-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

الجزائر تلوي ذراع وعنق بطل إفريقيا

علي بهلولي
  • 12215
  • 0
الجزائر تلوي ذراع وعنق بطل إفريقيا
ح.م

فاز المنتخب الوطني الجزائري لِكرة القدم عن جدارة واستحقاق سهرة الثلاثاء، على مُضيّفه وبطل إفريقيا الفريق السنيغالي، بِهدف دون ردّ.

ولُعبت هذه المباراة التحضيرية بِالعاصمة السنيغالية داكار، تحت إدارة طاقم من موريتانيا يقوده حكم الساحة دحان بيدة.

وتميّز الشوط الأوّل بِتكافؤ المستوى إلى حدّ كبير، مع إهدار رجال النّاخب الوطني جمال بلماضي فرصتَين سانحتَين للتهديف، بِواسطة لاعب الوسط فارس شعيبي والمهاجم بغداد بونجاح. وإظهار حارس المرمى أنطوني ماندريا وزملائه في الدّفاع شجاعة كبيرة، في صدّ الغارات التهديفية السنيغالية.

واستمرّ الإيقاع الإيجابي للنّخبة الوطنية في الشوط الثاني، وأثمر ذلك بِهزّ شعيبي لِشباك الحارس السنيغالي إيداورد ميندي في الدقيقة الـ 64، وذلك بِرأسية مُحكمة، بعد تمريرة على طبق من مُخالفة نفّذ كرتها القائد والجناح رياض محرز.

واحتفظ “مُحاربو الصّحراء” بِكبريائهم في بقية دقائق المرحلة الثانية، حتّى أنهوا المواجهة بِانتصار مُستحقّ.

ويُمكن القول إن هذه المباراة أعادت شيئا من بريق المنتخب الوطني للأعوام القليلة الماضية، كما أشرف بلماضي على واحدة من أفضل مقابلاته، منذ قدومه في صيف 2018.

وسمح هذا “الامتحان” الكروي بِاستخلاص دروس قيّمة للجزائريين، على غرار قهر السنيغال بطلة إفريقيا والفريق المونديالي، وبِمعقلها وأمام جماهيرها. كما أفادت اللاعبين الجدد للمنتخب الوطني في التأقلم مع أجواء القارّة السّمراء، مثلما هو الشأن مع ضغط الجماهير، والحرّ والرّطوبة، قبل أربعة أشهر من انطلاق نهائيات كأس أمم إفريقيا بِكوت ديفوار.

وبعد هذه المباراة الودّية، يُفترض أن يخوض “مُحاربو الصّحراء” مقابلتَين أُخريَين تحضيريتَين في أكتوبر القادم، استعدادا لِمواجهتَي الصومال والموزمبيق في الشهر الموالي، بِرسم تصفيات كأس العالم 2026.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!