تصدير 5 أطنان من بالبرتقال نحو دبي

حمضيات الطارف في السّوق الخليجية

date 2016/12/01 views 10380 comments 27
author-picture

icon-writer ق.و

بدأت شعبة الحمضيات على مستوى ولاية الطارف، تسترجع مكانتها السابقة التي مكنتها من احتلال المراتب الأولى وطنيا، بعد إهمال كبير طالها لأسباب مختلفة.

حيث عادت هذه الزراعة من الباب الواسع إذ من المنتظر حسب مدير المصالح الفلاحية ياسين كورد خلال ندوة صحفية حول القطاع عقدها أمس الخميس، تصدير كمرحلة أولى أكثر من 5 طن من الحمضيات، وتحديدا فاكهة اليوسفي أو الماندرين من نوع الكليمونتين من دون لب، إلى مدينة دبي الإماراتية من طرف مستثمر في الشعبة، انطلاقا من بلدية عصفور بولاية الطارف، على أن تعمم التجربة على السوق الخليجية قاطبة ككل، والتي أبدت حسب نفس المصدر رغبتها في استيراد الحمضيات بمختلف أنواعها من ولاية الطارف، خاصة بعد إطلاع مسؤولي دبي على منتوجات الولاية التي تشتهر بجودتها، لاسيما البرتقال بأنواعه.

وحسب رئيس الغرفة الفلاحية ساسي لعبادلية السابق لولاية الطارف، فإن الطارف، لاسيما الجهة الغربية منها تنتج أجود أنواع الحمضيات التي مكنتها ولسنوات من احتلال المراتب الأولى وطنيا وعالميا، حيث تحصلت ولاية الطارف كما قال، في عهد الرئيس الشاذلي بن جديد على ميدالية ذهبية في الجودة، خاصة وأن المنتوجات كانت تصدر إلى أوروبا، وتمنى محدثنا أن يعود مركز التخزين والتحويل بكاف مراد ببلدية البسباس إلى سابق عهده بعد إهمال طاله. 

وحسب رئيسة مصلحة حماية النباتات، فإن مساحة الحمضيات على مستوى الولاية تتربع على مساحة الـ 2000 هكتار، وينتظر أن يتم توسيعها مستقبلا.

وللاشارة، فإن شعبة البقوليات بدورها ستعود إلى سابق عهدها، حيث سيتم إنتاج العدس على مساحة تصل الـ 40 هكتارا في كل من بوحجار والشافية والبسباس والذرعان.

  • print