-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

اغتيال 3 جزائريين في قصف مغربي.. مسؤول صحراوي يكشف السبب

الشروق أونلاين
  • 143579
  • 4
اغتيال 3 جزائريين في قصف مغربي.. مسؤول صحراوي يكشف السبب
ح.م
عناصر من بعثة المينورسو بمكان الحادث

‎أكد مستشار الرئيس الصحراوي، مصطفى البشير السيد، الثلاثاء، إن حادثة اغتيال 3 جزائريين في قصف مغربي، إلى جانب استهداف عدة صحراويين في المناطق المحررة تعكس سعارا لنظام المخزن ضد المدنيين بعد القصف المتواصل ضد قواعده العسكرية خلال الجدار العازل.

وقال البشير لوكالة الأنباء الجزائرية، أن المغرب بات يعوض فشله وعجزه عن مواجهة عمليات القصف التي يشنها الجيش الصحراوي ضد قواعده العسكرية خلف الجدار الرملي الفاصل، باستهداف المدنيين و حرق الارض المحررة وإبادة الحياة فيها.

وأضاف  أن تصعيد الإحتلال المغربي الذي بات يستهدف المواطنين الصحراويين العزل أو الوافدين على الأراضي الصحراوية المحررة او الجزائريين التجار الذين يتخذونها محطة للعبور إلى القطر الموريتاني او الموريتانيين المنقبين عن الذهب والتجار، بمختلف الاسلحة منها الطائرات المسيرة الاسرائيلية، يأتي أياما قبل زيارة مورد السلاح والإرهاب الصهيوني بيني جانتس، الى المغرب لتعزيز أواصل التطبيع.

وحسب المسؤول الصحراوي، فإن هذا السعار التوسعي ضد الحياة في التراب المحررة والهوس بما يسميه المحتل بـ “خطوط وقوافل امداد جيش التحرير الشعبي الصحراوي” يعكس حالة الارتباك والذعر الذي انتابت القوات الغازية بعد حصيلة سنة من الفشل الذريع بسبب الخسائر المادية والبشرية والمعنوية والاخلاقية التي مني بها في هذه الحرب الاستنزافية.

وشدد مصطفى البشير على أن هذا السعار المغربي الى جانب التصريحات الاخيرة التي ادلى بها القادة العسكريون الصحراويون تنبئ بدخول الحرب مرحلة جديدة على كل المستويات و الابعاد.

تحقيق ميداني يحدد مكان الحادث

كشف المكتب الصحراوي لتنسيق أعمال الألغام، عن معطيات جديدة حول حادثة اغتيال 3 جزائريين في قصف مغربي، استهدف شاحنتين بالأراضي الصحراوية، مؤكدا زيف ادعاءات المخزن وإعلامه حول وجود حقل ألغام  بالمنطقة أو أنها منظقة عسكرية.

بيان
‎ بناء على طلب توضيحات من جهات مختلفة حول قصف الشاحنتين الجزائريتين بتاريخ 1 نوفمبر 2021 والتي راح ضحيتها ثلاثة شهداء جزائريين، وإدعاء علاقة ذلك بالألغام، يؤكد المكتب الصحراوي لتنسيق الأعمال المتعلقة بالألغام ما يلي:
‎إضافة الى الأدلة المادية الميدانية، وتحاليل في علم المقذوفات والطريق الذي تمت فيه الجريمة ووضعية الشاحنتين الى آخر ذلك من القرائن والحجج فإننا نؤكد:

أولا: أن المكان المذكور لا يوجد ضمن المناطق مؤكدة الخطورة [CHA] ولا هي بمنطقة مشبوهة [SHA] ولا حتى بمنطقة رمادية، أي التي قد تقع بين منطقتين مشبوهتين أو خطرة كما يصطلح عليها تقنيا.

‎ثانيا: أقرب نقطة خطرة للمكان تقع على 10 كلم ولا هي بألغام، بل أنها مقذوف لم ينفجر بعد وقد وضعت حوله إشارات تدل على الخطر ثالثا: تاريخيا أقرب حادث ألغام سجل يبعد عن النقطة المذكورة بأكثر من 50 كلم.

