المواطنون يطالبون الجهات الأمنية بالتحرك الفوري

سقي المحاصيل بمياه الصرف ينذر بكارثة صحية في البليدة

date 2017/07/17 views 2746 comments 2
author-picture

icon-writer سفيان.ع

دعا مواطنون من ولاية البليدة الجهات الأمنية إلى فتح تحقيق مستعجل في الخروقات التي يرتكبها عدد من الفلاحين، من خلال سقي مزروعاتهم بالمياه القذرة.

 حيث تلقت "الشروق" شكاوى متطابقة من قبل مواطنين حول قيام أحد الأشخاص بري محصول البطيخ الأحمر والخضر بالمياه المستعملة من واد يمر بمنطقة حي ديوش، حيث تصب فيه قنوات الصرف الصحي، وهو ما خلق مخاوف في أوساطهم حال تسويق هذا المنتج الذي قد يسبب تداعيات صحية خطيرة للمستهلك. 

من جهتهم، أفاد مواطنون من حي صحرواي الواقع ببلدية الأربعاء شرق ولاية البليدة بأن أحد أصحاب البساتين يقوم بسقي أشجار فاكهة الخوخ اعتمادا على المياه القذرة، حيث ضبط في ساعة متأخرة متلبسا بملء صهريج للمياه من إحدى قنوات الصرف الصحي ومن ثم توجيهها لسقي بستانه من دون أن تتحرك الجهات المختصة. وأبدى مواطنون في معرض حديثهم للشروق توجسهم من استهلاك محاصيل ارتوت بمياه الصرف مع ما في ذلك من مخاطر على الصحة العامة واحتمال الإصابة بأمراض وأوبئة متنقلة عن طريق المياه كالتيفوئيد والكوليرا داعين الجهات الأمنية إلى الضرب بيد من حديد.

للإشارة، فإن البليدة تعد من بين عشر ولايات شهدت في السنوات الفارطة خروقات وتجاوزات، من قبل فلاحين يعتمدون على المياه المستعملة في سقي مزارعهم. حيث تم وقف نشاط إحدى أكبر المستثمرات الفلاحية، التي تختص في إنتاج فاكهة البطيخ الأحمر بموزاية غرب ولاية البليدة، كانت تقوم بتسميم المواطنين من خلال ري محاصيلها بمياه الصرف.

  • print