا اولي للاباب---
بو ايمن س بلعبس...
34 - abouaymeni ـ (sba)
2013/03/13
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاء إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ(178)

سورة البقرة
35 - smaine ـ (Oran )
2013/03/13
ان لله وان اليه راجعون
القصاص
36 - souad ـ (batna)
2013/03/13
لا حول ولا قوة إلا بالله رحمة الله علي الفقدين وأسكنهما فسيح جنانه
الشعب يريد القصاص ومعاقبة كل مجرم اقصي العقوبة لإنتاج جيل جديد خالي من هذه الممارسات سرقة كذب قطاع الطرق بيع مخدرات وغيرها من الآفات الاجتماعية المنتشرة حاليا وأصبحت عادية بالنسبة للكثير من الناس حيث نري المنكر أمام أعيننا بدون فعل أي شيء حسبي الله ونعم الوكيل
37 - Kader19 ـ (بلجيكا)
2013/03/13
الاعدام شنقا للفاعلين وأمام الناس جميعا في ساحة عامة وأي تسامح ضد الجريمة يعتبر تشجيعا للجريمة من طرف القانون ورحم الله الفقيدين
38 - zahra
2013/03/13
رحم الله الطفلين
إني أرى أنه يجب أولا إعدام قسنطيني وغشير وكل من يطالب بإلغاء عقوبة الإعدام من عملاء أمريكا ومن المنادين بحقوق المجرمين في غياب حقوق المظلومين
الله لا يربحك يا قسنطيني ويا غشير
39 - مخلوف ـ (الجزائر)
2013/03/13
القصاص منين بان الوئام المدني هملت البلاد الله م انصر الاسلام والمسلمين ونطالب بلقصاص "'منخالفوش واش قال ربي الله يرحمهم ويصبر والديهم
40 - 'hakim ـ (kolea algerie)
2013/03/13
أنا مع تطبيق الإعدام ، فهؤلاء لا يستحقون أيّ رحمة
41 -
2013/03/13
نار تكوي القلب ورحمة البشر اصبحت نادرة طفولة نادرة دفعت ثمن وجودها بالدنيا بلا سبب .طفولة بائسة ما حلمنا بها وما عشناها. مرارة القتل والظلم ذقناها.. قنوات الاطفال مذ ولدنا ما رأيناها.مناظر القتل والأشلاء شاهدناها. أرض سجدنا على ثراها و قبلناها. تحتضن أشلاء الأطفال في حناياها..فعن أي طفولة تتكلمون. أعن طفولة طفل قطع راسه ونكل بجسمه . أعن طفولة طفل يذبح ويرمى في المزابل .احب ان أتقدم نحوهم تارة و أتراجع تارة خوفا من أراهم لا يتنفسون اريد رفع الغطاء عنهم لأراهم لألعابهم يحضنون .لا الله الا الله
42 - حسان_ سوق اهراس ـ (الجزائر)
2013/03/13
أنا مع تطبيق حكم الإعدام في هؤلاء ،فهم لايستحقون أيّ رحمة
43 - amine ـ (bba)
2013/03/13
احكمو بما انزل الله وشفو كيفاه تتسقم البلاد
القاتل يقتل القصاص
السارق تقطع يده
الزاني يجلد مئة جلدة
ربي يرحم الطفلين ويعطي الصبر لوالديه
حسبي الله ونعم الوكيل
القصاص القصاص القصاص
44 - salimdzj ـ (jijel)
2013/03/13
أن القصاص هو الأصل في الشريعة الإسلامية، وبالتالي فتنفيذه ليس بالاستثناء لأنه صريح القرآن الكريم و ليس اجتهادا والشعب يطالب بتنفيذ حكم الإعدام
45 - rachid ـ (batna)
2013/03/13
لا حول و لا قوة الا بالله و الى متى و الاطفال هم الضحية يجب اعدام هؤلاء الكلاب
46 - مريم ـ (ولاية الوادي)
2013/03/13
الاعدام تم الاعدام رانا هنا حتي نهار المحاكمة و نشوفو..............
47 - شاوي ـ (قسنطينة)
2013/03/13
يابوجمعة غشير هل انت تجادل حكم و شرع الله ماذا لو كان ابراهيم او هارون اسكنهم الله فسيح جنانه من ابنائك هل ستبحث عن اسباب الغدر بالبراة فل تذهب انت و افكارك العلمانية الماركسية الى الجحيم القصاص القصاص و لا شيئ غير القصاص
48 -
2013/03/13
الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعالاعدام دام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعالاعدام دام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعالاعدام دام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعالاعدام دام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعالاعدام دام الاعدامالاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعالاعدام دام الاعدام
49 - NADJIB ـ (ESPAGNE)
2013/03/13
نريييييييييييييييييييد ثورة ضد النظام فهو المسؤول الاول
50 - سناء ـ (algeria)
2013/03/13
يابوجمعة ماذا سيكون قولك لو أنّ أحد أبنائك وقع له ماوقع للمرحومين
51 - echaraf ـ (dz)
2013/03/13
ربي يرحمهم ويصبر الاهل تاعهم وجيرانهم وكامل قسنطينة
لازم القصاص من المجرمين
52 - hamzacsc ـ (الجزئر)
2013/03/13
la loi algerienne couvre un criminel voleur dans ta maison qui peut te tuer,et que tu n'as pas le droit de le toucher ,un certificat medical justifiant le cas , finira par la sanction de la victime dans un pays musulman,alors qu'on france ou un pays europeen tu peux le tuer comme une mouche ,mais la loi est en faveur de la victime.modifions ces lois y-en a marre .
53 - tobnayahi58gma ـ (x x x x x x )
2013/03/13
اتسأل لماذا الخوف من تطبيق عقوبة الاعدام؟حجتهم ان الاعدام ليس حل وانه راحة للمجرم ومن الافضل ان يسجن حتي يتعذب نفسيا......رانا سامحين في العذاب النفسي الدنيوي لان العذالة الالاهية ستكون للمجرم بالمرصاد بعد تطبيق عقوبة الاعدام مباشرة ....راه كاين عذاب القبر و جهنم يستناو فيه ...الاعدام ينظف المجتمع من الاجرام هو عقوبة ردعية الاهية وليست قانون وضعي يمكن تعديله....تعازينا لعائلتي البرئين و الله يرحمهم ويوسع عليهم ويبدل محبتهم بالصبر ...و من فضلكم يا شروق ننتظر معرفة دوافع الجريمة
54 - نادية ـ (الهضاب)
2013/03/13
غشير يناقش ربي عز و جل في حكم القصاص يخي متخلف يخي
55 - noureddine ـ (algeria)
2013/03/13
نريد ان يطبقو الاعدام على هذا النوع من البشر .الله ما ارحمهما برحمتك الواسعة .
56 -
2013/03/13
كلمة واحدة=الاعدام....مع وجود شهود من المجتمع المدني
ربي يرحمكما يا ابناءنا البررة
57 - سيف
2013/03/13
le niveau des commentaires est je m'excuse nul la réponse au sujet est que on ne récolte que ce qu'on sème vous pensez que condamner a mort va diminuer ces crimes abjectes bien au contraire ce n'est que le début quand pour un match de foot on tue pour 100da on tue des bagarres avec des épées et des couteaux de boucher et tous ca par des adolescents de 14 ans et 10 ans no comment tous le monde est complices des parents au peuple quand on voit une personne agresser personne ne l'aide tekhti rassi
58 - mohamed ـ (alger)
2013/03/13
تكذب يا قسنطيني...تطبيق قانون الاعدام لا يطبق في حق الارهابيين المستفيدين في اطار المصالحة....تطبق قاعدة القانون الاصلح للمتهم ...و يسري الاعدام بالتالي سوى على مرتكبيه الجدد المشمولين بحكم الاعدام و انت ادرى بهذه القاعدة ..كذب لانه لو ابنك قتل لاصبحت تطالب بتطبيقه و لا تراعي مشاعر الجزائريين .
59 - avocat ـ (الجزائر)
2013/03/13
من جهته، قال بوجمعة غشير، رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان، أن إقحام عقوبة الاعدام في أي جريمة مهما كانت شنعاء غير مبرر إطلاقا؟؟؟
السؤال المطروح كون جات في ولادو واش يدير؟؟
انا برايي المتواضع هذا السيد هو تاني متواطئ
ربي يكون الخير ان شاء الله و يعطي الصبر للوالدين والاهل و انا لله و ان اليه راجعون
نريد القصاص و لا شيء الا القصاص
60 - الهادي ـ (algerie)
2013/03/13
la mort le plus tot possible mais pas juste sur le papier
61 - naar ـ (algerie)
2013/03/13
القصاص هذا مأمر به رب العالمين
62 - nadim ـ (france)
2013/03/13
دماؤنا واعراضنا واموالنا امانه في اعناقكم ايها المسؤلين فبماذا تواجهون رب العباد اللهم ارحمهما والهمنا جميعا الصبر والسلوان لاننا جميعا مفجوعين فيهما هذا يسمى ترويع الامنين وقتل النفس التي حرم الله فكانما قتلوا الناس جميعا لن نتفاجا سوف يستفيدان من لاقراص في 5 جويليه العدل اساس الحكم وفي جزائر العزه والكرامه ضاع الحق وضاع العدل
63 - ام مرام ـ (Iالجلفه)
2013/03/13
ان الله وان اليه راجعون الله يرحمهم و يسكنهم فسيح جناته
POUR MOI NE3ADMOUHOM PRK HADOO MACHI DES GENS IMPOSIBLE
الاعدام لهؤلاء الوحوش اللذين قتلو الابرياء و نطالب السلطات العليا ب الاعدام شنقنا و امام الشعب ليكونو عبرة لمن يعتبر
64 - MALEK ـ (ALGERIA)
2013/03/13
نريد الاعدام للقتلة الاعدام للقتلة
65 - عمر ـ (الجزائر )
2013/03/13
هدة هو النطام العلمي الجديد القتل و تعىر القنون الربني اى الا عدم
66 - kimo alger ـ (alger)
2013/03/13
كم من أمثال هؤلاء المجرمين ما زالوا يصولون و يجولون في الجزائر و يتفننون في إظهار قدراتهم الإجرامية و الوحشية بمباركة و تشجيع ممن يتكرمون عليهم في كل مناسبة و بغير مناسبة بقوانين لا تقل جرما و استهتارا بأرواح الناس و التي سموها العفو الرئاسي .
حسبنا الله و نعم الوكيل فيمن ترك هذه الوحوش السائبة تعيث فسادا في المجتمع .
67 - نور ـ (fi ard allah)
2013/03/13
hado machi moslimin alkatlo yajoz ihom basah angolkom haja ya khawti alah ijib katalhom amin
68 - dani ـ (rouen)
2013/03/14
الإعدام أمام الملأ