رابعا: هذه المعلومات نفسها نتقاسمها مع كل الشركاء الدوليين والمحليين.

‎خامسا: المكان نفسه يقع داخل التراب الصحراوي وفي الحيز الجغرافي لمنطقة بئر لحلو ويقع على بعد حوالي ‎ 14 كلم من البلدية المذكورة.

‎ سادسا: المكان نفسه يقع على بعد حوالي 50 كلم من أقرب نقطة من الجدار وبحوالي 36 كلم من الحدود الموريتانية.

‎سابعا وأخيرا: لا يمكن للمكتب الجزم بنوع الطائرة المسيرة ولكنه في المقابل يؤكد أن نفس الذخائر التي استعملت في القصف المذكور قد استخدمت في مناطق مختلفة منذ بداية الحرب الأخيرة.

اغتيال 3 جزائريين في قصف مغربي.. تحقيق ميداني يكشف الحقيقة

ويوم 8 نوفمبر 2021، كشف تحقيق مصور نشره شاب صحراوي بمكان اغتيال 3 جزائريين في قصف مغربي، المغالطات والأكاذيب التي روج لها النظام المغربي وإعلامه لتبرير الجريمة.

ونشر الشاب الصحراوي رشيد زين الدين مشاهد من عين المكان تظهر بوضوح حمولة الشاحنتين بعد ادعاء المخزن أنها أسلحة، كما تظهر المنطقة أنها طريق دولية وليس منطقة عسكرية أو حقل ألغام كما تم الترويج له، فضلا عن بعده بأكثر من 120 كلم عن الجدار العازل.

وزير الداخلية: ما حدث عمل إجرامي جبان

والأحد 8 نوفمبر 2021، قال وزير الداخلية، كمال بلجود معلقا على اغتيال 3 جزائريين في قصف مغربي  أن ما قام به المخزن عمل إجرامي وجبان.

وقال بلجود، الاثنين، في ندوة صحفية على هامش افتتاح الدورة الأولى الثنائية الحدودية الجزائرية الموريتانية أن الجزائر تعمل على تأمين كل المنطقة الحدودية.

الأمم المتحدة تفضح المخزن وإعلامه (فيديو)

والجمعة،أكدت منظمة الأمم المتحدة، أن اغتيال 3 جزائريين من قبل المغرب باستخدام سلاح فتاك متطور وقع في الأراضي الصحراوية بالقرب من بير لحلو، مفندة بذلك الأكاذيب التي تداولتها وسائل الإعلام المغربية بشأن مكان الاعتداء لطمس مسؤولية المغرب في هذه الجريمة.

وصرح مساعد الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق خلال لقاء صحفي قائلا “يمكننا الآن التأكيد أن موقع (القصف) يوجد في الجزء الشرقي من الصحراء الغربية بالقرب من بئر لحلو”.

وأضاف ردا على سؤال متحيز من صحفي حاول عن قصد زرع اللبس بشأن مكان قصف الرعايا الجزائريين الثلاثة، “لاحظت بعثة (المينورسو) شاحنتين بترقيم جزائري متوقفتين الواحدة موازية للأخرى لحقت بهما أضرار مادية جسيمة وتعرضتا للتفحم”.

وحسب مساعد الناطق باسم الأمين العام الأممي، فإن هذه المعاينة أكدتها دورية لبعثة المينورسو تم ارسالها الى موقع الهجوم في 3 نوفمبر أي بعد 24 ساعة من إبلاغها.

وقد كشفت التفاصيل التي قدمتها الأمم المتحدة حقيقة وسائل الإعلام المغربية التي حاولت عبثا طمس مسؤولية المغرب في هذا الهجوم الدنيء على مدنيين، من خلال ادعائها بأن سائقي الشاحنات الجزائريين الثلاثة كانوا في المنطقة العازلة منزوعة السلاح خاضعة لمراقبة الأمم المتحدة والتي تقسم الصحراء الغربية.

وأوضح السفير الصحراوي بالجزائر عبد القادر طالب عمر لوأج أن هذه أكاذيب وقحة باعتبار أن منطقة بئر لحلو تقع على بعد 70 كم من الجدار الرملي الذي أقامه المغرب والذي تبدأ منه المنطقة العازلة.

