بسبب أخطاء ارتكبت لدى احتساب المعدلات

ناجحون تحولوا إلى "راسبين" في "البيام"!

date 2017/06/29 views 25519 comments 11
author-picture

icon-writer نشيدة قوادري

صحافية بالقسم الوطني في جريدة الشروق، مهتمة بالشؤون التربوية

أدت الأخطاء التي سجلت في كشوف نقاط مترشحين، إلى تحويل ناجحين في شهادة التعليم المتوسط إلى "راسبين"، الأمر الذي دفع بالأولياء إلى الاحتجاج والمطالبة بتصحيحها في أقرب الآجال، لإنصاف أبنائهم، حيث سارعت مديريات التربية إلى اتخاذ إجراءات مستعجلة بإعطاء أوامر بالتحقيق في القضية.

تفاجأ عديد من التلاميذ الذين اجتازوا اختبارات امتحان شهادة التعليم المتوسط، بالمعدلات التي تحصلوا عليها، التي لا تعبر عن مستواهم الدراسي، حيث راودتهم شكوك، الأمر الذي دفع بهم إلى إعادة احتساب معدلاتهم، ليكتشفوا أن تلك الأخطاء التي وقعت على مستوى مراكز التجميع الولائية، جراء سقوط علامات التربية البدنية، والتربية التشكيلية والموسيقية، التي حولتهم من ناجحين إلى "راسبين"، بحيث حصل أحد المترشحين على معدل 9.95 ليجد نفسه راسبا، وبعد إعادة احتسابه العلامات المتحصل عليها، تفاجأ بنفسه ناجحا بمعدل 10.43، كما احتفل مترشح آخر متأخرا بنجاحه بعد حصوله على معدل 11 من 20، بعدما كان راسبا لدى الإعلان عن النتائج من قبل الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بمعدل 9 من 20. كما تحولت ناجحة بتقدير جيد بعد حصولها على المعدل 16 من 20، إلى ناجحة بتقدير "ممتاز"، بعد إعادة احتسابها للعلامات التي تحصلت عليها، بافتكاكها معدل 17.35 من 20. 

وقالت مصادر مطلعة لـ"الشروق"، إن المعنيين مطالبون بالتقدم على مستوى الفروع الجهوية للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، لتقديم طعون، على أن تقوم المصالح المختصة بالتحقيق في القضية، وعلى إثر النتائج يتم استدراك الأخطاء بإدراج علامات المواد التي سقطت وإعادة احتساب المعدلات.

  • print