أقسام خاصة قضايا المجتمع
قراءات (20665)  تعليقات (20)

تورط فيها آباء في حق أطفال فضلوا الرسم على الكلام

رسومات الأطفال تفضح أبشع قضايا زنا المحارم في المحاكم

إلهام بوثلجي
صورة: (الشروق)

محامون: الخبرة النفسية ضرورة في قضايا الاعتداء على البراءة

مع التزايد المستمر لجرائم الاعتداءات الجنسية على الأطفال في الجزائر مؤخرا، يظهر الدور الرئيسي للمختص النفسي في كشف أغلب هذه الجرائم، التي ترتكب في حق الطفولة، أين تبرز هذه الحقائق البشعة في رسومات الأطفال الذين يعتدى عليهم جنسيا، حيث يتحرجون من البوح بما جرى لهم في كثير من الأحيان بسبب الضغوطات الممارسة عليهم من قبل المعتدين عليهم، أو لأن من اعتدى عليهم هو قريب من العائلة، فتراهم يخافون كشف هذه الحقيقة البشعة، والتي تظهر في رسوماتهم على شكل إيحاءات وأشكال توحي بالاعتداء الجنسي عليهم.

تكشف جلسات المحاكم السرية في قضايا الاعتداءات ضد الأطفال أن اكتشاف هذه الجرائم كان في أغلب الأحيان بمحض الصدفة وعن طريق الأخصائي النفساني، وهذا ما حدث في قضية عالجتها محكمة الجنايات بالعاصمة، حيث تم اكتشاف المأساة التي تعرض لها شقيقان، بنت في السابعة وولد في التاسعة من عمره، على يد والدهما الذي تحول إلى وحش بشري يمارس حيوانيته وشهوانيته القذرة على ابنيه دون علم والدتهما، التي لم تشك يوما في سلوك زوجها، إلى أن استدعتها مديرة المدرسة التي يدرس فيها ابنها وأخبرتها عن تغير سلوكه وتدهور مستواه الدراسي بشكل ملفت للانتباه، لتقترح عليها عرضه على طبيب نفسي، وهناك اكتشفت الأم الفاجعة، حيث أخبرها الطبيب بأن ابنها تعرض للاعتداء وأغلب الظن أن من اعتدى عليه جنسيا هو والده، حسب تفسير الرسومات التي رسمها ابنها والتي كشف فيها بكل عفوية ما يدور في لاشعوره وما يخبئه من صدمة لم يستطع البوح بها بعد ما هدده والده بقتله إن أخبر أي شخص آخر. 

وبعد ما تحدثت إليه والدته، كشف لها عن السر، واكتملت صدمتها لما عرفت أن ابنتها الصغرى لم تسلم أيضا من تصرفات وطيش والدها، الذي كان يرغمها على ممارسة المحظور معه. 

الأم رفعت دعوى قضائية ضد زوجها تتهمه بالاعتداء على ولديها بعد ما انفصلت عنه، وتم عرض الطفلين مجددا على المختص النفسي، وتطابقت رسومات الأخ مع شقيقته، والتي تعرضت للاعتداء الجنسي من قبل والدها.

والمشكل في هذه القضية أن المحكمة الجنائية لم تأخذ بعين الاعتبار أدلة الطبيب النفسي ولا التقرير الذي حرره بخصوص رسومات الطفلين، والتي تظهر تفاصيل الاعتداء الجنسي ضدهما.

.

الاستعانة بالطبيب النفسي لتفسير تعبيرات الأطفال

وفي الموضوع، يرى المحامي والأستاذ بكلية الحقوق ببن عكنون، إبراهيم بهلولي، بأنه يجب إعادة النظر في طريقة معالجة مثل هذه القضايا المتعلقة بالاعتداءات على الأطفال، خاصة إذا كانت في الوسط العائلي، حيث يجب الاعتماد على خبرة المختصين النفسانيين في مثل هذه القضايا المتعلقة بالاعتداءات الجنسية ضد الأطفال، باعتبار أن هذه الجرائم لها آثار نفسية وخيمة على شخصية الطفل.