وقد وقع قصف سائقي الشاحنات الجزائريين تحديدا في بنتيلي جنوب الأراضي الصحراوية المحررة لئر لحلو وأبعد من المنطقة العازلة ومن جدار العار المغربي.

وحسب الدبلوماسي الصحراوي، فإن الاتفاق العسكري رقم واحد المبرم بين المينورسو وجبهة البوليساريو في ديسمبر 1997 من جهة، وبين المينورسو والمغرب في يناير 1998 من جهة أخرى، أقام منطقة عازلة على طول 5 كم شرق الجدار حيث يحظر أي وجود أو نشاط عسكري بالإضافة إلى المناطق المحظورة على طول 25 كم شرق الجدار و30 غربه والتي تخضع أيضا لعدة قيود تتعلق أساسا بالأنشطة وتعزيز الهياكل العسكرية.

وأكدت وزارة الشؤون الخارجية والجالية بالخارج، يوم الخميس، أن الاغتيال الجبان لثلاث رعايا جزائريين من قبل قوات الاحتلال المغربية وقع في الأراضي الصحراوية المحررة.

وأوضحت أن “استعمال دولة الاحتلال لسلاح متطور فتاك لعرقلة التنقل الحر لمركبات تجارية في فضاء إقليمي ليس له فيه أي حق، يشكل عملا للهروب إلى الأمام حامل لأخطار وشيكة على الأمن والاستقرار في الصحراء الغربية وفي المنطقة قاطبة”.

وفي إطار متابعة الأبعاد الدولية لهذا الاغتيال الجبان، وجه وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، مراسلات لكل من منظمة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية و منظمة التعاون الإسلامي.

مينورسو تقدم تقريرا مفصلا للأمم المتحدة

وكشف فرحان حق، إن بعثة مينروسو قدمت للهيئة الدولية تقريرا مفصلا عن عملية اغتيال الجزائريين الثلاث في قصف مغربي.

وأضاف حق في تصريح لوسائل الإعلام أن البعثة الأممية قدمت استنتاجات عن العملية الغادرة، وأكد أن أضرار كبيرة لحقت بالشاحنتين الجزائريتين على الطريق الدولي تندوف ازويرات.

لعمامرة يراسل عدة منظمات دولية حول الجريمة

راسل وزير الخارجية رمطان لعمامرة الأمين العام للأمم المتحدة وعدة منظمات دولية وإقليمية بشأن جريمة اغتيال 3 جزائريين في قصف مغربي كما تم استقبال عدة سفراء برزارة الخارجية.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية إن لعمامرة أخطر المنظمات الدولية حول خطورة العمل الإرهابي المغربي.

كما راسل لعمامرة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لعمامرة ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط والآمين العام لمنظمة التعاون الاسلامي يوسف العثيمين.

وأكد لعمامرة إن المغرب استعمل أسلحة قاتلة متطورة لعرقلة حركة المركبات التجارية وقام بفعلته في إقليم لا حق له فيه.

وشدد على أن هذا الفعل يحمل مخاطر وشيكة على الأمن والاستقرار في المنطقة.

وحسب وزير الخارجية فالجزائر قادرة على حماية مواطنيها وممتلكاتهم في جميع الظروف.

المجلس الدستوري يدين الجريمة

أدان المجلس الدستوري، الخميس بـ”أقوى العبارات”، اغتيال 3 جزائريين في قصف مغربي على محور ورقلة نواكشوط في أول نوفمبر الجاري.

وقال المجلس الدستوري في بيان صادر عن رئيسه كمال فنيش، من العاصمة التنزانية دار السلام، حيث يشارك في الحوار القضائي الخامس المنظم من قبل المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، أدان هذا الأخير “بأقوى العبارات الاغتيال الجبان الذي راح ضحيته ثلاثة مواطنين جزائريين أبرياء ومسالمين يوم الفاتح من نوفمبر الجاري، في وقت كان فيه الشعب الجزائري يحتفل في فرح وطمأنينة بالذكرى الـ67 لاندلاع ثورة أول نوفمبر المجيدة”.

