• "أم. بي. سي" تكسر لأول مرة قاعدة برنامجها وتختار 27 متسابقا لمرحلة البث المباشر
author-picture

icon-writer رابح / ع

خلافا للموسم السابق الذي وصل فيه عشرون طالبا (ة) إلى مرحلة البرايمات الحيّة، كسّرت قناة "أم. بي. سي" القاعدة خلال الموسم الثاني من برنامج "آراب أيدول"، باختيارها 27 متسابقا لمرحلة البث المباشر. وهكذا سيتسابق 27 مترشحا اعتبارا من سهرة الجمعة القادم، على لقب "صوت الأيدول" بعد تحديات ومنافسات قوية غربلت فيها لجنة التحكيم أفضل الأصوات.

 

تأكيدا للخبر الحصري الذي انفردت به "الشروق" قبل أيام، حول بلوغ المتسابق الجزائري سعد نزار، نهائيات "آراب أيدول" استقرت لجنة تحكيم البرنامج المتكونة من راغب علامة وأحلام ونانسي عجرم وحسن الشافعي، ليلة أول أمس، على سعد ليكون ضمن الطلبة الـ27 الذين سيتنافسون على لقب "الأيدول"، وذلك بعد إقصاء الجزائريين: عبد الله الكورد ومحمد الخامس في مرحلتي ما يعرف بـ"التحدي الأول" و"التحدي الثاني"، وبعد الاستقرار أيضا على 95 مشتركا تم اختيارهم من أصل 15 ألف متسابق، تقلّص بعدها عددهم إلى61 مشتركا ثم 46 مشتركا وصولا إلى الـ27 الذين سيتسابقون خلال النهائيات. 

وكان الكورد قد أقصي أولا بسبب الوعكة الصحية التي مرّ بها، لينتقل كل من محمد الخامس وسعد نزار إلى مرحلة "التحدي الثاني"، حيث تم تقسيم المترشحين إلى 11 فرقة تم امتحانها في أداء أغاني أشهر الأفلام. فأدى محمد الخامس - ممثل ولاية وادي سوف- امتحانه ضمن الفريق الذي أدى أغنية "جانا الهوى" لعبد الحليم حافظ من فيلم "أبي فوق الشجرة"، بينما امتحن سعد نزار - ممثل ولاية أم البواقي-  ضمن الفريق الذي أدى إحدى أغاني الفيلم اللبناني "نزل السرور" التي حملت عنوان "أنا اللي عليك مشتاق  ". 

بعدها جاءت مرحلة "الأغنية الحاسمة" التي اختار أعضاء لجنة التحكيم على ضوئها الأصوات الـ 27 التي وصلت إلى مرحلة البرايمات المباشرة، فأقصي محمد الخامس بعدما أدى أغنية "غريبة الناس" للفنان وائل جسار، في مقابل انتقال سعد نزار، إلى النهائي بعد أدائه أغنية "على بابي واقف قمرين" لملحم بركات.

المُفارقة أن الإعلان عن وصول سعد نزار، إلى نهائيات "الأيدول" جاء بعد حملة قادها أحد خريجي "ألحان وشباب" في "فايس بوك" شكّك وطعن من خلالها في الخبر الذي انفردت به "الشروق"، لتأتي حلقة أول أمس، من "آراب آيدول" وتؤكد بالصوت والصورة ما انفردنا به. حيث سيتابع الجمهور صعود أول جزائري إلى ركح البرنامج الأقوى والأضخم في مجال اكتشاف الأصوات والمواهب الغنائية.