وأكد الأستاذ بهلولي على أن القانون الجزائري لا توجد فيه نصوص صريحة تلزم القاضي الاستعانة بالطبيب النفساني، معتبرا أنه في القضايا الخاصة بالاعتداءات الجنسية غالبا ما يتم الاستعانة بخبير بعد الحكم لتقييم الضرر المادي وقيمته، فيما يتم إغفال وإهمال الضرر النفسي، وغالبا ما تكون الخبرة صادرة عن الطبيب الشرعي، ولذا فإن الحكم في مثل هذه القضايا يبنى فقط على الأدلة المادية وخبرة الطبيب الشرعي، الذي قد لا يتوصل إلى إثبات الفعل، وهذا ما حصل، يقول المحامي، في قضية الاعتداء الجنسي التي تعرض لها طفلان على يد والدهما، حيث برأته المحكمة الجنائية، رغم تقديم رسومات الطفلين وتقرير الطبيب النفسي الذي أثبت تعرضهما للاعتداء الجنسي.

وفي السياق ذاته، أكد المحامي بهلولي على أن المحاكم مازالت الى حد الآن لا تعترف بالطب النفسي، وتحكم فقط على الملف والأدلة المادية، خاصة وأن أغلب الجزائريين لا يفرقون بين الطبيب النفسي وطبيب الأمراض العقلية، ولديهم عقدة من الطبيب النفساني.

.

الرسومات.. تعبير بريء عن المكبوتات

هذا، واعتبرت الأخصائية النفسانية، بوقاسي وردة، في حديثها لـ"الشروق"، أن الطفل الصغير من طبيعته عجزه عن التعبير عن الصدمة التي حدثت له، خاصة إذا تعلق الأمر باعتداء جنسي من قبل قريب له أو أي شخص آخر من محيطه، لذا فالطفل الصغير يعبر عن طريق الرسومات التي يرسمها عن اللاشعور وعن ما جرى له بطريقة إسقاطية، وهنا يتفطن الطبيب النفسي من خلال قراءته لمعاني الرسومات لما حصل للطفل ويخبر والديه للتحقق من الأمر والتحرك.

وأضافت الأستاذة بوقاسي بأن الطفل ضحية الاعتداء الجنسي لما يكون تحت وقع الصدمة، فلا يمكنه الكلام والبوح بذلك، وأفضل طريقة يعبر فيها الطفل عن نفسه تكمن في منحه ورقة وقلما ليرسم كل ما لا يستطيع أن يقوله صراحة، ومن أهم الرموز التي تدل على وجود صدمة لدى الطفل نجد استخدامه اللون الأحمر بكثرة، وكذا رسومات تحاكي الاعتداء الجنسي، أي أن الطفل يعيد مشهد الاعتداء عن طريق رسمه، ولذا فاختبار الرسومات - تقول المختصة النفسانية - هو من أهم الاختبارات التي يمكن من خلالها اكتشاف الاعتداءات الجنسية ضد الأطفال، والطبيب النفسي بتحليله لتلك الرسومات يستطيع معرفة نوع الصدمة التي تعرض لها الطفل وشدتها، خاصة أن الأطفال لا يمكنهم التعبير عما يحدث لهم مثل الراشدين أو الدفاع عن أنفسهم ووسيلتهم الوحيدة هي البكاء أو الرسم.

وفي سياق متصل، أعابت المختصة النفسية بوقاسي على القانون الجزائري الذي لا يستعين بالمختصين النفسانيين في مثل هذه القضايا المتعلقة بالاعتداءات الجنسية على الأطفال، أين يصاب هؤلاء بالصدمة النفسية ولا يستطيع تشخيص حالتهم إلا المختص النفسي الذي بإمكانه أن يساعد العدالة لتطبيق القانون، خاصة أن الاعتداءات الجنسية أنواع، فمنها الاعتداء اللفظي والملامسات التي لا يمكن إثباتها عن طريق الطب الشرعي، أو الصور الخليعة وصولا إلى الاعتداء الجنسي الكامل والبالغ الضرر.

