-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
لجنة المؤرخين الجزائريين تلتقي نظيرتها الفرنسية قريبا

الحركى والأملاك والمفقودون.. أبرز الملفات المطروحة على طاولة النقاش

زهية منصر
  • 739
  • 0
الحركى والأملاك والمفقودون.. أبرز الملفات المطروحة على طاولة النقاش
أرشيف

ينتظر أن تلتقي لجنة المؤرخين الخماسية التي عينها رئيس الجمهورية مؤخرا بالجانب الفرنسي لوضع تصور مشترك قصد وضع أرضية مشتركة لمناقشة كافة الملفات التاريخية العالقة، وخاصة تلك التي كانت سببا لاختلاف وجهات النظر بين الجزائر وفرنسا بعد صياغة تقرير بنجامين سطورة والذي اعتبرته الجزائر لا يعنيها كونه يقوم على وجهة نظر الفرنسيين فقط.

وينتظر أن يتناول لقاء المؤرخين الجزائريين بنظرائهن الفرنسيين عدة قضايا تتعلق أساسا بثلاثة محاور رئيسة وفقا لما أوردته مصادر على اطلاع بالملف وهي الحركي والأملاك والمفقودين، حيث ترمي الجزائر إلى حوار صريح وشفاف في هذه القضايا. ويعتزم المؤرخون وضع هذه الملفات في سياق الفترة الاستعمارية التي تمتد من 1830 أي منذ دخول فرنسا إلى الجزائر وليس كما يريد الطرف الفرنسي اختصارها في فترة حرب التحرير فقط.

وفي السياق ذاته ستعمل لجنة المؤرخين التي عينها الرئيس للنقاش والتباحث مع الجانب الفرنسي لحل قضايا الذاكرة على طرح قضية الأرشيف والتي يتلاعب بها الجانب الفرنسي ربحا للوقت.

وتأتي هذه اللقاءات المرتقبة بين الطرفين الجزائري والفرنسي بهدف إعادة صياغة تقرير مشترك في مسائل الذاكرة التاريخية والعالقة منذ عقود والتي تعود إلى الواجهة غداة كل أزمة بين باريس والجزائر.

وينتظر أن يعلن من جهته قصر الإليزيه عن اللجنة الفرنسية بعد الموافقة عليها من الجزائر، حيث أوردت مؤخرا مجلة جون أفريك أن “الإليزيه أرسل قائمة من الأسماء إلى المرادية وينتظر الفصل فيها”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!