حتى يكونو عبرة لكلي مجرم
اتمن مليونية من اجل توعيةمن مخاطر المخدرات والاقراص هما السبب في كل من الاجرام والصطو والسرقة ووووووووووووو
69 - rabah ـ (alger)
2013/03/14
وينك يا بوتفليقة ما بانش حسك
70 -
2013/03/14
قبل التعبير عن السخط بالفوضى والتكسير احتجاجا على جريمة قسنطينة النكراء، ينبغي لهذا المجتمع أن يتوقف عن التستر عن المجرمين، وتتوقف العائلات وأبناء الأحياء عن الدفاع عن معارفهم من المسبوقين قضائيا والمجرمين، ولست مضطرا لأن أذكر هؤلاء المحتجين بأن في أبنائهم وإخوانهم مجرمين ومشاريع مجرمين لا يجدون منهم أمرا بمعروف ولا نهيا عن منكر ولا ضربا على يد، بل يجدون منهم المساندة والتستر.
71 - محمود ـ (الجزائر العاصمة)
2013/03/14
و لكم في القصاص حياة يا اولي الالبابي لعلكم تتقون
72 - حسان ـ (الجزائر)
2013/03/14
الاعدام الاعدام
73 -
2013/03/14
هناك شروط لمنح العفو الخاص ،ليس أي محكوم عليه يسنفيد منه في القانون
لكن الحاجة الأكيدة القاتل يقتل نطالب بتطبيق عقوبة الإعدام
74 - خالد ـ (الجزائر)
2013/03/14
"حقوق الانسان" ....اصبح الانسان يموت مقطع ...؟؟اين هو الامن ....؟!القتل عدوان على النفس بغير حق للنوع الإنساني وإفساد للمجتمع وقضاء على عضو من أعضائه وإهدار لحق الحياة وهو أغلى شيء، و عليه شرع القصاص زجراً للناس،وصدق الله إذ يقول {وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} (179) سورة البقرة
75 - djamel ـ (dz)
2013/03/14
ماذا تنتضر ايها القضاء !!؟ قتلى آخرون ؟و الله حرام عليكم .
الاعدام " امام الملأ " هو الحل و لا تخافوا من اقامة حدود الله ، هذا حق الطفلين البريئين و اوليائهم.
اقيموا حدود الله " نسلم " من هذه الفتنة .

يجب توعية ابنائكم و لا تتركوهم لوحدهم رحمكم الله !
76 - قلب تمزق من الحزن ـ (ارض الله واسعة)
2013/03/14
سواء الاعدام او اخد بالثار نطبق سياسة صعيد مصر
77 -
2013/03/14
يكذب قسنطيني ....قانون الاعدام يطبق على الفاعلين و المرتكبين الجدد ...و لا يطبق على السابقين ....كذاب يا وليد الماريكان .
78 - رؤؤف ـ (ALGERIA)
2013/03/14
at3asse marhala rana n3ichouha wirahe rabe el 3ayla
79 - chrif ـ (alger)
2013/03/14
condamnation a mort en direct sur la tv algérienne et avec présence du président et l'exécution le jour qui suit cette condamnation et aussi sur tv si non on est tous morts
80 - le lion de marseille ـ (france)
2013/03/14
alhouma arham ma wtana wa sabir a3badika

en si pa si constontini si luis qui a raison de parlé sur loi...
en b1 si ls habitans de constantine et toute l'algérie qui dites oui et avce la condanation et l'ésxcustion ds créminles.bondési...... pas de justice rein de liberté de vivre.
81 - New_pridators_Dz
2013/03/14
merci boutefligua pour les amnesties que vous donner aux criminnels voila les consequances qant a ghachir et kassantini ils vont faire foutres chez les americains et les russes regarder la chine le condané a mort pais la balle avec laquelle il sera abattu vive DIEU ET SES LOIS
82 - el eulmi ـ (el eulma)
2013/03/14
DEATH PENALTY DEATH PENALTY DEATH PENALTY DEATH PENALTY DEATH PENALTY DEATH PENALTY DEATH PENALTY DEATH PENALTY DEATH PENALTY DEATH PENALTY DEATH PENALTY DEATH PENALTY DEATH PENALTY DEATH PENALTY DEATH PENALTY DEATH PENALTY
83 - mayhemch ـ (mayhemch)
2013/03/14
بسم الله الرحمن الرحيم نبدا بالترحم على الفقيدين وان يصبر اهلهم ان شاء الله
الاعدام هومطلب الشريعة وليس مطلب من يتادون بحقوف الانسان
اين من نراهم في نشرات اليتمة ينادون بالديمقراطية و حقوق الانسان
و اخيرا كما فال الرسول عليه الصلاة و السلام .......... تركت فيكم شيئ ما ان نمسكتم بهم فلن تضلوا بعدي ابدا كتاب الله و سنة نبييه
صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم
84 - عبد الرزاق ـ (الجلفة )
2013/03/14
البعد عن تطبيق أحكام الإسلام ، يعد سببا رئيسيا لتفشي هذه الجرائم الدخيلة لأن الإعدام هو الحل الوحيد ، ويكون ذالك أمام الملأ وفي الساحات العامة ، للحد و بصفة نهائية من بشاعة الجرائم المرتكبة التي هي في تزايد مستمر ، و منحنى تصاعدي رهيب ومخيف ، في ظل صمت السلطات و التمويه الذي لم يعد يجدي نفعا ، فالمسؤولية تقع على عاتق الجميع ، والكل مجند ، إلى جانب عامل الحيطة و الحذر للتصدي في وجه ، هؤلاء الحيوانات البشرية ، المرتزقة عديمي العقل و الضمير ، نسأل الله سبحانه و تعالى السلامة لأطفلنا من كل سوء
85 - كمال ـ (France paris)
2013/03/14
الإعدام شنقا أو بالرصاص و انا شخصيا بالحرق حتى الموت و أمام الملأ لهؤلاء المجرمين و إن كانوا لم يجدوا من ينفذ هذا الحكم هذا فيهم فأنا لها .
و إن لم ينفذ فيهم الحكم فأعلموا أن الشعب سيحرق السجن بأكمله عليهم ..لأن لهم الحق في ذلك السن بالسن و العين بالعين و النفس بالنفس و البادئ هو الظالم .
86 - علي عبد الحق ـ (الجزائر وادي أرهيو)
2013/03/14
la hawla wala guota yila bellah
87 -
2013/03/14
الله يرحمهم ويصبر الوالدين. الاعدام الاعدام الاعدام. لا شفقة ولا رحمة مع المجرمين.
88 - Manel ـ (France)
2013/03/14
صبرا