وأضاف البيان “وفي هذه الظروف العصيبة، وعلى غرار جميع المؤسسات الجزائرية وكل الأمة فإن أعضاء المجلس الدستوري يقاسمون الأسر المكلومة ألمها ويتقدمون إليها بأصدق تعازيهم، كما ينحنون بخشوع أمام ذكرى ضحايا هذا القصف الذي تعرضوا له وهم يمارسون نشاطهم التجاري على محور ورقلة نواكشوط”.

وأشار البيان في نفس الوقت إلى أن رئيس المجلس الدستوري “أكد أن العديد من الوفود المشاركة في الحوار القضائي الخامس المنظم من قبل المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب استنكرت هذا العمل الإجرامي”.

 المجلس الوطني لحقوق الإنسان يندد بحادث اغتيال 3 جزائريين في قصف مغربي 

أدان المجلس الوطني لحقوق الإنسان بشدة اغتيال 3 جزائريين في قصف مغربي على المحور الرابط بين ورقلة ونواكشوط الموريتانية.

وقال المجلس في بيان له، الخميس، أنه يدين بقوة الجهة التي خططت ونفذت ببرودة دم وسبق الإصرار والترصد هذه الجريمة النكراء.

وقال المجلس إن هذا العمل الجبان يمثل اعتداء صارخا وخطيرا على حقوق الإنسان وحريته، بعد حرمان الضحايا من حقهم في الحياة، مضيفا أن هذا التصرف غير المبرر قانونيا ولا أخلاقيا ولا دينيا لا يكون إلا من تدبير جهة حاقدة، لا يوجد مكان لحقوق الانسان في سياستها الداخلية والخارجية.

وثمن المجلس في بيانه موقف الدولة في عدم ترك هذه الجريمة تمر دون عقاب وهو موقف قال المجلس أنه يتماشى مع متطلبات القانون الدولي التي تفرض عدم الإفلات من العقاب لكل دولة أو جماعة أقدمت على مثل هذه التصرفات.

اغتيال 3 جزائريين في قصف مغربي.. هذا ما قالته عائلات الضحايا (فيديو)

وعبرت عائلات الجزائريين الثلاث المغتالين في قصف مغربي، عن صدمتها للحادث الذي أودى بحياة ثلاثة أرباب أسر يعملون على إعالة عائلاتهم عبر خط النقل بين ورقلة ونواكشوط الموريتانية.

وعقب الحادث قال والد الشهيد بومدين أحميدة، في تصريح للشروق أن ابنه يعمل منذ فترة طويلة عبر هذا الخط ويملك سجلا تجاريا ووثائق قانونية، مضيفا أن الحادث أخذ منه ابنه الوحيد الذي كان يعيل زوجتين و9 أطفال ولا يملك حتى سكن.

من جهته دعا شقيق الشهيد إبراهيم عرباوي رئيس الجمهورية بأخذ حق أبناء الجزائر الذين ذهبوا غدرا في قصف مغربي.

وقال شقيق الراحل أن أخاه كان يعمل بصفة عادية ومعتاد على التنقل عبر خط ورقلة نواكشوط في اطار  عمل تجاري بحت ويجهل سب استهدافهم بتلك الطريقة الوحشية.

وأضاف شقيق الراحل ابراهيم عرباوي أن شقيقه ومن كانوا معه تركوا أطفالا أيتاما وكان همهم الوحيد إعالة عائلاتهم.

والأربعاء، أعلنت رئاسة الجمهورية، استشهاد ثلاثة رعايا جزائريين في “قصف همجي” لشاحناتهم أثناء تنقلهم على المحور الرابط بين نواكشوط – ورقلة، وأكدت الرئاسة أن عدة عناصر تشير إلى ضلوع قوات الاحتلال المغربية بالصحراء الغربية في “ارتكاب هذا الاغتيال الجبان بواسطة سلاح متطور”.

والضحايا هم أحميدة بومدين من مواليد 1973 متزوج وأب لـ 9 أبناء يعمل في مجال النقل وينحدر من بلدية عين ماضي بولاية الاغواط، ابراهيم عرباوي من مواليد 1987 وينحدر من افلو بولاية الأغواط، أشطم أحمد من مواليد 1986 ينحدر من ولاية ورقلة.

