نتج من الروتين والضغوط المهنية

الاحتراق النفسي.. داء العصر في أماكن العمل

date 2017/03/10 views 2575 comments 5
author-picture

icon-writer زهيرة مجراب

تختلف الضغوطات التي يجابهها الموظفون باختلاف المؤسسات وطبيعة العمل وجنسهم لذا تتفاوت درجات الإصابة بالاحتراق النفسي الوظيفي من مهنة لأخرى، فعند الإصابة به يفقد الموظف الرغبة في العمل ويتآكل التزامه ويتلاشى ويتدنى مردوده وإنتاجيته، ويكون السبب غالبا مكوثه في نفس الوظيفة ونفس المنصب لمدة طويلة تتجاوز 7 سنوات دون السعي لتطويره أو تغييره وهو ما يلاحظ بكثرة في الإدارات العمومية.

تقول المختصة النفسانية وردة بوقاسي،  الاحتراق النفسي الوظيفي أو الإرهاق الوظيفي هو اضطراب نفسي يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات جسدية فبتكرر الأعراض يصبح مرضا عضويا، وكشفت المختصة إمكانية إصابة العديد من الموظفين به، منهم الذين يختارون وظائف غير مناسبة لهم كما يقال عن ظهر قلب، أو عندما يجد الفرد إمكانياته محدودة أمام متطلبات العمل أي الموظفين  الذين يرون العمل تهديدا وليس لديهم إمكانيات لمواجهة ضغوط العمل، التنافر القيمي أي ما يحمله الأشخاص من قيم وعكس ما يحمله رب العمل، فعندما تكون الوظيفة غير مناسبة أي البعد عن الأهداف التخصص والتطلعات، واستطردت المختصة "تلعب الأجواء الغير المريحة للموظف عندما يكون الروتين المسبب للملل وانتشار الفوضى، خصوصا عندما تسود الأقاويل والأكاذيب، الإشاعات،  انتهاك أعراض الغير، والإيذاء النفسي للموظف من خلال الكلام الجارح، خصوصا المكايد أو عدم إيجاد توازن بين وضع وقت مخصص للعمل والأسرة والترويح عن النفس، هنا يصبح كل وقت الموظف وباقي المجالات غير مستثمر"، ويلعب اختلال التوازن دورا كبيرا في الإصابة بالاحتراق النفسي الوظيفي، ناهيك عن بعض الموظفين الذين يحاولون إرضاء الجميع وبكل الطرق حتى على حساب راحتهم النفسية والذين لديهم تقدير للذات منخفض ولا يستطيعون الرفض.

وعددت المختصة بوقاسي مجموعة من الأعراض كالشعور بالإحباط والغضب، السرعة في الانفعالات السلبية، الشعور بالتعب، ألم في الرأس أو الظهر أو باقي الجسم، حالة من السأم والنفور بمجرد الدخول إلى العمل، وللتخلص من الإجهاد الوظيفي ترى المختصة ضرورة القيام بجلسات الوعي الذاتي، وهي تمارين يقوم بها الموظف حتى داخل مكتبه، وتعتمد على التنفس والربط بين الجسم والجانب الروحي، تصحيح التشوهات المعرفية والأفكار الخاطئة، تنظيم جلسات لعب الأدوار تعليم الموظفين، تأكيد الذات - قول لا- كيفية عمل طلب.

  • print