الاعدام = اختفاء هذه الظاهرة للابد

السجن = التهيئة الصحية و البدنية و الفكرية و الرفهية لمعاودة التنكيل با ابنائنا.
.........فمن يكون التالي.....ابني او ابنت او ابنك انت او بنتك لا لا ربما ابنت اخك او ابن جارك الصغير او ذالك المحبوب الصغير.
.......................ارجوكم نفذو عقوبة الاعدام ليرتاح الشعب ارجوكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
89 - TIPAZA ـ (tipaza)
2013/03/14
mr ghachir,vs vs mettez contre le coran et contre l'ordre de dieu sous pretexte des droits de l'homme,mais vs oubliez que ce genre de béte humaine profite de votre présence et des gens comme vs qui les protegent,et si s'aurais été vos enfants!!!!!! vs feriez quoi? vs appliquez les droits de l'homme? ou 10 ans de prison plutot de repos et au bout de 4 ans ils sortent c sa ce que vs voulez? vs devriez avoir honte de défendre ces assassins
90 - kimo13 ـ (france)
2013/03/14
لماذا لا يعدمان ويستريح الجميع
91 - بشطوطي جمال ـ (العلمة 19600)
2013/03/14
انا لايهمني حقوق الانسان ولا اي شي درست هذا المقياس في الجامعة وهو خرطي في خرطي انا اريد تطبيق حكومة الاعدام وانتهى , الله ورسوله شرع لنا وليست امريكا وفرنسا اللعينتين من يقول لنا افعل او لاتفعل , عندي ابن اخي لما نشوفو رايح للمدرسة يحكمني الرعب فما بالك لو كان ابني!
92 - جمال الاوراسي ـ (الجوائر)
2013/03/14
الاعدام في الساحة العمومية هذا اقل شيئ عبرة للبقية
93 - salim ـ (blida)
2013/03/14
لو أعدم قاتل الطفل ياسر قبل سنوات لما قتل اليوم إبراهيم وهارون و ان لن يعدم قاتليهم اليوم سيقتل بعد سنوات قلائل ياسر و إبراهيم و هارون و عادل و أنيس و جميل و سامي و حمزة وووووووووو،،،،،،،،!! يا أهل القانون المزعوم المطبق إلا على الشعب الفقير فقط ،،،،تبا لكم ولقانونكم وحقوقكم ،،،،، نعيش معيشة الصومال و عندنا قوانين أوروبا و مسؤولين من أفريقيا
94 - المغفل ـ (Alger-Rien)
2013/03/14
غدا سوف نحرج الى الشارع وبعد غد لن نسكت على ابناءنا لن نرضى بغير القصاص قسنطينة كلها تبكي الجزائر كلها حزينة الى متى الى متى القصاص القصاص القصاص
95 - ابن قسنطينة ـ (الجزائر)
2013/03/14
الاعدام لهؤلاء الوحوش امام اعين العالم و لن نقبل بغير هذا
96 - من اجل الطفولة ـ (كندا)
2013/03/14
اساس كل مجتمع يتلخص في قوله تعالي (الذي أطعمهم من جوع وٱمنهم من خوف) الأمن الغذائي والأمن الإجتماعي ونحن وبفضل رعاتنا نفتقدهم فكلاهما مفقود والطريق إليهما مسدود لأن المفتاح عند من فكرهم محدود والخلاص منشود من الله المعبود.
قتلوا ثم سجن خمس نجوم ثم إفراج لحسن الشكامة والتقليش وين رايح بينا ياأمير الللللل؟
97 - Hadi ـ (Tebessa)
2013/03/14
لا لا نطالب بالاعدام ابـــــــــــــــــــــــدا
كاش ما كاين ماتش هذه الايام في قسنطينة وكي يكما الماتش بعد ما يخرجوا الاعبين اطلقوهم في الستاد
وكا واحـــــــــــــــــــــد وقسموا انا حاب طرف من الوذن
98 - مول الباش
2013/03/14
عندي سؤال واحد بعد الترحم على ملائكة الرحمان :
لماذا يطبق حكم الاعدام في الولايات الامريكية و لايطبق عندنا هل نعرف حقوق الانسان خير ممن كتبوه استسمحكم الحكم الوضعي لان حقوق الانسان موجودة عندنا في القران و السنة وهل يعقل ان يكون بني البشر احرص على الحياة ممن خلقههم ؟
99 - ex:ensrignant ـ (dz mon amour)
2013/03/14
الاعدام هومطلب الشريعة وليس مطلب من يتادون بحقوف الانسان
100 - MOUNIR34 ـ (algerie)
2013/03/14
يعجز اللسان عن التعبير هذه مصيبة لكل الشعب الجزائري حسبنا الله ونعم الوكيل من القتلة ومن ولات امورنا المسؤلين امام الله على هذه الامة وصبر جميل لعائلة الطفلين رسالتي الى المسؤلين وعلى راسهم رئيس البلاد و العباد الى متى .... القصاص و القصاص
101 - wahid blida ـ (algerie)
2013/03/14
el i3dam el i3dam ya 3adala
102 - MOUNIR34 ـ (algerie)
2013/03/14
الاعدام والا هذه الكارثة الظاهرة الخبيثة ستستمر لا سمحا الله
103 - عومار
2013/03/14
tout d'abord mes condoléances aux familles des désparus.moij'accuse le systéme ,c'est lui qui est deriere tout ce qui se passe en Algerie.on parle de la justice,mais quelle justice.ya que des palais.c'est l'impunité qui regne aujour'dhui.ll'enquete de Boudiaf,Matoub....!le systéme doit partir.
104 - ـ (Algerie)
2013/03/14
حسبي الله ونعم الوكيل يعجز اللسان عن التعبير والدموع تنوبه نحن مسلمون اين القصاص وان كنا غير مسلمين فانسان الانسانية الاعدام العدام ماذنب البرئين اللهم ارحمهما
105 - يوسف ـ (الجزائر)
2013/03/14
Avec tous ces actes je pense qu'il ya quelques chose qui se .le prépare au peuple algerien
106 - Amar-Barbacha ـ (Algerie)
2013/03/14
يا سيادة االريس بوتفليقة كل شيء يمكن نتجاوزهاو نصبر عليه بصاح غير هداالقانون العفوعن السفاحين لا لالا,ييمكن تسمححو لاصحاب السيياسة يمكن بصاح الانحلال الخلقي الا .يا سيادة الريس الشعب ما راهش يقدر يخرج من الدار منكثرة السراقين في الشوارع .ما علي بالك باي شيءيا الريئس.والان انحبو كامل احنا الجزائريين اعدام هؤلاءالزبالة امام شاشة التلفزيون .وساتفرج علي القصاص من هنا من امريكا الشمالية يا بلد الاسلاااااااااااااااااااااااااااام
107 - nadis ـ (amerique)
2013/03/14
Je sui s triste pour ces deux garçon.Allah yerhamhoum.ou est l'état Algérien dans tt ça?
108 - Amar-Barbacha ـ (Algerie)
2013/03/14
انه مسلسل اين قاتل رؤف بسطيف اين قاتل شيماء وسندس وغيرهم..سيحاكمون بعد سنتين حبس احتياطي ويتقدم محامون للدفاع عنهم بالبحث عن عيب اجراء او ظروف تخفيف وفي اقصى الاحوال حكم اعدام لا يطبق ..الم يفهم الشعب بان الدولة لا تحميه كبقية الدول حتى المتخلفة يجب تسليح الشعب والكل يحمي نفسه مثل امريكا الى ان يرزقنا الله بحكم صالح ...لا توجد هذه الظاهرة الا في الجزائر نتيجة لحكم الجهلاء باسم الثورة وبرلمان بني وي وي.لا امن امراض رشوة سرقة جرائم بيروقراطية تخلف تحولت الجزائر الى جحيم .لم تكن هكذا حتي في التسعين
109 - numidus
2013/03/14
نداء الى احفاد بن باديس لا تسكتوا حتى ينفذ حكم الاعدام على الملاء لان القضاء الجزائري ليس له مصداقية
110 - diddine ـ (Toronto)
2013/03/14
إلى صحفيييييييي الشروق وكل الجرائد الجزائرية

لما لا نقف وقفة واحدة وكلمة واحدة لمطالبة رئيس الجمهورية والوزير الأول ووزير العدل يتفعيل وتطبيق حكم الإعدام قي حق هؤلاء الوحوش الذي أصبحوا خطرا على أطفالنا وزرعوا الرعب في أنفس الصغيرة البريئة

ليس الحكم فقط بالإعدام ولا ينفد لأن هؤلاء الوحوش تسقط عنهم كل معنى حقوق الإنسان ووو لأنهم حرموا أطفالا وزهقوا أرواحهم بغير حق

