author-picture

icon-writer ل.طاكبو

سيحدد المكتب الفدرالي الاثنين القادم في الاجتماع الثاني له منذ انتخابه في شهر مارس المنصرم مكان إجراء المقابلة الودية التحضيرية لتصفيات كأس العالم التي سيخوضها المنتخب الوطني أمام منتخب بوركينا فاسو، والتي ستلعب في 5 جوان القادم، حيث سيقوم بالمفاضلة بين ثلاثة ملاعب وهي حملاوي بقسنطينة و19 ماي في عنابة بالإضافة لملعب مصطفى تشاكر بالبليدة الذي تعود الخضر استقبال منافسيهم فيه.

كشف مصدر للشروق أن هذه المباراة على الأغلب ستجرى بإحدى مدينتي الشرق الجزائري في عنابة أو قسنطينة، وذلك بمقترح من رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة، حتى تتاح الفرصة لسكان هذه المنطقة للاحتكاك مع اللاعبين ومشاهدتهم عن قرب، ولسبب ثان هو إحداث توازن جهوي فيما يتعلق بالتظاهرات الكروية الكبرى التي تحتضنتها الجزائر منذ بداية السنة الجديدة، حيث استقبل ملعب تشاكر عدة مباريات رسمية مهمة بالنسبة للمنتخب الأول، كما نظمت مدن الغرب وهران وعين تيموشنت مؤخرا كأس إفريقيا للأمم لأقل من 20 سنة.

 .

المنتخب الوطني يشد الرحال إلى البينين يوم 7   جوان وإلى كيغالي في 14 جوان

ومن جهة أخرى، ضبط المدرب الوطني، وحيد خاليلوزيتش، قبل مغادرته إلى فرنسا، الأحد، جميع الترتيبات التي تتعلق بمعسكر المنتخب الوطني في شهر ماي وكذلك المباراتين الرسميتين الحاسمتين اللتين تنتظران الخضر في تصفيات مونديال البرازيل خلال النصف الأول من جوان، حيث سيشرع زملاء سفيان فغولي في التحضيرات بداية من 22 ماي القادم في تربص يمتد  إلى غاية 17 جوان بعد مواجهة منتخب رواندا أي في معسكر لأكثر من ثلاثة أسابيع.

في حين سيغادر المنتخب الأول إلى العاصمة كوتونو في 7 جوان على متن طائرة خاصة ستقلع من مطار هواري بومدين الدولي يومين قبل موعد مباراة البينين المرتقبة في 9 جوان، وسيعود أشبال خاليلوزيتش في نفس الليلة، أي بعد نهاية المباراة مباشرة إلى الجزائر. هذا وسيستفيد اللاعبون من يومين من الراحة قبل أن يعودوا مجددا لأجواء التدريبات في 12 جوان، ثم يشدون الرحال مجددا إلى جنوب القارة السمراء بالضبط إلى العاصمة كيغالي في 14 جوان لمواجهة منتخب رواندا في الجولة الخامسة لتصفيات المونديال المحددة في 16 جوان من نفس الشهر.

  • mail
  • print
  • share