الطرفان متمسكان بالتحكيم الدولي والتسوية ليست قبل 2020

قبضة حديدية تشتد بين سوناطراك وسايبام والحل الودي مستبعد

date 2017/04/17 views 8788 comments 10
author-picture

icon-writer حسان حويشة

صحافي بجريدة الشروق اليومي، متابع للشؤون الإقتصادية والوطنية

اشتدت القبضة الحديدية بين الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك والشركة الايطالية سايبام، بخصوص 4 قضايا للتحكيم الدولي، والتي ستمتد بينهما إلى غاية بداية 2020، حيث يطالب الطرف الجزائري بتعويضات بلغت 2.6 مليار أورو، في حين تقول الشركة الايطالية بان سوناطراك وجب عليها دفع 1.7 مليار أورو.

وورد في تقرير الحصيلة المالية السنوية لعام 2016 لشركة سايبام الذي تحوز الشروق على نسخة منه بأن الشركة الايطالية متمسكة بقضايا التحكيم الأربعة التي رفعتها ضد الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك بالغرفة الدولية للتجارة بباريس (ICC)، وهي مشاريع معنية بالتحقيقات القضائية فيما عرف برشوة الـ 200 مليون دولار.
ويتعلق الأمر بالتحكيم الدولي في مشروع الحقل الغازي منزل لجمت شرق بحاسي مسعود ومشروع "أل.بي.جي" بحاسي مسعود أيضا ومشروع "أل.زاد.2" ومشروع الغاز الطبيعي المسال بأرزيو، حيث تطالب سايبام بمبلغ يقدر بقرابة 1.7 مليون أورو، لقاء فواتير غير مدفوعة وتغير الأسعار وقيمة صرف الدينار
ووفق ذات التقرير فان جلسات الفصل الأولى في هذه النزاعات ستكون لمشروع منزل لجمت شرق بحاسي مسعود في 15 و16 جوان المقبل، على أن يكون الإعلان عن قرار  الغرفة نهاية ديسمبر من السنة الجارية.
وأما مشروع "أل.بي.جي" حاسي مسعود فمن المنتظر أيضا أن تفرج غرفة باريس عن قرارها بشأنه نهاية 2017، أما مشروع "أل.زاد.د" فلن يكون الفصل فيه قبل ديسمبر 2018 بحسب مال ورد في ذات الوثيقة.
وسيتأخر بالمقابل الفصل في مشروع "جي.أن.أل.3 زاد بأرزيو إلى نهاية ديسمبر 2019 بحسب الوثيقة نفسها بعد عقد أولى جلسات الفصل في نهاية سنة 2018.
ومن خلال تقرير الحصيلة المالية تبين أن الشركة الوطنية للمحروقات لم تتراجع عن أي طلب من بين أربع طلبات لتعويض الرشاوى التي دفعتها سايبام عبر مؤسسة فريد بجاوي المعروفة باسم بيرل بارتنرز.
وتبلغ القيمة المطلوبة للتعويض من سوناطراك لقاء الرشاوى المحتملة ما قيمته 181 مليون أورو، موزعة بـ 61 مليون أورو عن مشروع منزل لجمت شرق، و34.5 مليون أورو عن مشروع "أل.بي.جي" حاسي مسعود، و8.5 مليون أورو عن مشروع "أل.زاد.2"، و77.37 مليون وارو عن مشروع "جي.أن.أل.3 زاد" بأرزيو.
وجددت غرفة باريس قبول طلب سوناطراك تعويضها بـ 34.5 مليون أورو عن التي تساوي قيمة الرشاوى المحتملة لمشروع "أل.بي.جي" حاسي مسعود التي دفعت عبر مؤسسة فريد بجاوي، وفق ذات الوثيقة، وهذا بسبب دفع الشركة الجزائرية لطلبها بشكل متأخر، بينما لم يشر إلى بقية الطلبيات المتعلقة بالمشاريع الثلاثة الأخرى.

  • print