العين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم ، الإعددددددددددددام

القصاص من هؤلاء ييد القاض الأول للبلاد أنصف براءة الجزائر
111 - جزائرررررررررررررري ـ (الجزائر)
2013/03/14
أولا بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين محمد ابن عبدالله اللهم صلي و سلم عليه تسليما كثيرا نقول رحم الله هاذين الطفلين هم في الجنة بأذن الله فهم ابرياء ملائكة لا يملكون أيذنب سوى انهم اطفال لا حول لهم ولاقوة فانا بالنسبة لي أقول لأهلم لا تحزنو فمأواهم دار الخلد ا نشاء الله ولكن الشيئ المبكي و المحزن هو سكوت ومساعدة الدولة الجزائري لهذا الاجرام نعم كيف لا وهي تحكم على مجرمين قتلة لا يخافون الله بالسجن لمدة زمنية معينة وتترك شرع الله قصاص
112 - عبدالحميد بلعباسي ـ (الجزائر , الشلف)
2013/03/14
in lem yatim hokm al i3dem sanadkholou ila sijn miajli tanfidihi kama taf3al al mafia el italiya
113 - mohamed
2013/03/14
اللهم ما جعلهم عصفورين من عصافير الجنة و نطلب من اهاليهم الصبر والسلوان لهذه المصيبة و الدولة هادي تبع فالغرب و احنا نتبعوا فيها الدولة هادي لاتطبق لاشريعة لاهم يحزنون و ين راه حكم الله ولا يجيبوا فالاحكام من ريوسهم برك ؟ والله هاد الجريمة جريمة الدولةو حكامها لو كانت الدولة هادي تحكم بشريعة الله ماشي كل ها المشاكل والجرائم الي راهي كاينةوالله مقتل الطفلين البريئين جريمة من ابشع الجرائم التي لاتغفر لها البشرية احنا نطالبوا بحكم الاعددددام للمجرمين و امام ملاء و متضامنينمعكم اخوكم من قالمة
114 - nadir firas ـ (algeria)
2013/03/14
كل هذا يحدث في الجزائر إختطاف ، قتل لبراءة صغار وأطفال لا ذنب لهم إلا أن المشرعين الجزائريين بعدين عن الواقع !!
وما زاد الطين بلة السكوت الدائم للسلطة الحاكمة ووزراء خارجين عن التغطية ونواب نائمون
لا وزير عدل تدخل ولو بتصريح جريء ونواب طالبوا بتطبيق الإعدام الفعلي في حق هؤلاء الوحوش
فقط متفرجون في أطفالنا يختطفون ويقتلون وهم وعائلتهم وأطفالهم في قصور وإقامات تحت حراسة مشددة "لكم دينكم ولنا ديننا"
هل وصل عجز السلطة حتى في القصاص من هذه لوحوش وإعدامها فعلا وليس المؤبد ودون تطبيق !!!!!
115 - جزائرررررررررررري ـ (الجزائر)
2013/03/14
ya cha3be el jazair
on doit tous sortir à la rue
et on le fera pour 03 jours , ni travail , ni école ,on ne fait rien jusqu'à que le président qui est en sommeil profond doit faire un décret , pour ces actes ignobles d’appliquer la peine de mort contre ces ogres
c'est troppppp c'Est trop tout le monde s'en fou
et demain on va tous oublié et ca sera le tour d'un autre allah yastare

on doit bouger , on s'en fou des autorités car c'est trop
on est fatigué des ces mauvaises nouvelles
116 - mouloud
2013/03/14
الإعدام يطبق في الولايات المتحدة والبلاد الكفار
ومحرم في الجزائر !!!! أليس هذا عيبا

أم فقط حقوق الإنسان إلا في الإعدام ?? ولو يطبق الإعدام بحق القتلة والمجرمين لما كان القتل وإزهاق الأرواح في الجزائر يوميا

أيعقل بحكم ب10 أو 20 سنة سجن على قاتل ??

هل في نظر المشرع الجزائري قتل النفس التي حرم الله بغير حق تساوي 10 أو 20 سنة سجن !!!

كم من قاتل أدى عقوبته وبفعل العفو أصبح يصول ويجول في وسط المجتمع لأنه في نظر القضاء أدى عقوبته وفي نظر المجتع يبقى قاتل ولن ينجو من العقاب الآخرة
117 - جزائرررررررررررري ـ (الجزائر)
2013/03/14
الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإعدام الإع
118 - mouloud`etat unis
2013/03/14
بركاك من الشيتة يا رقم 91 انت قاع مركش في امريكا الشمالية علي حساب الشية لي راك تظرب فيها انتم لي خليتو هذا المسؤلين الخونة يركبو علي ظهور الشعب و يديرو فيه المنكر (يا سيادة الرئيس يا سيادة الرئيس) الشيتة الرئس تاعك هو السبب في ما ألات إليه الجزائر
الله يرحم هذو الأولاد و يسكنهم فسيح جنانه و يلهم ذويهم الصبر و السلوان انا لله و ان اليه راجعون و نتمني تصليط اقصي العقوبة علي الجرمين
119 - خالد ـ (الجزائر )
2013/03/14
لو كان بمقدوري ولو كان باستطاعتي الوصول الى من قام بهذه الجريمة البشعة التي تقشعر لها الابدان وتنفرها القلوب المؤمنة لقتله بيديا ...................................... اللهم الهم والديهم الصبر والسلوان .....ياقاتل الروح وين اتروووووووووووووووووووووووح .......
الله اكبر الله اكبر الله اكبر ...............
120 - bouha chiramssal ـ (يابوس خنشلة الجزائر)
2013/03/14
اللهم ماجعلهما عصفورين من عصافير الجنة اما بعد الشعب يبغي هالمرة حكم الشريعة حكم الله ماش حاب يشوف حكم الشيطان الي يسويو فيه ضد المجرمين الي محبوسين في فنادق 5 نجوم رغم الجرائم الشنيعة ضد الابرياء والاطفال الدولة تبع فالغرب واحنا نتبعوا فيهم احنا حبين القصاص حكم الله ماش حبين لاحكم دولة ولا هم يحزنزون كرهنا من الجرائم الي تنفذ عالابرياء خاصة الاطفال ونطلب من الاخوة في قسنطينة مايسكتوش عا حقهم بتنفيذ حكم الاعدام ضد المجرمين اخوكم من قالمة
121 - firas mouslim ـ (algeria)
2013/03/14
هذه الدولة لن ولا تريد تطبيق القصاص أو شرع الله بصفة عامة لأن الدور سيكون عليها فيما بعد
122 - مؤصل ـ (الجزائر بي1 سور)
2013/03/14
إنشاء الله يأتي الدور على أبناء الناس الذين ضد تطبيق حكم الإعدام ويعرقلونه و يخافون من حقوق الإنسان بدلاً من أن يخافوا من الله، حتى يحسًُّوا ويتألموا كيما الفقير ........،،
123 - Riad ـ (London UK )
2013/03/14
الله يرحم الطفلين والمجرمين الحرق بالبنزين وأمام كل الناس هذا هو الحكم الصح
124 - جهود ـ (London)
2013/03/14
الاعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدام
الاعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدام
الاعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدام
الاعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدام
الاعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدام
الاعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدام
125 - amine ـ (الجزائر)
2013/03/14
الله يرحمهم و متسكتوش ىا ناس قسنطىنة
126 - rami ـ (allmagne)
2013/03/14
il faut les executer par BANDOU
127 -
2013/03/14
اعدام رجما على مباشر او رميهوم من اعلا جسر
128 - فيصل ـ (جزائر)
2013/03/14
الاعدام لا كلام بعد قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاء إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ(178)

سورة البقرة
129 - شيماء ـ (TLEMCEN)
2013/03/14
انظر ماذا فعلت الانترنات هاذه الافعال كلها من مشاهدت الافلام الجنس والوحوش يطبقون والحكام يسامحون با حجة انهم مرض نفسانى اين هي العدالة ياطاب جنانو حسبى الله ونعم الوكيل الدولة ليست دولة حق
130 - kamila ـ (باتنة)
2013/03/14
رحم الله ابراهيم وهارون والهم ذويهم الصبر و السلوان
نطالب باعدام المجرمين بطريقة مؤلمة وتعذيبهما حتى الموت امام الملأ
كما نطالب المحامين في الجزائر الا يدافعوا عن هاذين المجرمين لانو ليس لهم اي عذر لقتل البراءة
يحب ان يعدموا في القريب العاجل
131 - ام شهد ـ (الجزائر)
2013/03/14
الاعدام الا عدام الاعدام لحثالة المجتمع فى ايى مكان لاتسكتو يا اهل قسنطينة كون اليد فى اليد ان لله وانا اليه راجعون
132 - kamila ـ (باتنة)
2013/03/14
اطالب باعدام بوجمعة غشير و الله يرحم الشهداء
133 - Abdallah ـ (London)
2013/03/14
نعم للقصاص وهذا شرع الله ولأن حتى القصاص لا يكفي فزادهم الله عذابا من عنده في الدنيا و الأخرة :"ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزآؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاباعظيما"
134 - علي
2013/03/14
الاعدام هو الحل الشرعي و الرادع الوحيد لهؤلاء المجرمين و الا فإن اصحاب الحق (اباء الاطفال الابرياء) سيلجؤون لا محالة الى الثأر و وستصبح البلاد في جرب عروشية. أما كائن من كان من أصحاب القرار و القانون لتجنب تفعيل حكم الاعدام فهم لم يكتووا بهذه النار و لا يهمهم الشعب و لا أولاده . و لن نسكت ابدا إذا لم يطبق و سيكون الثأر و تصفية الحسابات هو الحل . لا أرى الله اولادنا مزيدا من الجرائم. آمين.
135 - Farouk ـ (Algeria)
2013/03/14
والله العزيز العظيم لو أن ابني ارتكب هذه الحريمةلأمرت باعدامه لا رحمه ولا شفقه
136 - يماس انموح
2013/03/14
يا اهل القانون ستسألون عن القضاء العادل من الله فهل اعددتم له إجابة. و الله ستلقون ردة فعل لا تخطر لكم على بال. بوتفليقة و الحكومة و نواب البرلمان لا تفرحوا بالعيش الرغيد و إن غدا لناظره لقريب. تذكروا جهادنا لفرنسا ،لأن فرنسا و جيشها اعتدى على حرمات الشعب و كان من أهم الاسباب التي قولبت فرنسا بالنار. و الآن الحكومة تداري و تستر المجرمين ب:1)عفو من سيادة الرئيس في كل مناسبة،و 2) عدم تطبيق حكم الاعدام. أقولها عبر جريدة الشروق اننا لن اهدأ الاوضاع ما لم تفعل الدولة حكم الاعدام و الا فلا مكان لكم
137 - Farouk ـ (Algeria)
2013/03/14
بسم الله الرحمن الرحيم
ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب.....
صدف الله العظيم
138 - جزائري
2013/03/14
"جاءوا من المدينة الجديدة وحتى من مختلف أرجاء ولاية قسنطينة، تتقدمهم .....السلطات المدنية والعسكرية بالولاية(؟؟؟؟).""
...تتقدمهم السلطات المدنية و العسكرية ؟؟؟؟......لوكانت هاتان السلوطات تتقدم الشعب حقيقة ما اختطف الطفلين و قتلا.....
لا لاستغلال الموت لأهداف دعائية....ولا لدموع التماسيح....الشعب لا يطلب من السلطات "البكاء" على من مات....لكن يطلب منهم الحماية لأنها مهمتهم و الا يتركوا المكان لمن هم قادرون على حماية الشعب....
تتقدمهم السلطات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
139 - khaled ـ (Algerie musulmane)
2013/03/14
al e3dam
140 - yacine ـ (italia)
2013/03/14
al e3daaaaaaaaaaaaaaaaaaam
141 - yacine ـ (italia)
2013/03/14
لو كان الطفل ابن قسنطيني فاروق مادا سيطلب ام يعرف خير من الخالق الجبار زمن الاوباش و و وو و و......................................حشاكم
142 - الشاوى ـ (خنشله)
2013/03/14
وبخصوص تطبيق حكم الاعدام ضد مختطفي الأطفال خاصة بعدما عرفت الظاهرة انتشارا واسعا في الآونة الأخيرة، أين أصيح المختطفون يلجؤون إلى درجة التنكيل بجثثهم، أكد المسؤول الأول عن الرابطة، أن الجريمة مهما كانت شنعاء فهي لا تنتهي بتطبيق عقوبة الإعدام، وبالتالي فلا يمكن أن نضع حدا لظاهرة الاختطاف على سبيل المثال بمجرد تنفيذه، و الدليل في ذلك أن الولايات المتحدة الأمريكية، ورغم تطبيقها للحكم إلا أنها لم تتمكن من وضع حد للجرائم المرتكبة وبشكل يومي.

