مقتل شرطي فلسطيني خلال ملاحقة مطلوبين في الضفة

date 2017/03/20 views 1211 comments 2
author-picture

icon-writer وكالات - الشروق أونلاين

قتل شرطي فلسطيني، الاثنين، في تبادل لإطلاق النار مع مسلحين فلسطينيين مطلوبين للسلطة الفلسطينية تم توقيف واحد منهم في مخيم بلاطة للاجئين قرب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).

وأعلن محافظ مدينة نابلس والمتحدث باسم الأجهزة الأمنية عدنان ضميري، أن المساعد حسن علي الحاج قتل بينما أصيب رجل أمن فلسطيني آخر برصاص المطلوبين.

وقال ضميري، أن "المدعو أحمد أبو حمادة الملقب بـ'الزعبور' قد أصيب برصاص قوات الأمن جراء قيامه بإطلاق النار على أفراد قوة أمنية في نابلس، بعد أن قامت القوات بمحاصرته ودعوته لتسليم نفسه، إلا أنه رفض وبدأ بإطلاق النار، ما أدى إلى إصابة المساعد حسن بجروح خطيرة استشهد على إثرها".

وبحسب الضميري، فإن أبو حمادة هو "المطلوب رقم واحد لقوى الأمن الفلسطينية في قضايا قتل جنائية، ومسائل مرتبطة بالسلاح وتجارته، وبإطلاق النار لأكثر من مرة على قوات الأمن الفلسطيني".

وتشهد الضفة الغربية من حين لآخر مواجهات بين تيارات متناحرة داخل حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وخصوصاً في المخيمات حيث لا تدخل الشرطة الفلسطينية إلا نادراً.

وشهد مخيم بلاطة تصاعداً في أعمال العنف في الأشهر الأخيرة عندما حاولت قوات الأمن الفلسطينية القيام بسلسلة مداهمات للقبض على أشخاص تشتبه بأنهم مجرمون داخل المخيم ما أدى إلى اشتباكات مسلحة.

ويقول محللون، أن عباس يعتبر المخيم قاعدة دعم لخصمه السياسي محمد دحلان الذي يعيش حالياً في منفاه الاختياري في الإمارات.

ومخيم بلاطة حيث يعيش نحو 30 ألف شخص على مساحة 25 هكتار، هو أكبر مخيم للاجئين في الضفة الغربية المحتلة ولعب دوراً في الانتفاضات الفلسطينية السابقة ضد الاحتلال الإسرائيلي.

  • print