وأضافت محدثتنا بأن رسومات الأطفال تعتبر تشخيصية وعلاجية، حيث بإمكان الطفل أن يخرج جميع المكبوتات ولديه مساحة للتعبير عن كل ما حصل له وما يشكل له عقدا نفسية، ومن خلال رسم العائلة -تقول المختصة النفسانية- نستطيع اكتشاف العلاقة المتوترة مع الأب مثلا، وهذا عندما لا يرسم الطفل والده في الصورة أو يصوره بشكل عملاق وكبير أو على شكل وحش أو يرسمه بطريقة مشوهة وغيرها من التعبيرات التي تكشف معاناة هذا الطفل في عائلته.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (20)


الله يستر وقت صعيب رانا فيه علامة الساعة



يا جامعة الي بقينا هاك سكتين غادي يكثر الفساد بزاف لزم حنا الشعب نشوف حل ما نستنوش الدولة تعطينا قنون


الحل الواحيد هو:

الرجل يلبس قميص وربي لحية وبنات يلبس حجاب الشرعي لزم حنا نطبق الشريعة بدون حزب إسلامي

والي بغيتو نفتح صفحي في فيس بوك علي قميص ولحية وحجاب الشرعي

الشرط الثاني من رجل يخطب بنت هي تشرط عليه اللحية وهو يشرط عليها حجاب الشرعي وتشوف بلدنا كفاش تسقم

جزائري مقيم في إسبانيا
1 - جزائري مقيم في إسبان ـ (إسبانيا)
2013/04/30
يا شروق إني و الله لا أنكر وقوع مثل هذه الجرائم البشعة ولكن يا شروق اتق الله و لا تنشري مثل هذه الأخبار حتى لا يتساهل الناس فيه من باب اذا عمت خفت و اعلموا ان الله يقول : "إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون"
و من جانب آخر نطالب القضاء الجزائري تسليط أقصى العقوبات على هذه الوحوش البشرية و في الأخير نسأل الله تبارك و تعالى السلامة لأطفال الجزائر
اللهم سلم...........
اللهم سلم..........
اللهم سلم.........
2 - محمد العاصمي ـ (الجزائر العظيمة)
2013/04/30
ceux ne sont pas des humains
c'est des malade qu'il faut punir
3 - algerien ـ (alger)
2013/04/30
rebii yeserna wyahfedna lwekta li lhakna liih mab9ach laman mab9ach hada kamel do3f limen rebii yeester
4 - nouha ـ (alger)
2013/05/01
rebii yessterna
5 - nouha ـ (الجزائر العاصمة)
2013/05/01
نسأل الله العفو والعافية
6 - noor ـ (الجزائر)
2013/05/01
انشغال الاولياء في الماديات و ابتعادهم عن تربية اولادهم و الحفاض عليهم ضنا منهم ان بالمال يحمون ابنااهم من مخاطر الحيات لا والف لا يجب تربيتهم و تحصينهم بالعلم و الدين و المعرفة لكي لا يعتدون و لا يعتدي عليهم
7 - احمد ـ (ادرار)
2013/05/01
دائما تكون خيانة الرجل اعظم من خيانة المراة حسبي الله ونعم الوكيل في كل اب حطم اسرة بكاملها نفسيا الله لايتربحكم رجالة آخر زمن
8 - مرايا
2013/05/01
تذكرت يوما دخلت لمتحف في العاصمة الفرنسية من باب التعرف على ماذا يدور بالمتحف فقال لي صديق ادخل انت وسنلتقي بعد ذلك دخلت وجدت اناس ينظرون للوحات وكانهم يقرؤن كتبا ومررت بمجموعة من اللوحات محاولا اكتشاف سر ماينظرون لكنني فشلت لانني بعد مروري على قرابة 160 لوحة رجعت لنفس المكان فوجدت شيخ ياباني رفقة العجوز زوجته مازال يتامل في اللوحة التي وجدته عندها عند دخولي المتحف اي قرابة الساعة كاملة وهو امام لوحة واحدة هل عندنا مسؤول له القدرة على زيارة معرض بدل التفرج على لقاء في كرة القدم
9 - محمد ـ (بسكرة)
2013/05/01
je propose dès maintenant quant on rajoute les rencontres des psychologues avec tous les élèves du primaire . comme ça on dévoile rapidement ce que souffrent nos enfants.
10 - chaabane ـ (belgique)
2013/05/01
يا حافظ ياساتر .....نزرععوا الهندي ونبغيو الثمار تكون فراز .....أنا ياخوتي نحشم نمشي مع أمي في الشارع من كثرة العري و الكلام الهابط ماشي نتاع لولاد ............ ياو بناااااااااااات.....شيءمؤسف للغاية هذه هي الحضارة والتقدم ياخو ..............الدياثة أكرمكم الله عمت ..........
لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااازم التوبة والرجوع الى الدين قولا وفعلا وليس لحية وقميصا فقط
11 - زهير ـ (الجزائر المسلمة)
2013/05/01
internet, c la principale cause
12 - mehdi ـ (algerie)
2013/05/01
السجون كيما الشارع اللى يعملوه فى السجون يعملوه البرا

