"أبو سنّ" لتدريب الخضر!

date 2016/10/13 views 1885 comments 7

..أخي جمال هذه المرة، أظنك جانبت الحقيقة ولم توفق فيها، فقولك "تستورد أجنبيا يتكلم بلغة لا يفهمها"، "وقد لا يحدث إلا عندنا"، فهذا عار من الصحة.. المدرب كان على رأس المنتخب الغاني الذي يتكلم لاعبوه الأنجليزية وكان نفس المترجم معه، وقد حقق معهم نتائج باهرة في كأس أفريقيا وكأس العالم.. يا أخي جمال في كرة القدم لا يحتاج المدرب لكتابة مقال فلسفي أو موضوع إنشائي لكي يوصل خطته للاعبين، فكم مدرب يتقن لغتنا ويفهم عقليتنا حصل له ما حصل لراييفاتس، وكم مرة تمرد لاعبونا في ثمانينات القرن الماضي على المدرب.

..أي مدرب تراه يهدد ويتوعد الخصوم ويعد بالأفضل، فهذا مدرب يغطي على النقائص التي يراها هو حتى لا يراها الآخرون، وهذا بالضبط ما فعله راييفاتس فقد كان يبيع الأوهام هنا وهناك ويوزع الأحلام حتى يغطي على عيوبه، لأنه مقطوع اللسان، بالإضافة إلى انه مقطوع طولا وعرضا، لأنه بطال منذ 5 سنوات.. لقد وقع الفأس على الرأس وأعطينا حياتو فرصة ذهبية لممارسة طقوسه وشعوذته علينا في أدغال افريقيا.

..لا يمكن الحكم على مدرب من خلال مباراة واحدة لم ينهزم فيها الفريق الوطني، ونتيجة التعادل كانت منطقية جدا، اللاعبون لم يكونوا في المستوى المعهود وفشلوا في الحفاظ على تفوقهم لفترة طويلة وهذا حفز الخصم على الضغط والسيطرة.. لا نحب الظلم واعتقد أن اللاعبين وبعض المسيرين ظلموا المدرب من دولة صديقة والمسؤولية تقع على اللاعبين وعليهم أن يثبتوا ذلك في الميدان ونحن لا نشك أبدا في إمكانياتهم.

..يا أخي هذا المدرب درب منتخب غانا ووصل معهم إلى ربع نهائي المونديال بدون أن يتكلم لغتهم لا هم يفهمون اللغة الصربية، وكذلك لما لعب محترفونا في بلدان تتكلم البرتغالية والكرواتية والروسية وغيرها، كيف كانوا يلعبون مع مدربين لا يتكلمون لغتهم، والفرق الأوروبية كلها مشكلة من خليط من الأجناس لا أحد يتكلم لغة الآخر.. عمل المدرب قد لا يحتاج إلى لغة مادام الطاقم الفني يكون همزة وصل عمل المدرب، الأساس هو وضع الخطط ومتابعة حالة اللاعبين البدنية.

...هذه بعض تعليقات القراء على "راييفاتس وأبو السن"، والحال أنها تحليلات تستحق الاحترام والتقدير، ولذلك لا أجد ما أبرّر وأرد به، سوى العودة إلى قصة "أبو سنّ" التي مازالت مستمرة، مع "كريستينا" رغم اختلاف اللغة، والتفاهم بالإشارة فقط، بينما رحل راييفاتس "مطرودا" أو "مستقيلا" بتهمة عدم قدرته على التفاهم لغويا مع لاعبين، الظاهر أنهم لن يتفاهموا مع أحد!

  • print