-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مع المسارعة في اجتثاث منظمة "الماك" الإرهابية

الأرندي يطالب بتسليم فرحات مهني.. وتفعيل حكم الإعدام

أسماء بهلولي
  • 1935
  • 3
الأرندي يطالب بتسليم فرحات مهني.. وتفعيل حكم الإعدام
أرشيف

ناشد الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، الطيب زيتوني، السلطات بالمسارعة في اجتثاث المنظمة الإرهابية “الماك” والعمل على تسليم الإرهابي فرحات مهني قريبا للجزائر، مؤكدا أن حزبه مع تفعيل عقوبة الإعدام المجمدة منذ سنوات.

وقال الطيب زيتوني، في ندوة صحفية عقدها، الثلاثاء، بمقر حزبه، أن عملية اغتيال الشاب المغدور جمال بن إسماعيل شنيعة، وجب معاقبة كل المتورطين فيها بأقصى العقوبات، مؤكدا أن الهدف من هذه العملية هو ضرب الاستقرار الوطني وتشتيت الشعب الجزائري، مؤكد أنّ “هذه الجريمة كشفت خيوط مؤامرة تحاك ضد بلادنا”، وعليه فإن الدولة مطالبة باتخاذ إجراءات سريعة وصرامة ضد منظمتي “الماك ورشاد”.

وحسب الأمين العام للأرندي، فإن الوقت قد حان لتفعيل عقوبة الإعدام في الجزائر، مشددا على أن “حزبه يرافع لصالح عودة هذه العقوبة ضد مختطفي الأطفال والمتاجرين بالمخدرات وحارقي الغابات وكل شخص يحاول ضرب مقومات الأمة ويعمل ضد الدولة الجزائرية لصالح جهات أجنبية”.

كما لم يفوت الطيب زيتوني الفرصة لينتقد دعاة فتح تحقيقات موازية في قضية مقتل الشاب جمال بن إسماعيل، مصرحا “من يطالبون بلجنة تحقيق محايدة أغراضهم معروفة وهم من أصحاب المراحل الانتقالية”.

كما أدان المسؤول الأول عن الحزب حملات التشكيك في مؤسسات الدولة والتشويش على سير التحقيقات الأمنية والقضائية، معتبرا أن هذه الشعارات طالما رفعت من قبل دعاة المراحل الانتقالية والعملاء لقوى الشر التي تكيد للجزائر المؤامرة تلو الأخرى.

كما استغل التجمع الوطني الديمقراطي الفرصة ليعبر عن استنكاره الشديد لما وصفه بـ”التحركات المغربية المثيرة للسخرية”، عبر الاحتماء بالكيان الصهيوني وتحوله لمنبر سياسي وإعلامي لنفث سمومه لصالح هذا الكيان، وهو ما اعتبره الأرندي تعديا صارخا على مبدأ حسن الجوار، كما أنه يفضح دعوات اليد الممدوة التي يتغنى بها نظام المخزن المغربي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • أحيانا وجب وضع النقاط على الحروف !!

    ليس دفاعا عن أي كان ... فكل جيمة تستحق العقاب بغض النظر عن فاعلها ... لكن أول من وجب اعدامه هو حزبك الشريك في كل الكوارث التي تحيط بنا وحزبك الشريك في تبذير 1000 مليار دولار في 20 سنة دون أن يقتني طائرة واحدة لاطفاء الحرائق وهذا معناه أن حزبك شريك في الجريمة المتمثلة في الحرائق وما نتج عنها .

  • موسطاش

    و لماذا لم نسمع أي تنديد من الـ RCD و أخواتها أو ما يسمى ((( الأحزاب الديمقراطية )))

  • ابونواس

    كان عليكم أن تطالبوا بأعدام كبيركم اويحي الذي حول الجزائر الى مكب النفايات وبلد يتسول كل شيئ من الخارج....متى يتم محاكمة الراندو والأفلان واحضار المقصلة الى الساحات العامة ...