الأربعاء 17 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 15 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 15:51
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

أكدت الإدارة الأمريكية، اهتمامها بالتطورات السياسية الحاصلة في الجزائر لا سميا الرئاسيات المزمع إجراؤها ربيع السنة المقبلة، وفضلت الولايات المتحدة الأمريكية، إبداء مواقفها للرأي العام المحلي والدولي، من القضايا المستجدة داخليا وخارجيا، في ندوة صحفية، عقدت بمقر السفارة الأمريكية في أعالي العاصمة، نشطها عن بعد من دبي المتحدثة بالغة العربية إيريك شيليسانو، ومن جوهانسبورغ بريان نوبرات متحدث باللغة الفرنسية، وحضرتها الشروق..
وردت شيليسانو على سؤال يتعلق برؤية الإدارة الأمريكية للانتخابات الرئاسية المقبلة، قائلة “الجزائر وأمريكا لديهما علاقة مثمرة وعميقة، والأمر لا يتعلق بالحكومات فقط، فللعلاقات امتداد شعبي”، وأكدت المتحدثة “أمريكا تراقب التطورات عن كثب وهنالك مناقشات مثمرة مع السياسيين والصحفيين”، وهذا جزء من الانخراط الدبلوماسي العادي، لفهم الوضع، وأمريكا على استعداد للتعاون مع الحكومة المنتخبة”.
وفي التعاون الثنائي بين البلدين، قال منشطا الندوة الصحفية “بالتأكيد هنالك علاقة ثنائية قوية مع الجزائر، ومن أبرز أوجه التعاون، التعاون الأمني ومكافحة الإرهاب”، وتابعا “نقدر دور الجزائر في استقرار المنطقة، حيث إنه لدينا عدة برامج مع الجزائر لتعزيز فرص العمل المشترك وزيادتها، كما أن أمريكا تقدر الجهد الجزائري في مكافحة الإرهاب، وهذا الشيء موضوع جيد لأمريكا والعالم”.
أما عن إمكانية فرض عقوبات على الجزائر، بسبب اقتنائها أسلحة روسية، قياسا والقانون الذي تستند إليه واشنطن تحت مسمى “قانون مكافحة أعداء أمريكا من خلال العقوبات”، وهذا بعد فرض حزمة عقوبات على روسيا، ذكر الدبلوماسي بريان نوبارت “الجزائر دولة سيادية ولها الحق في رعاية مصالحها الخارجية، وهو الأمر الذي تتبناه الولايات المتحدة الأمريكية”.
عن التواجد العسكري الأمريكي في دول الجوار، خاصة بعد كشف مجلة “ناسيونال انترتست” الأمريكية وجود عمليات عسكرية للجيش الأمريكي مع نظيره التونسي وتحديدا في جبال السمامة، قالت المتحدثة ايريك شيليسانو “كدبلوماسيين لا ندخل في تفاصيل عسكرية، والعادة أننا نتبع تصريحات وزارة الدفاع، لكن المؤكد أن هنالك تعاونا مع تونس في مجال مكافحة الإرهاب، وتحقيق الاستقرار”، وتابعت المعنية “واحدة من أولوياتنا هي مكافحة الإرهاب، وتحقيق السلام، وخلال الجلسات العامة في هيئة الأمم المتحدة، ناقشنا الأزمات في الشرق الأوسط، وكيفية العمل على تحقيق السلام ومكافحة الإرهاب”، وبخصوص مكافحة الإرهاب وإن كان الحل الأمني هو الوسيلة التي تفضلها واشنطن، قال بريان نوبرات “الحلول الأمنية جزء فقط وليست الكل”، وأضاف مثنيا على الجزائر “نقدر كثيرا الجهد الجزائري في محاربة الإرهاب”.

https://goo.gl/NFQ86m
الجزائر الرئاسيات الولايات المتحدة الأمريكية

مقالات ذات صلة

  • الوضع أثار استياء وتذمر المسافرين

    اكتظاظ في مكتب الخطوط الجوية بتمنراست

    يشتكي العشرات من مواطني وزوار ولاية تمنراست، مما سموه بالممارسات البيروقراطية على مستوى مكتب حجز تذاكر السفر التابع لشركة الخطوط الجوية الجزائرية بحي القصر بمدينة…

    • 194
    • 1
21 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • خطير

    امريكا تعلم جيدا ان الجزائر تلعب بالنار لكونها تتعامل مع ايران وحزب الله وسترى الامور كيف تدور مستقبلا بالجزائر

  • فطكر

    الرئاسيات المزمع إجراؤها ربيع السنة المقبلة،وإبداء مواقفها للرأي العام المحلي والدولي، من القضايا المستجدة داخليا وخارجيا،