الحل هو حل واحد فقط تطبيق الشريعة

لما يقتل الزانى اللى يفكر حتى مجرد التفكير فى الفاحشة

يمر امام عينوا صورة المرجوم فلن يتورع على فعلته اما وان يسجد اربع او حتى عشرة سنين سيعود لفعلته
13 - ام سيف ـ (خنشلة)
2013/05/01
الى المعلق رقم 1 اذا كانت اللحية و القميص سبب عفة الرجل و طهارته اذن اسال اخوانك الارهابيين لماذا كانو يغتصبون النساء و يخطفون الفتيات الى الجبال .العفة فى القلب و الحياء و حسن الخلق و التربية الصحيحة تكون من منبت الانسان و ليس من المحلات التجارية
14 - eljazairia
2013/05/01
الحل مراهش في القميص ولحية وحجاب شرعي الحل هو نقو انفسنا وعقولنا من الخبث يما رجال لبسين قميص وقلبهم معمر بالخبث والحقد ويما نساء لبسين حجاب وما خفى اعظم حتى المسحين ميسمحوش بمثل هذه الامور فما بالك نحن المسلمين الالتزام الالتزام بتعليم ديننا الحنيف وبسنة نبينا صل الله عليه وسلم
15 - بنت الجزائر ـ (ارض الله واسعة)
2013/05/01
يا جزائري مقيم في اسبانيا و هل بارتداء الحجاب او بترك اللحية تنتهي المشاكل فكم من امراة متحجبة تقوم بما لا يرضي الله و كذلك بالنسنة لبعض الملتحين.
و لكن الحل يكمن في التربية السليمة و التوعية الجيدة

اللهم استرنا

امييييييييييييييييين
16 - بنت الجزائر ـ (canada)
2013/05/01
المشكل يا اخي المقيم باسبانيا ليس قي اللحية و الحجاب بل يكون في التقوى و الحفاظ على مكارم الاخلاق فعندما تغيب فسد المجتمع والله يهدينا ويهدي جميع المسلمين و السلام عليكم
17 - الجزائرية ـ (ميلة)
2013/05/01

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(33 مشاركة) شارك برأيك

2014-07-21

● كيف تتصور نهاية العدوان الصهيوني على غزة؟

فشل "المبادرة" المصرية لوقف العدوان بتحييد المقاومة والقضاء عليها بنزع سلاحها، وعجز إسرائيل في النيل من المقاومة، وتكبدها لخسائر كبيرة لا تريد أن تكشف عنها...

شارك

آخر المشاركات

اتصور ان تدخل مصر بمبادرة مظمونها هدنة مؤقتة للمفاوضات التي سوف تكون ممثلة بحكومة محمود عباس طبعا ودالك لدفن دلال الهزيمة التي منيت بها اسرائيل فالعدو لا يعترف بها ولا يمكنه محاراة مثل هده الحروب ويتحنب الحروب الطويلة الاحل شكرا رحال الامة

بواسطة: slimane 2014/07/23 - 01:52
استفتاءات
هل المبادرة المصرية كما يشاع:
أدخل الرقم الظاهر في الصورة