143 - salim ـ (algerie)
2013/03/14
قتل القاتل قتل القاتل قتل القاتل ادا الدولة شفوهم المجرمين خلو الشعب يدي حقه بيده حسب ما جاءت به الشريعة الاسلامية وبدون ظلم ...القصاص..قطع يد السارق..
144 - muslim ـ (islam)
2013/03/14
لاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعالاعدام دام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعالاعدام دام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعالاعدام دام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعالاعدام دام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعالاعدام دام الاعدامالاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعدام الاعالاعدام دام الاعدام
145 - mokhtar ـ (algerie)
2013/03/14
يا ناس الدولة ما راهيش رايحة ترجع عقوبة الاعدام و إلا ستنفده على لصوص "سوناطراك" ، فمن فضلكم ما تنوموش بزاف
146 - CHAKIB MESKINE ـ (alger)
2013/03/14
يا سي بوجمعة ،ما يحس بالجمر غير لكوتو ، عقوبة الاعدام مطلب إيلامي و بالتالي شعبي ، لا داعي التستر وراء المبررات الواهية التي أقرتها المنظمات الالحادية .
147 - slim ـ (Tizi-ouzou)
2013/03/14
لماذا لاتتركون العدالة تأخذ مجراها القانوني كما يقــال..ولماذا المطالبة بالاعدام قبل التحقيق والمحاكمة.هل انتم في غابة ؟وهل هذه هي الجريمة الأولى التي وقعت في(دولة)الجزائر..الآلاف من(الأجنة أجهضت وقتلت ورمت في المزابل.الآلاف من الصبيان والشباب والكهول بجنسيه قتلوا وقطعوا ورميت جثامينهم في المزابل )..الأعدام أفضل حل للحد من الجريمة..لكن اليس هذا الحد أفضل حل أيضا يطبق على اللصوص والسراق والمختلسين ومروجي المخدرات والمزورين وحتى المخنثين ..
148 - داوود
2013/03/14
الاعدام والا هذه الكارثة الظاهرة الخبيثة ستستمر لا سمحا الله
حقوق الانسان ..........
149 - كالمة ـ (جزائر)
2013/03/14
هذو القتلة راهم جماعة الليل اللي يباتوا ساهرين بالمخدرات والمهلوسات أمام منازل الناس وفي الأماكن المخفية والغير مخفية ، والدولة راهي علابالها بيهم وما تعمل حتى شيء ، الشعب والبراءة هم الضحية ، ألا لعنة الله على الظالمين اللي حولوا البلا د إلى هذه الحال . أصبح الإنسان في بلادنا لا يأمن على دينه ولا على عرضه ولا على أولاده ولا على ماله ، الخطر يحيط بنا من كل الجوانب .
150 - الحارث ـ (الجزائر)
2013/03/14
الدرع الالهي هو الاعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدام حتى ولو كنت ان خرجن عن تطبيق قانون الله هدا مصران
الا عــــــــــــــــــــــــــدام لقاتل النفس البشرية التي عزها الله وجعل لها صلا ة الجنازة
151 - عبدلله ـ (ain deflla)
2013/03/14
جزاء القاتل هو القتل ليكون عبرة
152 - yacine ـ (algerie)
2013/03/14
الحكم بأحكام الشريعة الإسلامية هو الحل . ولو لم نطبق ذلك فلن تنتهي مأساة الشعب الجزائري إلى الأبد .
153 - جزائري ـ (الجزائر)
2013/03/14
الحل موجود في كتاب الله حيث قال( ولكم في القصاص حياة يأولو الالباب ) --( السن بالسن والعين بالعين والجروح قصاص)- فديننا لايعترف بالاستئناف فيتحول الحكم الى المؤبد ثم تخفيف الحكم لحسن السيرة والسلوك ثم تخفيض المدة بمناسبة الاعياد الدينة والوطنية فتجد القاتل بعد مدة حر طليق يجوب شوارعنا بحثا عن ضحية أخري فهل هذا قانون نستند اليه في مثل هذه الحالات ؟
- لافرق بين هذين المجرمين والارهاب الموجود بالجبال فكلاهما يجتمعان على هدف واحد وهو ازهاق الارواح بغير حق.
- فعلينا العودة والاحتكام بكتاب الله
154 - أحمد نجم الدين ـ (أدرار)
2013/03/14
قسنطيني وغشير يقولان أنها تحمل "الصبغة المافياوية" ويقترحان:

الاعدام لمختطفي وقتلة الأطفال

تقترحان القصاص الذي أنزله الله قبل 14 قرن !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

معناها الجزائر دولة لا تطبق شرع الله و الذين يستخفون بأوامر الله عليهم إنتظار عذاب من الله

أخوف ما أخاف أن تمر هذه القضية مرور الكرام و ييتم نسي كل شيئ
155 -
2013/03/14
الله يرحمهم واصبر اهلهم
156 - جمال ـ (الما نيا)
2013/03/14
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاء إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ(178)

سورة البقرة
157 - yasser ـ (ouargla)
2013/03/14
الائمة والعقلاء في حماية المجرمين ..من المفروض تسليم المجرمين الى اهل الضحيتين وتنفيذ القصاص امام الملأ ..لكن
الامن والعدالة و...... كلهم في حماية المجرمين ...كيف صحى
ضمير قسنطيني وطلب الاعدام ..لا أصدق...............................
الغريب ان الشعب يريد تطبيق الاعدام للقضاءعلى هذه الظاهرة
غير ان الدولة والعدالة وحتى الامن لا يريدون فهم ضد الشعب وضد الامة المسلمة...انهم يطبقون اجندة اجنبية كافرة.....
158 - سيدروحو ـ (الجزائر)
2013/03/14
الاعدااااااااااااااااااااااااااااااااااام ...........
159 - البي ـ (المسيلة)
2013/03/14
اللهم ارحمهما والهم ذويهما الصبر والسلوان.
160 - أشرف ـ (برج بوعريريج)
2013/03/14
يا سي قسنطيني اتقي الله خالق الانسان وخاقك من وضع وشرع القصاص تاتي انت لتضع الاستثناء ان تكون ارحم من الرحمان عن الخلق لست ادري كيف تدعي الاسلام وتعتدي عن الحدود اقول لاهل الضحيتي اسال الله العلي القدير ان يجمعكما بهما في الجنة اصبرا واحتسبهما عند الله ان الامر جلل لكن رحمة الله وسعت كل شىء اقول لرئيس الجمهورية ان القاضي الاول في البلاد اتقي الله واعفينا من العفوا عن المجرمين واصدر تعليماتك للقضاء بتعجيل الحكم على المجرمين بالاعدام تاكد انه لدينا اولاد وسنكون نحن الجلاد ان لم يتحمل القضاء المسؤو
161 -
2013/03/14
شعب شاطر غير في التعليقات وصحيفة تنشر فقط التعليقات السطحية. المشكلة في الشعب، القاتلان أليسا من الشعب، عندهم عائلات وإخوة وأخوات؟؟ شعبي تعدي على شعبي. قوات الأمن التي ظهرت فجأة لتطويق من حضروا الجنازة أليسوا شعب في مواجهة شعب؟؟ المشكلة في العقلية الجزائرية الثرثارة والعاطفية، تغلو شوية ثم كل واحد يرجع لداروا ويغلق بابو ويتمنى السلامة لأن المعيشة غلات. النفاق راكب الشعب من ساسو لراسوا.الكل يدعو بتطبيق القصاص والشريعة، والله لو تطبق الشريعة 90 بالمئة من الشعب مذنب.شكرا على نشر راي السديد
162 - شعيب الخديم ـ (alger)
2013/03/14
في العشرية الأخيرة هذي راني نشوف في المجرمين راهم بقدرهم ، حقهم يجيبوه بكل سهولة ويسر عايشين أنتيك ؟؟؟؟؟؟؟
163 - الحارث الهمام ـ (الجزائر)
2013/03/14
لا تراجع حتى ينغذ حكم الاعدام شنقا وعلى الملاء والا فانتظروا حربا من الله واستفحال الظاهرة
164 - محمد علي ـ (الجزائر)
2013/03/14
قسنطيني هو محام النظام وليس حقوق الانسان