  • رشيد الجزائر العظيمة🦅

    ذكر الدبلوماسي بريان نوبارت “الجزائر دولة سيادية ولها الحق في رعاية مصالحها الخارجية، وهو الأمر الذي تتبناه الولايات المتحدة الأمريكية”… ها قد اعطتكم امريكا الضوء الاخضر للدفاع عن حقوقكم فلماذا السكوت هلى اهانات حفتر وقبله حاكم الشارقة وقبله شباط ؟ لماذا الجبن في الرد على التهديدات ؟ ام اننا فعلا ضعفاء لا نستطيع الدفاع عن امننا ومصالحنا ؟؟

  • العباسي

    الجزائر ليست تونس ولا المخرب الكل حر في بلده يدير قواعد او مناورات

  • عبدالقادر الجزائـــري

    كلمة “الارهاب” صارت مشروعا دوليا عوض المشاريع الاقتصادية التي تنمي الأوطان وترفع من مستواها المعيشي ، فصرنا نسمع هذه الكلمة أكثر مما نسمع عن المشاريع الحقة ! إذن الغرب الصليبي يقول للحكام العرب والمسلمين : اقتلوا شبابكم ودمروه لكي نساعدكم في التنمية ! بينما هم يدافون عن شبابهم في كل بقعة في العالم !!! عالم عجيب والأعجب منه أن يتهم الأب المسلم ابنه بالارهاب ! من أجل أن يقدمه قربانا للكافر الصليبي الصهيوني …

  • Contrôleur

    صدق كلامي بدأ يظهر جليا الجزائر تحت المجهر وتحس جيدا بالحرارة التي بدأت تصلها من أمريكا سيتم خندقتها لا محالة وسبب ذلك ولاءها لإيران وهناك نقطة مهمة لو لاحظتموها وهو إقالة التعبان موسوي من منصبه ووووووووو.اقول واكرر
    أمريكا أدركت من أين يأتي عدم الإستقرار ومن وراء ذلك.وقليلا من الصبر كي تتضح الرؤية.

  • رايس حميدو

    الى المخزنين خطير و Contrôleur
    واضح أنكم لم تقرأ الموضوع جيدا ، فسرعتم لتعليق من أجل التعليق غبي يبقى غبي!! هذه
    الجملة ممكن تفيدكم(ذكر الدبلوماسي بريان نوبارت “الجزائر دولة سيادية ولها الحق في رعاية مصالحها الخارجية، وهو الأمر الذي تتبناه الولايات المتحدة الأمريكية)

  • مبارك فليق

    … عن إمكانية فرض عقوبات على الجزائر، بسبب اقتنائها أسلحة روسية …. هل تقارنون الجزائر بالصين ؟؟؟ هذا السؤال مضحك مبكي فمع أننا أفضل من السويد كما قال أحدهم ولكن لا نصل لمرتبة الصين العملاق النائم يا حمقى …ولكنكم لم تقولوا لنا ما رأي الأمريكان في الهردة الخامسة ؟

  • العباسي

    Contrôleur عندما سيتم خندقت الجزائر سيسهل عليكم او بلاحرى ربكم المنتفخ المزيد من الانتاج للمخذرات واستقبال الكوكايين و المزيد من بنات الشعب المغلوب على امره جواري في قصور لالخليجيين والمنفعه ترجع لسيدكم الذيوث

  • محمود

    إفتراء ونفاق سياسي فقط.بالأمس ساهمت نيكي هايلي في مسيرة تدعو صراحة إلى رحيل الرئيس الفنزويلي مادورو، وكانت هايلي حاملة لمكبر صوت وتستعمل أسلوبا مباشرا وقحا لا دبلوماسية فيه ولا مراعاة لبروتوكول.ما الفرق بين انتخابات فينيزويلّا وانتخابات الجزائر؟لا شيء.لماذا الرضى هنا والسخط هناك؟لماذا التعاون هنا والتهديد هناك؟أقول هذا حتى تفهموا أن الملمس المخملي لكلام هؤلاء الأمريكيين مع الصحافة ما هو إلا ظرفيا ولا يصدر عن صدقٍ متأصّل ولا عن نوايا ثابتة.أسأل الله أن يمتّع بلدنا بالسلام والأمن وأن يجيرنا من من أصحاب الجلد الأملس الحاملين للسم الزعاف.نحن لإي أعينهم أهداف محتملة حسب مسار إعصار مصالحهم.تحياتي

  • مجبر على التعليق - بعد القراءة

    “الجزائر دولة سيادية ولها الحق في رعاية مصالحها الخارجية، وهو الأمر الذي تتبناه الولايات المتحدة الأمريكية”

    و الله لم اسمع في حياتي أمريكا تقول على دولة من الجنوب هذا الكلام ……………. شكرا و احترام متبادل يا عم سام
    لا خوف على الجزائر ….. أبناءها و رغم اختلاف الرؤى في الشدة تجدهم جسد واحد … أمريكا تعرف هذا الشيء جيدا …. صعب على الغرب فهم منظومة الحكم في الجزائر لان هذا الأخير فهم اللعبة بين الابتزاز و التستر وراء عقوق الإنسان مرة، ثم اللعب على أوتار الأقليات …. ثم مرة كبران حفتر او مالي بهمومها اي دول الجوار بصفة عامة …
    الحمد لله على كل حال رانا لاباس و ما خصناش

