-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
ورشات ومصانع معطلة ومتعاملون يستعينون بالرسكلة

ارتفاع أسعار البلاستيك بـ300 بالمائة وانفراج مرتقب

بلقاسم حوام
  • 2726
  • 0
ارتفاع أسعار البلاستيك بـ300 بالمائة وانفراج مرتقب
أرشيف

شهدت أسعار البلاستيك في الجزائر ارتفاعا قياسيا تجاوز 300 بالمائة، حيث انتقل من 170 دج للكلغ إلى 520 دج، حسب ما أكده متعاملون اقتصاديون لـ”الشروق”.

وكشف هؤلاء أن العديد من المصانع والورشات المتخصصة في إنتاج المواد البلاستيكية متوقفة عن الإنتاج منذ أشهر بسبب انعدام المواد الأولية، وهذا ما ساهم في ارتفاع الأسعار.

وحتى البلاستيك المدور، حسب ذات المصادر، والذي باتت تعتمد عليه اليوم العديد من المؤسسات، ارتفع من 100 دج للكلغ إلى 250 دج، حيث لا يغطي الإنتاج الوطني في هذا المجال إلا 30 بالمائة من احتياجات السوق، وهو ما ساهم في ارتفاع أسعار البلاستيك المستورد لثلاثة أضعاف.

وفي هذا الإطار، أكدت مصادر من اللجنة الوطنية للتجارة الخارجية لـ”الشروق” أن العديد من المتعاملين في مجال استيراد البلاستيك تحصلوا على الرخص مؤخرا، وسيباشرون إدخال هذه المادة إلى الأسواق خلال مرحلة تتراوح ما بين 30 و45 يوما، وهو ما يبشر بانفراج الأزمة ويساهم في عودة الأسعار إلى استقرارها.

وأضافت مصادرنا أن العديد من المؤسسات رفعت أسعار المواد الاستهلاكية التي تستعمل فيها مادة البلاستيك بسبب ارتفاع أسعار هذه المادة التي تستوردها الجزائر بكميات كبيرة، حيث بلغت قيمة الاستيراد قبل جائحة كورونا 02 مليار دولار من البلاستيك الخام، وهو ما مثل حينها 95 بالمائة من الحاجيات الوطنية. وصُنفت الجزائر أكبر مستورد لهذه المادة في إفريقيا والشرق الأوسط، “وسعيا للتخفيف من استيراد هذه المادة، شجعت الحكومة الشركات الناشطة في مجال الرسكلة والتكرير، والتي باتت مصدر تمويل للعديد من المؤسسات وساهمت في رفع الإنتاج الوطني لهذه المادة في حدود 30 بالمائة”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!