لان حقوق الانسان قد ضاعت عندما مثلوها هؤلاء

وسبب هذه الظاهرة وكثير من القتل والفواحش هي المخدوات والمهلوسات والتي يرعاها للاسف الشديد الكثييييييير من المسؤولين

والحرب على المخدرات هي حرب خيالية لما الواقع فيدل على انها تدعم من طرف كثير منالمسؤولين وابائهم المتاجرين بها لاجل المادة لدى لا تستغربوا اذا رايتم مثل هذه الظواهر الغريبة والخالية من الانسانية



الحرب على المخدرااااااااااااااات والمهلوساااااااااااات لينجووووواالمجتمع مما هو قادم لا سمح الله
165 - عبد العزيز ـ (الجزائر الحرة)
2013/03/14
الاعدام امام الشعب هو الحل الاسلامي
166 - dina ـ (wahran)
2013/03/14
كلنا نريد حكم الإعدام في هؤلاء أشباه البشر لإرتكابهما جريمة لا تغتفر في حق البراءة و كانت التعليقات حسب رأي مخيبة لأنه لم نتطرق إلي أسباب هذ ه الجريمة و من المسؤل الأول عنها؟ بلا شك إنه أولياء هؤلاء المجرمين الذين فقسوا لنا وحوش بشرية, لم يكونوا يوما مسؤلين و ربوا أبناءهم حق التربية و لم يوفروا لهم المسكن الصالح و المتابعة في التعليم, إنهم بلا شك من كانوا يسكونون في القرابة و الأحياء الشعبية العشوائية و حكوماتنا المتعاقبة قاطبة وفرت لهم السكن و لم توفر لهم الإندماج الحضاري مع البشر الحقيقين.
167 - Kamel ـ (Malta)
2013/03/14
ربي يرحمهم ويصبر اهلهم على فقدانهم
وحسب الله ونعمل وكيل .......اين هده الحكومة اين انت يارئيس الجمهورية اين انتم ياشعب اليوم على اخوين هارون وابراهيم غدا على اخوتنا
هدا كل بسب حكومة لانها دتخلهم 3سنوات حبس وبمناسبة اعياد تخرجهم ماهدا الحكم
والله حرام حرام حرام واش صاري في 2013
هدو مجرمين اعدام
ياشعب الجزائر يا سكان قسنطينة يا اهل ابراهيم وهارون لاتسكتو على دم شهيدين والله حرام
يا المجرمين كفاه راح تقابل ربي سبحان يوم القيامة الدنيا هدي راهي صغيرة والمال راه مايدملكمش ربي يهديكم هدا
168 - sara 04 ـ (الجزائر)
2013/03/14
سبحان الله ربي يرحمكم يا هارون وابراهيم
بلاك انت يا مجرم يا...............يعجز اللسان عن وصفك
بلاك انت درت بيهم هكا كفاه انت راح تكون موت تاعك يا .........
حسبي الله ونعمل وكيل
169 - sara 04 ـ (الجزائر)
2013/03/14
ولكم في القصاص حياة ياًًًٌولي الألباب
170 -
2013/03/14
الاعدام الاعدام الاعدام
و كل من أدين في قضية مشابة سابفا أي تحرش يأطفال و خرج من السجن بعفو أو غيره يقتل و تشفو من بعد لوكان تسول للواحد نفسه بأي شيء
171 - yahias ـ (algerie)
2013/03/14
لماذا كثرة الكلام والاعدام والقصاص حق شرعي وانساني لولي الدم وهو الاب فللاب وحده الحق في حق القصاص وليس على الدولة والقضاء الا التنفيذ فقط والاية صريحة جدا:
قال تعالى: وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَن قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُوراً)
الولي هو الاب فهوالسلطان وهو مخير اي ان يقتص من القاتل او يطلب الدية من القاتل واقاربه ومقدارها بالذهب 4250غ من الذهب
.
172 - امام استاذ
2013/03/14
تلك هي سياسة طاب اجنانو في إفادة المجرمين بالعفو كل سنة
صدقوني هذه حقيقة أحكيها لكم أنا محامحي و حضرت في قضية على مستوى أحد المجالس القضائية بمناسبة طعن من طرف أحد المحكومين عليهم أمام المحكمة بخمس سنوات زائد غرامية مالي
صدقوني عنما سأله رئيس الغرفة لماذا استأنفت الحكم رد عليه المتهم استأنفت من أجل طلب إعفائي من الغرامة المالية فرد عليه القاضي و العقوبة السالية للحرية رد المتهم معليش خليها

ملاحظة طبعا المتهم يعرف أنه سوف يستفيد من العفو الرئاسي لا محال أليس هذا تشجيع للإجرام .
173 -
2013/03/14
ايها القسنطينيون يا احفاد عبد الحميد بن باديس واحمد باي قاهر فرنسا اخرجوا الى الشوارع ونادوا بتطبيق الاعدام الفوري وعلنا في هؤلء المجرمين انه واجب عليكم اخرجوا اخرجوا اخرجوا الاسلام هو الحل هو الحل هو الحل هيييييييييييييييييييييييييييييييا
174 - لا للعلمانية ـ (الجزائر)
2013/03/14
el i3dam pour les criminels qui ont tues les deux enfants ou es es la justice la peine de mort
175 - baghdad ـ (chaabat el ham)
2013/03/14
غابت لرحمة من القلوب وابتعدنا عن ديننا اللهم احمي اولادنا و بناتنا و استرنايا الله امين
176 - زهرة ـ (الجزائر ام البواقي)
2013/03/14
الاعدام قلييييييييييييييييييييييييييييييييل عليهم، يجب تعديبهم و ترهيبهم ، فكروا في لحظات قبل موت البريئين
يجب رجمهم من طرف الكبير و الصغير في ساحة عمومية و الجو جد مناسب لدلك .ليدوقوا كل انواع العداب لان الموت سيكون راحة لهم
الرجم الرجم ارجم يا اهالي قسنطينة لا تأخد كم بهم رأفة
177 - سامية ـ (بلاد المسلمين)
2013/03/14
الرحمة لهؤلاء الأطفال الملائكة ... وليكن في علم الجميع أن الدولة لن تطبق فيهم حكم الإعدام لأنها لا تسمع للشعب الجزائري ولم تسمع له يوما من الأيام ..ما بالنا وهذا المدعو براهيمي ?ليذهب إلى الجحيم هو وأمثاله الذين بسببهم أصبحت هذه القوانين غير فعالة تحمي القتلة والسراق والخونة
____ لا بد للحق من قوة تحميه____ اين القوة الرادعة التي تخيف هؤلاء القتلة الجبناء أعداء الأمة والمجتمع الجزائري
إن الدولة كدولة هي في ميزان الشعب ... فالشعب فقد الثقة في حكومته .فهل يدرك الساسة الوضع قبل فوات الأوان ?
178 - فاروق ـ (الجزائر)
2013/03/14
إلى قسنطيني بركات من الهف كيف تغلط الناس و تصرح أن عقوبة الإعدام سوف تطبق على الإرهابيين المحكوم عليهم بالإعدام أولا معظم القضايا الذي ينطق فيها بعقوبة الإعدام هي أحكام غيابية و أنت تعلم أنها بمجرد الحكم على المتهم يصبح الحكم لاغي و تعاد المحكامة من جديد ثانيا حتى و إن كان الحكم حضوريا فإنه يطبق عليهم القانون الأصلح للمتهم أي قانون المصالحة و الرحمة وووووو .

