السبت 11 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 20 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 22:19
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين

رسمت شركة “إديسون-Edison” الايطالية استثناء أصولها في الجزائر بحقول غازية بمنطقة برﭭـان، من صفقة استحواذ لصالح شركة “”إينرجيان- Energean” اليونانية المدرجة في بورصة تل أبيب للتعاملات المالية والتي لها علاقات وطيدة بالكيان الصهيوني، وهذا بعد رفض جزائري قاطع لإتمام الصفقة من خلال وزارة الطاقة.

وفي السياق، ورد في بيان لـ”إديسون” الإيطالية للطاقة الاثنين، اطلعت “الشروق” على نسخة منه، أن أصول الشركة للاستكشاف والإنتاج في الجزائر ستبقى تابعة للشركة حتى تسمح ظروف السوق بتقييم أحسن لها، مشيرا إلى أن إنهاء صفقة بيع فرع الاستكشاف والإنتاج لصالح شركة “إينرجيان Energean” سيتم هذا العام، دون تقديم موعد محدد لذلك.

وذكر البيان ذاته أنه تبعا لعقد بيع “إديسون” لفرعها للبحث والاستكشاف واستثماراتها في هذا القطاع (النفط والغاز الطبيعي)، لصالح شركة “إينرجيان”، فقد تم توقيع عقد مراجعة لاتفاق البيع الذي تم التوقيع عليه سابقا في 4 جويلية 2019، يستثني الأصول التابعة لـ”أديسون” في كل من الجزائر والنرويج.

ولفت البيان إلى أن هذا التعديل في اتفاق بيع فرع الاستكشاف والإنتاج لـ”إديسون” لاستثناء أصولها بالجزائر جاء بسبب عدم الحصول على إذن من طرف وزارة الطاقة الجزائرية اللازم لإتمام الصفقة.

وأوضح البيان أن “إديسون-Edison” مصرة على المضي قدما في استراتيجيها الجديدة القائمة على أساس الخروج التدريجي من قطاع البحث والاستكشاف في المحروقات التقليدية، والتركيز على تطوير الطاقات المتجددة.

وحسب ما أسرت به لـ”الشروق” مصادر على صلة بالملف، فإن رد السلطات الجزائرية الرافض لإتمام الصفقة واضح وجلي، ويعود لكون الشركة اليونانية التي كانت ستستحوذ على أصول إديسون في حقول غازية بمنطقة رقان بولاية أدرار، مدرجة في بورصة تل أبيب ولها علاقات جد وطيدة مع الكيان الصهيوني.

وحسب المعلومات التي بحوزة “الشروق”، فإن الرفض الجزائري لاستحواذ شركة مدرجة في بورصة تل أبيب على أصول غازية بمنطقة رﭭـان، وجد له الغطاء القانوني من خلال النص الجديد لقانون المحروقات الذي يمنح السلطات الجزائرية الحق في الاعتراض على بيع أو تحويل ملكية من خلال حق الشفعة.

ومن بيان الشركة الإيطالية يُفهم أن أصولها بالجزائر ستبقى معروضة للبيع، لكن بعد عملية تقييم جديدة حال ما سمحت ظروف السوق بذلك، ما يعني أنه سيتم دراسة عروض المشترين بعناية قبل الموافقة على صفقة مستقبلية، وخصوصا الزبون الذي يكون محل رضا لدى السلطات الجزائرية.

الجزائر شركة إديسون الايطالية منطقة برﭭـان

مقالات ذات صلة

  • بيان لفرع سوناطراك بلندن يفضح خبايا مزاعم الزيوت المغشوشة

    تفاصيل "المؤامرة" على سوناطراك في لبنان!

    أصدر فرع الشركة الوطنية للمحروقات بلندن بيانا مفصلا حول ما سمي بقضية الفيول المغشوش المورد لصالح شركة الكهرباء اللبنانية الحكومية، تضمن شرحا لما حدث بشأن…

    • 14669
    • 36
  • تأجيل العطل السنوية وعطل نهاية الأسبوع لموظفي قطاعه

    لجنة خاصة لمتابعة انعكاسات كورونا على النشاط التجاري بـ13 ولاية

    استحدث وزير التجارة، لجنة خاصة تعنى بمتابعة انعكاسات تفشي وباء كورونا على مستوى القطاع، كما اتخذ جملة من الإجراءات ذات الطابع الاستعجالي لمجابهة تفشي وباء…

    • 1317
    • 1
600

9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محند

    وشركة طوطال الفرنسية التي ذهبت تم عادت بقوة مديرها من اية جنسية هو اخبرونا

  • شمالي

    الجزائر تمنع شركة في بورصة تل أبيب من شراء غاز برﭭـّان…انجاز خارق للعادة وقد يساهم في تحرير فلسطين ومغادرة بني اسرائيل للمنطقة

  • سيف الحجاج

    الحمدلله عندنا رجال مخلصون يعملون في الخفاء خدمة لله وللوطن … يجب التضييق على الكيان الصهيوني مثلما يضيق عاى اخواننا الفلسطينيين ..

  • عبد الرحيم خارج الوطن

    هي ربما شركة إسرائيلية بجنسية يونانية، اليونان تقدم خدمات جليلة لإسرائيل كما كانت دائما،

  • adrari

    كل الشعب معكم دوما مع فلسطين وضد اليهود الصهاينة لا تهادن الى يوم الدين تتمة لما جاء في بيان نوفمبر

  • gugu

    كيف تتدخل في شؤون شركة تابعة لدولة أخرى … علما أن مثل هذه الشركات في الدول المتقدمة يعين مدرائها المساهمين فيها أي حتى السلطات الحاكمة لا يحق لها التدخل في عملية التعيين في وقت أنت تحشر أنفك في ذلك وهل حقا تتجاهل أن الشركة الفرنسية طوطال أو غيرها من الشركات يحق لها أن تعين أي مدير شاءت وحتى ان كان من جنسية مريخية أو زحلية أو بلوتونية …

  • صحراوي وأفتخر

    وجد له الغطاء القانوني من خلال النص الجديد لقانون المحروقات الذي يمنح السلطات الجزائرية الحق في الاعتراض على بيع أو تحويل ملكية من خلال حق الشفعة.
    هذه أول ثمار قانون المحروقات اللذي أحتج عنه من لم يقراءه أصل وفصل، لأنه لا يرضي اللأجانب

  • كمال

    ما هكدا تدار البلدان مع العلم ان توتال وشال هم شركات لهم فروع في برصة تل ابيب على أي ادا كانت الجزاءر تريد تلدير ما تبقى لديها من عملة صعبة فلها كامل الصباحية أما البزنس فلا جنسية ولا دبن له

  • سعيد الجزائر

    تحيا الجزائر ليس كا السيسي يتعاون مع اليونان التي هي كما يعرف الكل تتعاون مع الكيان الصهيوني في التنقيب عن الغاز في المياه الفلسطينية هذا هو السيسي ابن مصر و المصريين منبطحين له.

close
close