-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أكد تعرضه لمحاولتي اغتيال

الزفزافي لصحيفة إسبانية: يطلبون مني قول يحيا الملك لكي يتوقف التعذيب

الشروق أونلاين
  • 4342
  • 9
الزفزافي لصحيفة إسبانية: يطلبون مني قول يحيا الملك لكي يتوقف التعذيب

اتهم الناشط المغربي وأحد قادة الحِراك الشعبي، ناصر الزفزافي، عناصر الأمن بتعذيبه والتحرش به داخل السجن ومطالبته بالنطق بعبارة “عاش الملك”.

وفي حوار أجرته معه جريدة “إلموندو” الإسبانية من داخل سجن طنجة، قال الزفزافي إن أكثر من 20 من عناصر الأمن، هجموا عليه داخل السجن وجردوه من ملابسه وقاموا بتقييده وضربه والتحرش به جنسيا.

وأضاف أنه “من أجل وقف هذا التعذيب وهذه التصرفات الخبيثة طالبوا مني النطق بعاش الملك بأعلى صوت، فنطقت بعاش الملك لأن جسدي لم يقوى على تحمل ذلك”.

وأوضح بقوله: “الثمن الذي ندفعه هنا مرتفع جدا لكن الأمر يستحق، ولا يمكن لأي ثورة شعبية أن تمر دون تضحيات جسام، وشخصيا تعرضت لمحاولتي اغتيال الأولى في الناظور والثانية في ايث عبد الله”.

وأضاف: “لقد عرضت علي وعلى عائلتي عدة إغراءات من أجل التزام الصمت، إلا أنني رفضتها كلها، فالأمر غير مرتبط بالمصالح الشخصية”.

وأكد أن محاكمته كانت تشوبها مجموعة من الخروقات التي رصدتها المنظمات المحلية والدولية.

ودعا ناصر الزفزافي “الشعب المغربي إلى الانضمام إلى حراك الريف”، وقال إن دعوته لا تهدف لتحريره من سجنه لكن من أجل تحرير البلاد وتغيير الأوضاع.

وقال الزفزافي إنه والحراك منفتح على أي وساطة دولية من أجل إيجاد حل لأزمة حراك الريف، معربا عن أسفه لمصير الوساطة بين أعضاء الحراك والدولة الذي كان يتم عبر مجموعة من الجهات والمؤسسات.

اللقاء الذي جاء عقب إعلان الزفزافي التنحي عن قيادة حراك الريف، شدد عبره بأن “القرارات والتوجهات الصادرة عن الحراك لم تصدر من جهة واحدة أو شخص واحد”، مشيرا إلى “ارتكاب أخطاء، كان أكبرها هو الاعتقاد بأن سنوات الرصاص في المغرب قد انتهت وبأن النظام قد تغير”، معتبرا بأن “النظام فضل الإساءة لصورته بدل التجاوب مع المطالب المشروعة للمحتجين”.

وبحسب الزفزافي فإن “الريف والبلاد بصفة عامة تستحق التغيير والحرية، وبأن مصير الحراك ومستقبله لا يمكن “توقعه”، مشددا بأن “الوصول إلى حل سيتطلب الإفراج عن المعتقلين والسماح للكثير من النشطاء الذين غادروا البلاد بالعودة دون مضايقة أو متابعة”.

وبخصوص مستقبل حراك الريف، قال الزفزافي: “من داخل زنزانتي لا أستطيع التنبؤ بمستقبل الحراك، وليكون ما يقرره الشعب، بهذا الخصوص يجب أن أن يفتح حوار للعفو ولإنهاء الاضطهاد السياسي الذي يسمح للأشخاص اللاجؤون بالعودة المضمونة دون أن تكون مجبرة أو متابعة بسبب مشاركتهم في الحراك. إنهم الآلاف من الأصدقاء الذين غامروا بالهجرة إلى أروبا ولهم الحق في العودة. مطالب الحراك يجب أن تكون مستجابة. والبلد يستحق ذلك، أما المواطنين المغاربة فإني أطالبهم بالانخراط في مشروع التغيير التاريخي هذا، لا للمطالبة بحرية الزفزافي بل بحرية البلد عامة”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
9
  • البستان في الجنة

    انا كنت في السجن وماروني ان ان جمع اسيادي والبس حذاءي واخرج لانه تم العفو عني كني رفضت الخروج ،قلت انا سابقى مع أصحابي وهاتفت الصحافة على رغبتي الخاصة في البقاء في السجن ،اعجبتني الحياة ،لم اعد ارغب في العيش في الخارج ،انا ثوري ،انا سوريالي

  • إبن الجزائر البار قبائلي

    لا حولة و لا قوة الا بالله العلي العظيم لكن ليس بجديد على حكام أيديهم ملطخة بالدماء عبر التاريخ ضد مقاطعة الريف الشريف شعبا و قيادة الريف الشريف هو من قاد كل المعارك ضد المستعمرين عبر التاريخ أما الدخلاء فقد سرقوا الحكم بالقوة و التعاون مع فرنسا و الصهاينة و استولوا على ما يسمى بالمغرب الآن بالتعذيب و القتل و النفي عاش الشعب الحر و رحم الله شهداء الريف الشريف و الصحراء الغربية حرة مستقلة ...كما احيطكم علما بأن المغرب ليس له شهداء حسب العائلة المسيطرة على الحكم الشهداء هم مخمد الخامس و المقبور الحسن الثاني

  • عبد الباقي

    ما فيها والو، في سوريا يجبرون على السجود لصورة المجرم بشار الأسد ومن لم يسجد لها يقتل في الحال!

  • علال

    الملك في المغرب ليس صنما يعبد كما يتخيل بعض الناس بل له بعد رمزي ووحدوي ، ووجودي في الذاكرة الجماعية للأمة المغربية التي تخطى وجودها عتبة 12قرنا ، الملكية جزء من الهوية المغربية ، ووالمحاولات اليائسة للفصل بين الملكية والشعب داخل الذاكرة الجماعية للشعب المغربي تبقى محاولات فاشلة، لأن الملكية في المغرب يحتضنها التاريخي والوجداني والروحي ، من الصعب فهم قوة رمزية الملكية في المغرب ما لم نرجع إلى التاريخ المغربي الممتد على بساط 12قرنا

  • hassan talhaoui

    من هو الزفزافي مع احترماتي له، حتى يطلب منه قول يحيا أو يعيش أو يسقط الملك .. إنه إنسان بسيط وغير متعلم ... الملك لايهمه كلام الزفزافي.

  • فاسي

    مسكييييييييييييييييييييييييين

  • فقيقروش

    هل تستطيع صحيفة دولية أن تدخل سجوننا و تحاور معتقل ما !!!

  • المتأمل

    الزفزافي لصحيفة إسبانية: يطلبون مني قول يحيا الملك لكي يتوقف التعذيب ... مثل هذه السلوكات تتعامل بها كل الأنظمة العربية من المحيط الى الخليج وكذلك الانظمة الأخرى الميتبدة : روسيا والصين وكوريا الشمالية وتوركيا وغالبية دول افريقيا ..... فاما يحيا الملك واما يحيا السلطان واما يحيا الفخامة واما يحيا الجيش واما تحيا اللحية واما تحيا الأكتاف.............. المهم أن تغرد كما شاء من شاء . والا فالمغامرة مجهولة العواقب .

  • Mohamed

    هناك تناقض كبير، كيف لشخص يتم تعديله ويسمح له بلقاء صحفي مع صحيفة أجنبية مع العلم ان الحدود مغلقة بين المغرب وإسبانيا...،