اغتيال 3 جزائريين في قصف مغربي..أحزاب سياسية ترد

أدانت أحزاب سياسية، الأربعاء، بشدة العمل العدواني الذي اقترفه نظام المخزن، والذي راح ضحيته 3 جزائريين، في قصف مغربي على الطريق بين ورقلة ونواكشوط.

حركة البناء الوطني: هذه الجريمة الشنيعة عمل يائس للنظام المغربي

أدنت حركة البناء الوطني، الاربعاء، بشدة العمل العدواني الجبان البغيض والحقير الذي اقترفه بكل أسف نظام الجار ، المغرب، و الذي طال 03 جزائريين، رحمهم الله، أثناء تنقلهم على الطريق الحدودية الجزائرية الموريتانية.

وجاء في بيان أصدرته الحركة “إن هذه الجريمة الشنيعة عمل يائس للنظام المغربي، البائس، و نحمله المسؤولية كاملة عن نتائجها و عواقبها الوخيمة”.

وتابع بيان الحركة “إن هذا الفعل الشنيع، الذي طال مدنيين جزائريين أبرياء، تجاوز خطير لنظام المخزن لكل الأعراف و قيم، ومبادئ علاقات حسن الجوار والإخوة بين الشعبين ، ويكون بذلك قد ألغى كل تحفّظ التزمت به الجزائر، إلى اليوم، تجاه التهديدات المغربية”.

وقال عبد القادر بن قرينة “إن ارتكاب هذه الجريمة النكراء ستعزز، حتما، تصميم شعب المليون و نصف شهيد، في دعم حقوق الشعب الصحراوي الشقيق ومساندته في رفضه لأخر احتلال في إفريقيا الحرية ، وتفرض على السلطات الجزائرية اتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها حماية أبنائنا وسيادتنا و إجراء تحقيق دقيق لمعرفة الملابسات.”

وشدد “تضاف هذه الممارسات إلى سلسلة العدوان الذي يأتينا يوميا من نظام المخزن الوظيفي الذي يسعى بالدفع بالمنطقة للدخول في المجهول وليدرك جيدا بان الدولة الجزائرية واحدة موحدة شعبا ومؤسسات ولا يختبر صبرنا وحلمنا ، وليكن رحيما بعرشه ونظامه ولا يدخل بلده في فوضى بتصرفات صبيانية و بكل الم ومرارة عدوانية مآلاتها حتما لا تحمد عقباها”.

جبهة القوى الاشتراكية: قصف مدنيين عزل هو انتقال كيدي إلى أعلى مستويات الاستفزاز

أدانت جبهة القوى الاشتراكية بشدة الإعتداء السافر و الجبان الذي راح ضحيته رعايا جزائريون إثر قصف شاحناتهم على الطريق الذي اعتادوا ارتياده والرابط بين موريتانيا و الجزائر للقيام بمبادلات تجارية.

وتعتبر جبهة القوى الاشتراكية هذا العمل العدائي البالغ الخطورة مغامرة و انتقالا كيديا إلى أعلى مستويات الاستفزاز  و التي تحمل في طياتها ملمحا عسكريا يتحمل وحده الطرف أو الأطراف التي تقف وراءه كل العواقب التي تنجر عنه.

إن قصف مدنيين عزل، في هذا الظرف بالذات تفسيره الوحيد هو وجود نية مبيتة للدفع بالأمور  إلى التعفن و الدفع بالمنطقة المغاربية إلى مستقبل مجهول.

نجدد تحذيرنا من أن افتراش البساط الأحمر لمناولي مشاريع الفوضى والدمار داخل المنطقة المغاربية هو خيانة لمناضلي القضية المغاربية الذين جمعهم النضال ضد الاحتلال، نفسه ذاك الفكر الاستعماري يحاول اليوم الانبعاث بأشكال جديدة و مسميات أخرى.

إن هذا التحول المتسارع في التعاطي مع القضايا المغاربية الخالصة  لا مسوغ منطقي و لا أخلاقي له، و من شأنه أن يحول الحلم المغاربي إلى كابوس مخيف تكون تداعياته وخيمة على كامل شعوب المنطقة.

