الإثنين 28 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 10 صفر 1442 هـ آخر تحديث 22:50
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين

أعطى رئيس الجمهورية أوامره بمراجعة اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي، بما يضمن المصالح التجارية للجزائر، والتي تضررت كثيرا من هذا الاتفاق الذي انقضى من عمره أزيد من خمس عشرة سنة.

وجاء بيان رئاسة الجمهورية الذي توج اجتماع مجلس الوزراء “وجه رئيس الجمهورية تعليمة لوزير التجارة من أجل الشروع في تقييم الاتفاقيات التجارية متعددة الأطراف، الجهوية والثنائية، لاسيما اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي”.

ووفق ما حمله البيان، فإن رئيس الجمهورية يرى أن الاتفاق “يجب أن يكون محل عناية خاصة تسمح بترقية مصالحنا من أجل علاقات متوازنة”، وهو تصور يعكس حقيقة الاختلال الحاصل على مستوى العلاقات بين الجزائر والاتحاد الأوروبي.

ويجزم الخبراء الاقتصاديون على أن اتفاق الشراكة كبّد الاقتصاد الوطني، خسائر بالمليارات من اليوروهات، بسبب فشل المفاوض الجزائري في ضبط الإجراءات الجمركية والجبائية، بالكيفية التي تساعد على حماية المصالح الجزائرية، ودعوا إلى مراجعة عاجلة لهذا الاتفاق.

ويقدر بعض الخبراء وعلى رأسهم، الخبير الاقتصادي عبد المالك سراي، خسائر الاقتصاد الوطني منذ بداية إبرام اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي بنحو 10 ملايير دولار، وهو مبرر يعتبر كافيا لمراجعة هذا الاتفاق، الذي يتضمن مواد تجيز للطرف المتضرر الدعوة إلى إعادة النظر في الاتفاق.

أما من الرسميين، فقد سبق لوزير التجارة الحالي كمال رزيق، الدعوة إلى إعادة النظر في هذه الاتفاقية، وبرر موقفه هذا بتضرر مصلحة الجزائر، علما أن حكومات الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، كانت قد اعترفت بهذه الحقيقة وتحدثت عن مراجعة الاتفاق، غير أنها لم تتمكن من إنجاز ما وعدت به.

ويبدو أن الرئيس تبون قد اقتنع بعدم جدوى الارتماء في أحضان الاتحاد الأوروبي تجاريا، الذي أبان عن أنانية في اتفاق الشراكة مع الجزائر، مستغلا سذاجة المفاوض الجزائري، في وقت كانت البلاد خارجة لتوها من أزمة اقتصادية وأمنية، أضعفت موقعها التفاوضي، ولذلك قرر إعادة النظر في السياسة التجارية للبلاد وذلك انطلاقا من تقييم أكثر من سنة من الاتفاق قيد النقد.

وفي هذا الصدد، كلف الرئيس تبون، وزير التجارة بالشروع في استئناف التجارة الحدودية في مناطق الجنوب مع تشديد الإجراءات الأمنية والرقابية، وذلك بالتعاون مع مصالح وزارة الدفاع الوطني، إلى جانب دراسة إمكانية تجسيد استثمارات مباشرة لمؤسسة “نفطال” المختصة في تسويق الوقود والبنزين والغاز في دولتي مالي والنيجر، بالتشاور مع سلطات البلدين، وهو توجه من شأنه أن يساهم في تقليص ظاهرة تهريب الوقود عبر الحدود.

كما دعا رئيس الجمهورية الحكومة إلى الاستعداد لتجسيد مشروع المنطقة القارية الأفريقية للتبادل الحر، وهي المنطقة التي يمكن فيها للمنتجات الجزائرية أن تنافس غيرها هناك، مع الاستفادة في هذا المجال من دروس الانضمام إلى المنطقة العربية للتبادل الحر، التي كانت تواجهها عراقيل غير بريئة من قبل بعض الأسماء المتابعة حاليا في قضايا الفساد.

وكان سفير الجزائر ببلجيكا وممثلها لدى الاتحاد الأوروبي، عمار بلاني، قد انتقد غياب التوازن في اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي، ودافع عن بعض الإجراءات التي انتهجتها الجزائر في مواجهة هذا الاختلال.

الإتحاد الأوروبي الجزائر عبد المالك سراي

مقالات ذات صلة

600

13 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد☪Mohamed

    وتريد الجزائر “إعادة تقييم” اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي فيما ستدخل منطقة التجارة الحرة حيز التنفيذ في بداية سبتمبر.
    والفتنا إعادة ذفثر الشروط وهذا راجع لإنعدام الكفئات طرف الجزائري اليوم نفس شيء مراجعة اتفاق الشراكة .
    ممكن أوروبا تفكر بي عزل الجزائر وخلاص .