  • عبد الغني

    اتفق العرب ان لا يتفقوا . انا لا اعلم ما دخل ايران و حزب الله في الموضوع، القادة في ايران و حزب الله لا يملكون ارصدة و عقارات في الخارج ولا يذهبون للسياحة و قداء عطلة نهاية السنة خارج البلاد . حكام العرب يركعون لاسيادهم :امريكا،اسرائيل، ال السعود من يتجرا منهم ويتكلم علي تحرير فلسطين، رحم الله الرجالمثل :حافض الاسد ،بومدين،سافيز ،مانديلا. وكفاكم كذبا على الناس

  • مراد

    الجزائر دولة سيادية وحكامها يتداوون في فرنسا وكل صغيرة وكبير إلا بإذن ماما فرنسا

  • Contrôleur

    رايسهم حميدو
    يجب أن تدرس العلوم السياسية كي تتعلم القراءة بين الأسطر.غباءك واضح من خلال تدخلاتك لذلك بادر بالقراءة.

  • mourad

    يقول المحلل السياسي ألأمريكي جورجيو كافيرو أن الجزائر لها سياسة خارجية متوازنة و هي مقبولة لدى الجميع.

  • انشر من فضلك

    تعيين موسوي في السفارة الإيرانية بالجزائر من طرف المرشد الأعلى على خامنئي هو في الحقيقة تكليف منه لنشر الفكر الشيعي في الجزائر، حيث أكدت مصادر إعلامية إيرانية موثوقة مقربة من مكتب المرشد الأعلى للثورة الإيرانية «على خامنئي»، أنه أصدر كتابا خطيا يقضى بتعيين أمير موسوي مسؤولاً عن ملف نشر الفكر الشيعي في دول المغرب العربي، وعلى رأسها الجزائر.

  • abdel

    Koulouham yakhadmou li massalah ablad’ham kima rah issarah ghir ahna ma3andnach iqtissad bach angablou alazamate assa3ba.

  • شخص

    كي تخطونا، نكونو ملاح

  • جزائري - بشار

    الدولة الجزائرية سيادية بخصوص رعاية مصالحها
    بمعنى ان امريكا تدرك ان الجزائر بامكانها كذلك الرد بالمثل ان اتخذث في حقها عقوبات بخصوص موضوع الاسلحة الروسية
    وبما ان امريكا حاليا تعاني من ديون ضخمة تفوق 19 تريليون دولار بسبب تدخلاتها الخارجية وحروب الشرق الاوسط لهذا جاؤوا بترامب
    ترامب رجل اعمال قذر يتقن فن المساومة والابتزاز ويعتقدون ان مجيئة سيحل مشاكلهم المالية
    مع احتمال افلاس شركاتهم وبنوكهم في حال قررت دول كثيرة سحب اموالها ومنها الجزائر
    سبق للجزائر ان اقرضت البنك الدولي مليارات الدولارات في ازمة 2008

    سيضغطون بكل الطرق لاجل الابتزاز لكن ليس مثلما يحدث مع دول الخليج

  • عبد الرحيم خارج الوطن

    كل الكلام مفهوم فهو كلام دبلوماسي بحت من رجل دبلوماسي. المشاورات مع السياسيين و الصحافيين عمل استخبار ي بامتياز و كل صحافي او سياسي يتشاور معهم هو شخص يبحث عن الدعم المالي و الفيزا و الاستقواء بالخارج. الصحافي الذي طرح السوال التاليأما عن إمكانية فرض عقوبات على الجزائر، بسبب اقتنائها أسلحة روسية، شخص جاهل بالقانون الدولي لان العقوبات دولية و ليست اممية من مجلس الامن لذلك لا يمكن معاقبة الجزائر … و واقعيا العقوبات على روسيا شكلية اكثر منها واقعية و الجزائر و المسلمين دائما معاقبيين..فان كانت امريكا اكبر مستفيد من بترولنا فلا يهمها المليارات القليلة التي نصرفها على التسليح من روسيا

  • عبد الرحيم خارج الوطن

    كل الكلام مفهوم فهو كلام دبلوماسي بحت من رجل دبلوماسي. المشاورات مع السياسيين و الصحافيين عمل استخبار ي بامتياز و كل صحافي او سياسي يتشاور معهم هو شخص يبحث عن الدعم المالي و الفيزا و الاستقواء بالخارج. الصحافي الذي طرح السوال التاليأما عن إمكانية فرض عقوبات على الجزائر، بسبب اقتنائها أسلحة روسية، شخص جاهل بالقانون الدولي لان العقوبات دولية و ليست اممية من مجلس الامن لذلك لا يمكن معاقبة الجزائر … و واقعيا العقوبات على روسيا شكلية اكثر منها واقعية و الجزائر و المسلمين دائما معاقبيين..فان كانت امريكا اكبر مستفيد من بترولنا فلا يهمها المليارات القليلة التي نصرفها على التسليح من روسيا

close
close