إن المنطقة في ظل التحديات و التهديدات أحوج ما تكون إلى الهدوء و الثقة و إلى مد جسور التعاون و التوافق لتصل إلى دمقرطة أنظمة حكمها و بالتالي يتسنى لها بناء مغرب كبير متكامل، منسجم و مهاب الجانب.

تترحم جبهة القوى الاشتراكية على ضحايا هذا العدوان و تعبر عن عميق تضامنها مع أسرهم، كما تتقدم إليهم بأخلص عبارات العزاء و المواساة.

جبهة المستقبل: يجب التعامل بحنكة وذكاء مع هذه المؤامرة الممنهجة

أدان حزب جبهة المستقبل، الاربعاء الاعتداء الإجرامي “السافر” من طرف نظام المخزن المغربي، ضد مواطنين مدنيين عزل، باستعمال العنف والقوة والخديعة.

وجاء في بيان الحزب “هاته التصرفات العدوانية التي تبين جسامة ما يضمره هذا النظام ضد الجزائر وشعبها لا يعدو إلا لجلب الفتنة وأُتُون الحرب إلى المنطقة لتحقيق مآرب ضيقة على حساب وكرامة الشعوب وخلق الصراعات لفتح مجال نحو انتهاك صارخ لقيم وشيم العلاقات الأخوية بين الشعبين”.

وشدد “إن هذا التصرف من شأنه إيقاد نار الفتنة في منطقتنا وأمام هذا الوضع الخطير تأكد جبهة المستقبل وقوفها الدائم إلى جانب مؤسسات الجمهورية لاتخاذ القرارات المناسبة والرد الحازم أمام هذه التصرفات الجبانة”.

وختت “كما يجب التعامل بحنكة وذكاء مع هذه المؤامرة الممنهجة والمدروسة وكلنا ثقة في مؤسسات الجمهورية وسنبقى داعمين لسبل السلام وتحقيق الأمن في المنطقة”.

الأفلان: الجزائر مستهدفة بشكل مباشر من طرف نظام المخزن الحاقد 

أدان حزب جبهة التحرير الوطني، عملية الاغتيال الجبانة، التي تعرض لها ثلاثة جزائريين على يد القوات المغربية المسلحة، معتبرا أن الجزائر مستهدفة بشكل مباشر، من خلال هذا الاعتداء الإرهابي الذي يمارسه نظام المخزن الصهيوني الحاقد تجاه الجزائر دولة وشعبا.

الافلان

جيل جديد: المخزن يعمل على زعزعة استقرار منطقة بأكملها

اعتبر حزب جيل جديد أن الهجوم الذي راح ضحيته مواطنين عزل يقترب كثيرا من العمل الحربي وفعل غاية في الخطورة.

وجاء في بيان للحزب “هذا الهجوم، الذي يقترب كثيرا من أن نعتبره عملا حربيا، هو فعل غاية في الخطورة، ويظهر عدوانية متهورة من طرف “جار” منجر وراء نزواته التوسعية”.

وتابع البيان “بدلاً من العمل على تنمية بلاده وتطوير التعاون المغاربي، يعمل المخزن على زعزعة استقرار منطقة بأكملها من خلال زرع كل العوامل الجيوسياسية لنزاع قد تتدهور أماراته على حساب الشعوب المغاربية”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
4
  • مصطفى

    هل تم تشريح الجثت؟ هل تم معرفة سبب الوفاة؟ من قام بنقل الجثت؟ من حاول إطفاء الحريق؟ شكرا

  • احمد كرضة

    ان المملكة المغربية الشريفة تغار منالجزاءر وتحقد عليها لما حققته من ديمقراطية واكتفاء ذاتي في جميع المواد الغذائية و بنيتها التحتية المتطورة الملاعب والطرقات مثلا يا أمة ضحكت منجهلها الامم

  • Agadirino

    فإن خفتم أن لا تعدلوا فواحدة. المرحوم كان فقيراً قال والد الشهيد بومدين أحميدة، في تصريح للشروق أن الحادث أخذ منه ابنه الوحيد الذي كان يعيل زوجتين و9 أطفال ولا يملك حتى سكن.

  • جميلة

    سقطوا شهداء في ساحة الوغى و القتال، رحمهم الله.