ثم أقول للمعلقين نحن لسنا في غابة كي تطالب بإعدام القاضي الذي لا يحكم بالإعدام إضافة إلى أن المحكمة الجنائية شعبية فيها مواطنين مثلكم
179 -
2013/03/14
المجرمين لم يتم القبض عليم وإنما هي مجرد كدبة لأمتصاص الغضب الشعبي , لمادا لم نشاهدهم في النشرة ألأخبارية نحن دائما نرى في ألأخبارمهربي المخدرات بالصوت و الصورة يعترفون, فلمادا ل تفعل السلطات نفس الشيئ لكي نرتاح , والله فكرتوني بقضية بولمعرافي مبارك
180 - Badis ـ (constantine)
2013/03/14
يا حسرتاه على المجتمع الجزائري الذي اندست فيه عناصر شيطانية لاتوجد في أي مجتمع ولنذكر أنفسنا لما تذمرت الملائكة من هذا الانسان الذي جعله الله خليفة حيث قالت: أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح ونقدس لك , الفساد في الجزائر استفحل وقتل الأبرياء طغى فرحمتاك ربي للجزائر
181 - salem ـ (24)
2013/03/14
نبدأ بقوله تعالى
(( ولكم في القصاص حياة يأولي الألباب لعلكم تتقون )) ونقو ل لأهل الفقيدين تذكروا قول الله سبحانه وتعالى(( الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ )) ونحن نريد تطبيق الشريعة في هذه الحادثة وكل الأمور إن أردنا أن نعيش في أمن وأمان ولانقول إن عقوبة السجن أعظم من عقوبة القتل لأنه بالقتل يستريح هل نحن أعلم من الله عندما شرع هذه الشريعة
182 - علي بن الحاج ـ (غليزان)
2013/03/14
القصاص ثم القصاص حتى يكونا عبرة لمن تسول له نفسه , يجب تقطيعهما إربا وهما حيان أمام الملأ وعلى المباشر كونهما حيونان مفترسان
183 - kamel ـ (france)
2013/03/14
وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ
184 - SLIMANE ـ (algerie)
2013/03/14
نطالب بإقالة براهيمي فورا _____ لا يمثلنا ولا نريده اليوم أو غدا ______ ليذهب إلى الجحيم ______
185 - فاروق ـ (الجزائر)
2013/03/14
ياإخواني علينا جميعا أن نعلم لسنا بأرحم من الله عزوجل فلما قضى الله عزوجل القتل في حق القاتل المتعمد فهذا تطهير للإنسانية ومنع إنتشار الفساد أما أن تأتي منظمة حقوق الإنسان وتعارض ذلك وتستبدله بالسجن لم يخفف العقوبة عام بعد عام ويخرج القاتل للخارج بالله عليكم كيف يكون موقف أهل الميت ؟زد وووووزد إذن نطالب بتطبيق حكم الله في كل أنواع الجرائم المرتكبة .
186 - Omar ـ (Alger)
2013/03/14
إن المدافع عن المجرمين مجرم وخائن ونحن نريد تطبيق شرع الله فيهم كي يرتدع غيرهم
187 - علي بن الحاج ـ (غليزان)
2013/03/14
الإعدام يطبق ضد من لم يستطع أن يحقق الأمن و الآمان في المجتمع
المواطن أصبح مهدد في قوته في صحته في ماله في عرضه يوميا
من المسئول هؤلاء المجرمين مهما كانت الدوافع التي دفعتهم لارتكاب هذه الجريمة الشنيعة و هي ليست بالجديدة في المجتمع و لن تكون الأخيرة حتى لو قطعت المجرم إربا إربا و رميته للكلاب لأنه بكل بساطة الإجرام استفحل في المجتمع بسبب المخدرات نعم المخدرات من المسئول عن هذا حتى المجرم هو ضحية مجتمع .

لا اوافق المعلق الذي طالب أن يقتص من القاضي أظن لديك مشكل مع القاضي فلتصفيه بعيد عن
188 -
2013/03/14
ان هذه الماساة ما هي إلا نتيجة لوضع متردي يعيشه المجتمع الجزائري منذ ابتعاد جهاز الأمن عن مهامه في نهاية القرن الماضي
و يخيل الي ان هذه السياسة كانت مقصودة . ان هذه السياسة ساهمت في خلق بيئة خصبة للانحراف لكثير من شبابنا الذي اصبح
يعلم علم اليقين ان حريته في الشارع اصبحت مطلقة ولا يمكن لاحد ان يحاسبه على اي سلوك يمس بحقوق الغير او يخل بالنظام العام لان التعليمات المعطاة للشرطة تصب في هذا الاتجاه وكلنا يعلم ان رجال الامن لا يتدخلون في المشاكل اليومية التي تحدث للمواطنين وما سلوك و العنف الذي
189 - عمار ـ (alger)
2013/03/14
نطالب بإعدام القتلة و الذين نهبوا أموال الشعب
190 - باي ـ (غليزان)
2013/03/14
لمادا لاتريد الحكومة تغيير قانون التسعينات وتعيدالحكم بالاعدام على قاتل النفس البريئة سبحان الله غيرت امر الله و ما ينص عليه العقل و المنطق ولم تبالي وقانون التسعينات متمسكة به لاضاء المجرمين
191 - mohamed tlemcen ـ (algerie)
2013/03/14
الاعــــــداااااااااااااااااامالاعــــــداااااااااااااااااامالاعــــــداااااااااااااااااامالاعــــــداااااااااااااااااامالاعــــــداااااااااااااااااامالاعــــــداااااااااااااااااامالاعــــــداااااااااااااااااامالاعــــــداااااااااااااااااامالاعــــــداااااااااااااااااامالاعــــــداااااااااااااااااامالاعــــــداااااااااااااااااامالاعــــــداااااااااااااااااامالاعــــــداااااااااااااااااامالاعــــــداااااااااااااااااامالاعــــــداااااااااااااااااامالاعــــــداااااااااااااااااامالاعــــــدااااااااا
192 - kamel ـ (souk-ahras)
2013/03/14
الاعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
الاعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
الاعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
الاعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
الاعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
193 - mohamed ـ (constantine)
2013/03/14
هته نتيجة كل عفو رئاسي اعتدا ءات ،اغتصابات ،قتل ،سرقة......فلو كان احد هذين الشيطانين في السجن لما كانت هناك جريمة ..........لكن ابى طاب جنانو ان يعفو عليهما.........ليكونا سببا في موت نفس مؤمنة ......لا حول ولاقوة ا لا بالله.........ومن هنا أطالب الرئيس بالإعتذار لكافة الشعب الجزائري وكذلك مراجعة قرارات العفو الرئاسي في كل مناسبة وطنية...... الأننا دافعو ضرائب ... ندفع من أجل الأمن و وجود الدواء والأطباء في المستشفيات ....لقد أصبح الأمر لا يطاق
194 - free man ـ (const)
2013/03/14
على الدولة ومصالح الأمن لن تسكت على هدا الإجرام المتتالي، فاين شماء والأخرين..............، لم نسمع عن مصير القتلة ، فالحل لهدا القتلة الإعدام وألإعدام.........لاسجن و لامحاكمة .....أولادنا في خطر
195 -
2013/03/14
علا رجال الولة تطبيق القانون القصاص في ساحة عمومية ودراسة الضاهرة
196 - الجيلالي ـ (الجزائر)
2013/03/14
تلك هي حيلة إغراق المجتمع في المخدرات فيغيب العقل و تشتغل الغريزة .

أنظروا كيف يطالب المعلقين شراكين الفم إعدامهم قبل المحاكمة و الله
قانون الغاب ينادون بالانتقام مع أنني متأكد أن أغلبهم يحمون المجرمين إذا كانوا من ذويهم من منكم لا يحمل مشروع منحرف و مجرم كل حسب موقعه سواء بالسرقة بالرشوة بخيانة الأمانة بالتزوير في أبسط الأمور تعاطي المخذرات ووووو بالظلم بالحقرة المهم يحمي مصالحه .

