إيمانويل ماكرون يركب موجة تمجيد الإستعمار

مرشح للرئاسة الفرنسية: صدّرنا الحضارة للجزائر

date 2016/11/23 views 19005 comments 123
author-picture

icon-writer عبد الرزاق.ب

صحافي بموقع الشروق أونلاين، متابع للشؤون السياسية والوطنية

أدعى إيمانويل ماكرون، وزير الاقتصاد الفرنسي السابق ومرشح انتخابات الرئاسة القادمة، أن استعمار بلاده للجزائر جلب لها الحضارة.

وقال ماكرون في حوار مع مجلة "لوبوان" الفرنسية، بشان نظرته لتاريخ بلاده "في الجزائر كان هناك تعذيب، ولكن أيضا ظهور دولة وثروات وطبقات متوسطة، هذه حقيقة الاستعمار لقد كانت هناك عناصر للتحضر وأخرى للوحشية".

وشغل ماكرون منصب وزير الاقتصاد الفرنسي في حكومة مانويل فالس، قبل أن يستقيل لخوض انتخابات الرئاسة المقررة في أفريل القادم، بعد إظهار استطلاعات للرأي  تزايد شعبيته ليؤسس حزبا سياسيا جديدا بعد انسحابه من الحزب الاشتراكي.

وجاءت تصريحات هذا السياسي الفرنسي الشاب، تجسيدا لقانون 23 فيفري 2005 المشهور والذي مجد الاستعمار الفرنسي للجزائر .

وتعد هذه الخرجة من ماكرون، بمثابة خطاب آخر لتمجيد الفترة الاستعمارية لدى مرشحي الرئاسة الفرنسية، الذين خلت خطاباتهم ووعودهم الانتخابية من أي نية للاعتذار عن جرائم الاستعمار .

ويعد فرانسوا فيون المرشح الأبرز لليمين، من أهم المدافعين عن إيجابيات المرحلة الإستعمارية، حيث قال في عدة تصريحات أن الإستعمار أسس لمشاركة الثقافة الفرنسية مع شعوب أخرى في إفريقيا وآسيا وأمريكا الشمالية.

  • print