  • راكم طولتو بزاف

    الجزائر لم تستفد شيئ من شراكتها مع اوروبا خاصة فرنسا الحقودة غير السرقة ونهب الثروات
    بوتفليقة عطالهم وتنازلهم عن كلش بدون مقابل خاصة فرنسا حتى الماء وعطاوهولها ورغم ذلك مارضاوش عليهم وتلقى الفرنسي والاوروبي يتعامل معاهم ومع كل الجزائريين بتكبر شوف برك كيفاش يتعاملوا مع الجزائريين في بلدانهم ماشي حاملينهم
    وشوف مثلا الاوروبيين كيفاش يتعاملوا مع السعوديين والخليجيين بكل احترام
    انا لوكان جيت رئيس نبعد على اوروبا خاصة فرنسا لجيعانة
    وندير شراكة مع امريكا اقتصادية وثقافية ونخلي المواطن ياكل الهمبرغر ويركب الهامر ..بلادنا كبيرة وغنية وشعب شويا وثرواتها تكفينا حنا وامريكا وباقي الاقزام يروحو يلعبو

  • haron

    الحل الوحيد هو إتحاد مغاربي المنتوجات التي تستوردونها من أوروبا وخاصتا الفلاحية موجودة بكثرة في المغرب وبأثمنة رخيصة والعكس صحيح بنسبة للمغرب قلتها لكم من قبل بدون إتحاد المغرب والجزائر لا تتنتضرو إقتلاع اقتصادي ومن يضن العكس فعلم انه لم يرى المدرسة في حياته والسلام

  • SoloDZ

    اذا اراد الاتحاد الاوروبي ان تستهلك منتوجاته في الجزائر عليه ان يصنعها في الجزائر بالشراكة مع جزائريين يوجد كل شيء الاموال الضامنة القوانين المنضمة اليد العاملة المؤهلة مواد اولية ذات جودة عالية .. الخ لماذا ونأخذ مثال بسيط شكولاطة نيتولا تنتج في اسبانيا وفرنسا وايطاليا والمانيا وبولونيا واليونان وبلغاريا طبعا لانه اتحاد اوروبي في ما بينهم لكن هذا ينطبق على الشراكة المتوسطية بين الاتحاد الاوروبي الجزائر لان ضخ ملايير الدولارات مقابل سلع استهلاكية هذا ربح في اتجاه واحد وليست شراكة لذا فإذا ارادوا ان يسوقوا منتوجاتهم في الجزائر عليهم ان ينتجوها في الجزائر للاستهلاك المحلي وتصديرها للجوار وللقارة

  • Alo Borto

    فشل المفاوض الجزائري مستغلا سذاجة المفاوض الجزائري،….فشل ثم فشل…
    …سنوات خداعات، يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق، ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة”.. قيل: وما الرويبضة؟ قال: “الرجل التافه يتكلم في أمر العامة
    جميل أنكم تقولون الحقيقة حان الوقت لتوظيف الأذكياء وطرد الأغبياء إن عدد الفقاقير في الازديااااد

  • ديار الغربة المرة

    الذين أمضوا على هذه الشراكة مجرمين و كلهم في السجون أو هربوا إلى أوروبا و يتمتعون بالحرية المطلقة
    و لهذا فلتعلم أوروبا بأن إتفاقية مع مجرمين تصبح باطلة حبا من حب و كره من مره

  • نمام

    لقد سبق في 2016
    أن أصدر مجلس الشراكة الاروبي الجزائري وثيقة تقيميية تتضمن ضرورة دفع الشراكة بين الطرفين للاحسن وثبت السنة الموالية ان عراقيل و ظروف اقتصادية و سياسية ظهرت اليوم لابد من بذل الجهود من الجزائر و اروبا لتجاوز العوائق التي حالت دون تسريعه و نموه ومنذ عشر سنوات كما يقول الدارسون الجزائريون لم تحقق هذه الشراكة لمساعدتنا للخروج من التبعية للنفط و الغاز وتوسيع الاستثمار خارج هذا الاطار وبقت الطاقة هم اروبا ونحن سوقا لمنتوجاتها وهنا المراجعة ضرورة للتشخيص العوائق التي عرقلت التنفيذ وان الوباء قد ارخى سدوله وربما ستكون نظرة اخرى للاقتصاد و التعاون و اهل العلم ادرى و المسايرة ضرورة

  • عمر

    عصابة من العملاء كانت تبرم الاتفاقيات وتبيع في مصالح البلاد باسم الجزائر والمسؤولون الكبار ساكتون عما يحدث ولم نسمع أحدا منهم ندد بما يجري

  • جزائر العجائب

    إصرار رسمي جزائري على مراجعة اتفاق الشراكة… كلمة الاصرار ممكنة قبل الوصول الى طاولة المفاوضات أما حين تتقابل الأوجه فتلك قضية أخرى

  • سيف الحجاج

    اذا اردنا النجاح والازدهار فعلى ااجزائر التوجه الى الصين وبعدها روسيا وممكن الترك … عندها سوف تشاهدون الاوروبي الغدار كيف ياتي للتفاوض وهو مطأطأ الراس ….

  • حر في زمن العبيد

    اعادة فتح المساجد بدون جمعة لا فائدة منه

  • قبائيلي قح

    haron

    لا اتحاد مغاربي ولا اتحاد البطاطه ، الجزائر فقط ، يا الله سيروا في حالكم

  • مشاشي

    الجزائري يرى من الجزائر الفاشلة والعاجزة على جميع الأصعدة عملاق اقتصادي يمكنه الوقوف الند للند للاتحاد الأروبي . أمر عجيب لشعب يناقض نفسه بنفسه فمن جهة الكل يعترف أن البلاد متخلفة .فاشلة .عاجزة . تعتمد اعتمادا كليا على برميل النفط. تعيش أزمة اقتصادية وسياسية واجتماعية . يهرب منها أبنائها بالمئات يوميا …………… ومن جهة يطالبها بالوقوف الند للند لألمانيا وفرنسا وايطاليا ………… الخ

close
close