يجب ان تستعيد الدولة هيبتها و تضرب بيد من حديد كل من يحاول استغلال هذه الجريمة لإحداث الفوضى و التعدي على
197 -
2013/03/14
وما السلوك والعنف الذي تعيشه مؤسساتنا التربوية الا نتيجة لذلك
لذا في تقديري يجب ترك الحكم في هذه القضية للعدلة بينما نطالب
باعادة جهاز الأمن الى دوره الحقيقي في المجتمع لتكون عين الدولة حاضرة في كل مكان وهذا يساهم في خلق شعور لدى المواطنين بصورة عامة ان هناك من يراقبه و يردعه على اي سلوك غير لائق.
198 - عمار ـ (alger)
2013/03/14
الإعدام لتهدأ النفوس
199 - عباس
2013/03/14
قبل كل شيء نترحم علىهادين الطفلين ونعزي اهله نتمنى لهم الصبر و السلوان. اما في ما يخص الجريمة ’نطالب من رئيس الجمهورية ان يعيد تفعيل عقوبة الادام خاصة لقاتي الروح والمفسدين من اطارات الدولة مثل شكيب خليل الي ساد فسادا في هياكل الدولة وامثاله من قضاة مرتاشين .ان مثل هؤلاء المفسدين نزعوا ثقة الدولة من المواطن مهما فعلت لهم لان مند الاستقلال لم يعاقب مسؤؤلا واحدا تم معاقبته ما عادا الجنرال بلوصيف والوالي السبق لوهران.
200 - mhamed ـ (algerie)
2013/03/14
الإعدام لتهدأ النفوس
201 - عباس ـ (alger)
2013/03/14
حسب منطق بعض المعلقين أنه مسح الموس في القضاء قبل محاكمة المجرمين إنه منطق الغاب مجتمع عنف في عنف مجتمع رجعي محوم عليه بالتخلف إلى أن تقوم الساعة .
كم من اعتداء و تحرش يقع يوميا أمام أعين المواطنين الرجالة الفحولة إلا أنهم لا يتحركون و كأنه لم يرى شيىء أخي قبل أن تتهم القاضي حاسب نفسك هل أنت مواطن صالح مخلص لوطنك و تدافع على جارك في ماله و عرضه طبعا لا شعارك هات تخطي راسي إذن خلصها اليوم راهي وصلت لدارك و لا ينفعك في كل الحالات قانون الغاب فالرجوع إلى القيم هو الحل
202 -
2013/03/14
بو كان الاختطاف يعني اولاد الطبقة العليا لطبقوا الاعدام لكن عندما يعاني المواطن البسيط يبدا التفلسيف في القانون حقوق الانسان
203 - ام طفلة ـ (بومرداس)
2013/03/14
السلام عليكم
هده ايدي يهودية التي قتلت الطفلين بل مسلسل قتل الاطفال او السم الهاري الدي يدخل من المغرب نريد اعدام امام الملأ
لا اله الا الله محمد رسول الله
204 - امال ـ (عين تموشنت)
2013/03/14
لوكان تفرطوا في الاعدام ماكمش رجالة
انشــــــــــــــــــري
205 - جزائري ـ (48 ولاية)
2013/03/14
لو تفرطوا في الاعدام ماكمش رجالة
206 - جزائري ـ (48 ولاية)
2013/03/14
السلام علليكم لله مااعطا ولله مااخذ انا لله وانا اليه راجعون رحم الله الطفلين البرئين واسكنهم فسيح جنانه واللهم ذويهم الصبر والسلوان والله شئ موسف يتالم منه كل مومون نواسيهم ماساتهم ونطالب بالاعدام الئ هولاء المجرمين بل الاعدام اقل شئ ليكون عبرة للاخرين
207 - arif ـ (hassi messaoud)
2013/03/14
هي جريمة نكرا ويجب اخذ القصاص من الفاعلين يجب تطبيق العدالة
208 - abdelkader ـ (tamenrasset)
2013/03/14
الاعدام لهؤلاء
وجب تنفيد القصاص لتهدء النفوس
209 - نجاة ـ (47)
2013/03/14
بعيدا عن ثورة الدم. ألا يجب أن يترافق حكم الاعدام مع دراسة معمقة لمعرفة الأسباب ؟
210 - ghani ـ (afrique du sud)
2013/03/14
يجب على عائلات الضحايا أن تتنظم في إطار جمعية للمطالبة بالتطبيق الفعلي لحكم الإعدام، و جمع توقيعات(بتسيو) مساندة طلب تطبيق أحكام الإعدام
211 - masquine ـ (algérie)
2013/03/14
Allah yarhamhoum inchaallalah!Qui se rappelle de la jeune étudiante qui a été poignardée à Douéra le 21 Février à 16 heures dans une rue pleine de monde ? Vous savez les experts ont dit que le criminel était schizophrene et qu'il n'est pas responsable de ses actes ,voilà la justice algérienne!!!!!!!!!
212 - Samra ـ (Alger)
2013/03/14
من قال ان لا يوجد قانون الاعدام يوجد فالمحافظ الذي قتل زميله في بشار حكم عليه بالاعدام و هذا الخبر مازال على الشروق اما هؤلاء للمجرمين اللذان قتل الطفلان اتمنى يعذبان اشد عذاب ثم يعدمان يجعلهما يتمنيان الموت المجرمين لماذا هذا الفعل هذه ليس من شيمنا المرارك هم من يسرقون الاطفال
213 - SIDI AMAR ـ (VIVA ALGERIA)
2013/03/14
هذا لأنا تخلينا عن ديننا
لا يعرفون قدر القصاص إلا إذا قتل ابن أحد المسؤولين
حسبنا الله ونعم الوكيل على من أراد بنا البطش أو التنكيل
214 - رفيق ـ (سطيف )
2013/03/14
السلام عليكم و حمة الله . انا في اشك في رواية قتل الطفلين .اباهيم و هارون . رحمة الله عليهم . يا جماعة الجزائر في خطر و هذا واضح للخاص و العام . اما عن حكم الاعام لقاتلي الاطفال في الجزائر فهذا شيء مفروغ نه . فا قسنطيني و لا غيره يغير شرع الله . كما ان ظاهرة قتل الاطفال في الجزائر ظهرت مع ما يسمى بالربيع العربي او الثورات العربية ؟؟؟؟ اعتقد ان اعداءا من اليهود و النصارى تترصد بالشعب الجزئري المسلم و بتواطئ داخي من بعض الخونة . حذاري ايها الشعب و لا تترك الاعداء يوقعونك في الفوضى فهدفهم هو هذا..
215 - tarek ben brahim ـ (constantine)
2013/03/14
salam alikoum ya ikhwani
allah yantakam manhoum moi je partage aussi avec vous cette idée
216 - mohamed ـ (france)
2013/03/14
ana mdakhlatlich rassi bali hakmouhom
217 - amel ـ (setif)
2013/03/14
العيد القادم سيطلق الرئيس عفوه عليهما و سيعودان لفعلتهما . اللاعقاب يشجع الجريمة و هذه المرة اغتصاب و قتل و تقطيع و يعلم الله على من يكون الدور في المرة القادمة .
218 - دحمان ـ (Alger)
2013/03/14
اذ لم تستجب الحكومة لطلبات الشعب باعدام هذين الشخصين ومحاولتها امتصاص غضب الشعب ............. فهي اول شرارات الثورة في الجزائر ......... فنتمنى ان تحيا الجزائر وابناء وبنات الجزائر ............ والشعب يطالب باعدام قاتلي الاطفال
219 - djelal ـ (الجزائر)
2013/03/14
الله يرحمهم ويثبت اهلهم الاعدام للقاتل ولكن
الشريعة تطبق في جميع الحالات باقامة الحد في القتل والسرقة والزنى والقذف والله وليّ التوفيق
220 - abdelwahab ـ (bejaia)
2013/03/14
الله يرحمهم و يصبر اهاليهم هذه الجريمة البشعة يتحملها كل الشعب الذي يسكت عن الحق و المعتمد في حياته على مبدئ "هات تخطي راسي برك" و "دير روحك ما شفتش"......فعلى الشعب الاعتماد على بعضه .................
221 - جزائري-100/100 ـ (الجزائر)
2013/03/14
كلما احس النظام بشيىء يتحرك نحوه اختلق ما يلهيه عنه حتى يتسنى له تكوين جدار سد منيع يحميه ويبقيه بعيدا عن ساحة المعركة هذه الاشياء تدرس الان في الكلييات نحن نفهم وانتم تعلمون اننا نفهم ( الذى يدور الان بقسنطينة ما اخفيى به ومنه كان اعضم )--------لا حولة ولا قوة الا بالله ---ربى يرحمهم ويصبر ذويهم ويكشف حال حكامنا امين امين امين -------------------ز-----------------
222 - titou ـ (tebessa)
2013/03/14
un peuple qui prend comme priorité Barça et messi.et laisse l'essentiel c'est unpeuple drogué.un peuple qui ne defend que les choses matrielle et ignore l'education et les bases spirituelle est un peuple mort
223 - اصداء الحقيقة
2013/03/14
أطلب من الرئيس إجراء إستشارة الشعب حول إعدام قتلةالأبرياء
224 - عبد الكريم ـ (سطيف)
2013/03/14
شوف حقوق الانسان راهي خارج كامل واش راهو صاري، ما شفنا أطلالة حتى مسؤول من الحكومة أو الولاية أو او أو ، الموطن زايد ناقص في هذي البلاد يتفكرو المواطن في الفوط و أيقولك كاين كذا مليون كذا ألف و كذا..... بصح كي تكون مصلحة المواطن و الشعب، ما يعرفوكش، الله يرحمهم و ربي ياخذ العدل فيهم و في هذا المسؤولين،
واش انقول الله يرحمهم و يعطي العائلة انتاعهم الصبر، و الله أكبر
225 - Samir ـ (الجزائر)
2013/03/14
نت ياقسنطيني .....................مافيكش لخير
روح دير حجة وتوب خير لك
الشعب لجزايري مسلم ولن يرضى إلا بالإسلام دينا

رب يجمعكم ويحسبكم عددا ويبعدكم علينا إنه عزيز قدير
226 - رسالة إلى المحامي ـ (المخامي قسنطيني)
2013/03/14
رحمهم الله واسكنهم فسيح جنانهم
227 - رفيق ـ (الطارف)
2013/03/14
الزنا أمام الملأ و أمام اعوان الأمن فلماذت العجب....
228 - عبد الطيف ـ (وهران)
2013/03/14
معجب
0